قررت الصين فرض عقوبات على شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، التي شاركت في خطة بيع الأسلحة الأخيرة لتايوان، معتبرة هذا الإجراء خطوة ضرورية لحماية مصالح الأمن الوطني.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان، إن “بكين تعارض بشدة بيع أسلحة أمريكية إلى تايوان”.

وأضاف “نحث الولايات المتحدة على الالتزام بجدية بمبدأ صين واحدة وبنود البيانات الصينية – الأمريكية الثلاثة المشتركة، وأن تتوقف عن بيع أسلحة إلى تايوان”.

وتابع “وأن تقطع العلاقات العسكرية مع تايوان، لتجنب المزيد من تقويض العلاقات الصينية-الأمريكية والسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان”.

ولم تشر وكالة “شينخوا” الرسمية لطبيعة العقوبات المفروضة على الشركة المذكورة.

وأشار بيان حديث أصدرته وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة للبنتاجون، أن وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على خطة لتقديم حزمة لإعادة تأهيل صواريخ “باتريوت” التي تتمتع بقدرات متطورة لصالح تايوان، بقيمة إجمالية قدرها 620 مليون دولار

اترك تعليق