أعلنت شركة شل مصر عن الفريق الفائز ZU12 من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا في المرحلة النهائية للتصفيات المحلية من مسابقة “تخيل المستقبل” العالمية للعام الثاني على التوالي.

فريق ZU12 هو الفريق الذي سيمثل مصر بالمسابقة العالمية والمقرر عقده في اغسطس 2020.

 هذا وقد تم الإعلان عن الفريق الفائز خلال مكالمة بتقنية الفيديو كونفرانس، مما يعكس استمرارية شركة شل مصر لأنشطة برامجها للاستثمار الاجتماعي على الرغم من التحديات التي تفرضها الظروف الراهنة في ضوء انتشار فيروس كورونا.

 وخلال مراحل التصفيات النهائية من المسابقة، قامت شركة شل مصر باختيار المشاريع وتقييمها من 9 فرق من جامعات مصرية مختلفة في جميع انحاء مصر.

وتضمنت السيناريوهات الفائزة تطوير حلول إبداعية وتصورات مستقبلية عن تأثير الحياة في مدن مصرية مختلفة بحلول عام 2050، وذلك في المجالات المختلفة مثل الطاقة المتجددة والتحولات التكنولوجية والمياه والاقتصاد.

 وفاز فريق ZU12 من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بالمركز الأول بجائزة قيمتها 25 ألف جنيه، وقد حصل فريق AUC 07 من الجامعة الأمريكية بالقاهرة على المركز الثاني بجائزة قيمتها 15 ألف جنيه، بينما حصل فريق CU 09 من جامعة القاهرة على المركز الثالث بجائزة قيمتها 10 آلاف جنيه.

 وقالخالد قاسم رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر: “شركة شل مصر مستثمر مسئول يعي أهمية تطوير وتنمية المجتمعات التي يعمل بها عبر تقديم برامج مختلفة تهدف إلى تطوير قدرات الشباب واعدادهم ليصبحوا قادة المستقبل مما يتماشى مع رؤية مصر 2030 لدعم وتأهيل القادة الشباب وتنوع مصادر الطاقة في المستقبل”.

 وتابع “حرصنا على استمرار أنشطة المسابقة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، وذلك استكمالا لدورنا في إعداد وتأهيل الكوادر البشرية الشابة. نحن سعداء بالسناريوهات المبتكرة والمتكاملة التي قدمها الشباب، ونتطلع لتحقيق نجاح باهر هذا العام من الفرق المصرية”.

 وأوضحت نشوى صالح مديرة الاستثمار المجتمعي بشركة شل،: “اثبت هؤلاء الطلبة قدراتهم وتفانيهم في المسابقة حيث شارك 127 فريق طلابي من 24 جامعة مصرية وقدموا اهتمام بالغ تجاه المشاريع التي عملوا عليها طوال الأشهر الماضية، لأنهم أدركوا أن لهم دور محوري ورئيسي في إيجاد حلول لتحديات الطاقة العالمية ووضع سيناريو لما ستكون عليه الحياة بالمدن المصرية بكل جوانبها عام 2050.

 ومن جانبها علقت جاكي كميل المديرة التنفيذية لمؤسسة نهضة المحروسة: “في العالم سريع التغيير الذي نعيش فيه، نحتاج إلى أدوات للتنبؤ والتخطيط للمستقبل بناءً على سيناريوهات ودراسات مستقبلية. وتعمل مسابقة شل على بناء قدرات الشباب ومساعدتهم لفهم التحولات التكنولوجية وبناء تصورات مستقبلية لشكل الحياة في مدن مصر سنة 2050، بما قد تشمله من تغييرات في الاقتصاد والطاقة والمياه والمجتمع والعمران”.

وأضافت “ونحن في نهضة المحروسة فخورون بتنظيم المسابقة مع شركة شل مصر بهدف تأهيل الفرق من أجل “تخيل المستقبل” العالمية، والتي فاز بها الفريق المصري في العام الماضي”.

 وأعرب الفريق الفائز ZU12 عن سعادتهم وحماسهم للتأهل للمسابقة العالمية: “نشعر بالفخر الشديد بفوزنا بالجائزة الاولي في نهائيات المسابقة المحلية خاصة في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها حاليا ونسعى لتحقيق مركز متقدم في المسابقة العالمية”.

 وأضاف الفريق “لا يمكننا أن نكون أكثر فخراً بتمثيل مصر في المسابقة العالمية، قامت شركة شل بتوفير الدعم والتدريبات اللازمة مثل التخطيط والدراسة الاستراتيجية من أجل الوصول إلى مراكز متقدمة عالمياً”.

والجدير بالذكر أنه خلال موسم 2018-2019 من مسابقة تخيل المستقبل العالمية فاز فريق “Sound Clash” من جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل بالمركز الأول عالميًا بعد منافسة محتدمة مع باقي الفرق. تهدف المسابقة الي تشجيع الطلاب على الإبداع وايجاد أفكار جديدة ترسم مستقبل أفضل للطاقة النظيفة في مصر.

وتدعم شركة شل مصر هؤلاء الطلاب عبر توفير التدريبات التقنية والعملية حيث تعد مسابقة “تخيل المستقبل إحدى أنشطة شركة شل مصر في مجال الاستثمار الاجتماعي التي تشمل كفاءة استغلال الطاقة وتنمية المشروعات الصغير وريادة الاعمال وتنمية المصادر البشرية مثل برنامج شل انطلاقة مصر وماراثون شل البيئي وبرنامج الامل.

وأيضاً شراكة شل مع حاضنة الأعمال AUC V-Lab بالجامعة الأمريكية وغيرها من البرامج التي تهدف لتنمية المصادر البشرية والنهوض بالاقتصاد الوطني ودفع عجلة الانتاج.

 

اترك تعليق