أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في إدارة الطاقة والتحكم الآلي، عن تركيب وتشغيل حلولها التكنولوجية في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في الجبل الأصفر والتي تعد أكبر محطة معالجةفي مصر.

وتساهم تكنولوجيا شنايدر إلكتريك في ضمان قدرة المحطة على معالجة أكثر من 2.5 مليون متر مكعب يوميًا بأمان وكفاءة لدعم 12.5 مليون مواطن يعيشون شرق نهر النيل بالقاهرة الكبرى.
هذا، إلى جانب تشغيل المحطة بأمان وبأعلى كفاءة، مما يقلل من فرص وقوع أي أعطال في الموقع الذي يديره تحالف “أكسيونا-باسافانت” والمملوك للجهاز التنفيذي لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي.
وأنشأت محطة الجبل الأصفر عام 1990 لتلبية احتياجات النمو السريع في القاهرة، وكان الهدف الأولي منها هو معالجة 1.5 مليون متر مكعب يوميًا من مياه الصرف الصحي، وتمت توسعة قدرة المحطة مرتين منذ ذلك الحين.
وأضافت كل توسعة طاقة معالجة إضافية قدرها 500 ألف متر مكعب يوميًا، وبتكلفة إجمالية قدرها 18 مليار جنيه.
وبعد الانتهاء من الجزء الثاني من المرحلة الثانية، أصبحت محطة الجبل الأصفر أكبر محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي في أفريقيا والشرق الأوسط، وثالث أكبر محطة على مستوى العالم.
وينتج الموقع أيضًا الكهرباء عبر استعادة الغاز، ويتم استخدام الكهرباء المولدة في الموقع لتشغيل 60% من احتياجات المحطة من الطاقة.
وقال كريم الفوال، نائب مدير المحطة، بتحالف أكسيونا- باسافانت: “يعتبر هذا المشروع ضرورياً للتنمية في القاهرة؛ لذلك ضمان استقرار الطاقة وموثوقيتها أمر أساسي لعمليات المشروع، وتساعدنا التكنولوجيا المقدمة من شنايدر إلكتريك في ضمان استقرار شبكة الكهرباء في المحطة، وتحسين مستويات الأمان وتقليل أي وقت تعطل محتمل في الموقع، كما تقلل أيضًا من تكلفة تشغيل المحطة، وذلك بفضل مستويات الكفاءة الكهربائية التي تتيحها تلك التكنولوجيا”.
وقال وليد شتا، الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إلكتريك مصر وشمال شرق إفريقيا والمشرق العربي: “نظرًا لأن ثلاثة بالمائة فقط من المياه في العالم هي مياه عذبة، فمن الضروري أن نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على هذا المورد. وفي ظل الزيادة السكانية وارتفاع درجات الحرارة، فإن مواردنا من المياه العذبة تتعرض للضغوط؛ ولهذا نرى أن الإدارة الذكية للمياه ستساعد في ضمان إمكانية وصول المياه للجميع كأحد الحقوق الإنسانية الأساسية”.
وتشمل الحلول المقدمة من شنايدر إلكتريك خطوط مجموعات المفاتيح المعزولة للغاز والهواء ذات الجهد المتوسط، وخطوط مراكز التحكم في المحركات ذات الجهد المنخفض، وخطوط المحركات ذات السرعة المتغيرة، وخطوط محولات الطاقة ذات الجهد المتوسط والمنخفض.
وتساعد هذه التقنيات في تحسين كيفية إدارة مرافق المياه في البلاد. وقد تم تنفيذ جميع أعمال الموقع من قبل مهندسي وفنيي خدمات معتمدين وفقًا لخطط المشروع.
فيما قال وليد الششتاوي، نائب الرئيس لخدمات الأعمال في شنايدر إلكتريك لشمال شرق إفريقيا والمشرق العربي: “هذا المشروع العملاق يمثل أهمية كبرى لتحقيق التنمية لكل من القاهرة ولمصر بأكملها. نحن فخورون بقدرتنا على لعب دورٍ رئيسي في نجاح هذا المشروع، وبالتالي، المساعدة في تزويد العاصمة بشبكة الصرف الصحي التي تحتاجها لكي تواصل عملية التنمية خلال العقود القادمة”.
وأضاف”ستضمن تكنولوجيا EcoStruxure من شنايدر إلكتريك تشغيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي في الجبل الأصفر بكامل إمكاناتها، مع مجموعة من ميزات السلامة وكفاءة الطاقة التي ستحافظ على سلامة موظفي المحطة مع تحسين كفاءة الطاقة في الموقع أيضًا”.
وتابع “كما سنتمكن عبر التعاون مع تحالف أكسيونا- باسافانت من المحافظة على تدفق مياه الصرف الصحي بأمان وبشكل موثوق من العاصمة”.

اترك تعليق