ابتكر عدد من باحثي جامعة موناش الأسترالية عينًا اصطناعية يمكنها إعادة البصر للمكفوفين.

وبعدما كانت هناك الكثير من العقبات والتحديات التكنولوجية، الآن ابتكر الباحثون عينا يمكن ربطها بشريحة تُزرع في دماغ الإنسان.
وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“، طور الباحثون في جامعة موناش شرائح لاسلكية يمكن زراعتها في الدماغ، لإعادة البصر إلى المكفوفين.
وأطلق العلماء على النظام البصري ”جيناريس بيوينك للرؤية“، وهو يشمل أغطية رأس مخصصة مزودة بكاميرا وجهاز إرسال لاسلكي، ووحدة معالج مرئيات وبرمجيات الشرائح البالغ حجمها 9*9 ملم والتي يتم زرعها في الدماغ.
والجهاز الذي تمت تجربته على الأغنام، لا يسفر عن أي آثار صحية ضارة.. ويسعى الفريق حاليا للحصول على تمويل لتطوير الشريحة، التي يقولون إنها ”يمكن أن تستخدم قريبا لعلاج أمراض أخرى بما فيها الشلل“.
ويأتي هذا الابتكار الثوري في أعقاب تصميم الملياردير المبتكر إيلون ماسك لشريحة مشابهة يمكن زراعتها في أدمغة الخنازير.
يذكر أن جامعة موناش بدأت في تصميم النظام البصري منذ أكثر من عقد، وهو يعتبر أول نظام يعتمد على زرع شريحة دماغية تعمل على ترجمة البيانات البصرية إلى إشارات يمكن لدماغ الإنسان فهمها.

اترك تعليق