أعلنت جوميا منصة التجارة الإلكترونية الرائدة في مصر وإفريقيا عن إطلاقها لخدمة جديدة وهي “جوميا فوود”.

والتي تقوم من خلالها بتوصيل الوجبات إلى المنازل بالشراكة مع المطاعم والأسواق التجارية المحلية، فضلا عن سلاسل المطاعم الكبيرة في وقت زمني قصير.
ويأتي هذا التوسع الجديد من الشركة إيمانًا منها بحجم السوق المصرية وانعكاسا منها بأهمية الاستثمار في القطاع الرقمي الذي تخدمه جوميا.
وستضع “Jumia Food” على منصتها مجموعة متنوعة من موردي الوجبات الجاهزة من المطاعم المصرية بما في ذلك محلات البقالة والمخابز ومجموعة كبيرة من الصيدليات في إطار توسعاتها خلال الفترة القريبة.
وتتواكب هذه الخدمة الجديدة مع الاحتفال بيوم الغذاء العالمي الذي يوافق 16 أكتوبر من كل عام.
ونتيجة لشراكتها الاستراتيجية مع عدد من العلامات التجارية الرائدة عالميا ومحليا ، يعكس إطلاق جوميا فوود مدى تطلع جوميا لخدمة عملائها في كل مكان.
ويقتصر تقديم الخدمات الجديدة على ضاحية القاهرة الجديدة وتقديمها بشكل تجريبي على أن يتم التوسع في تقديم الخدمة في كل أنحاء مصر وتوسيع قاعدة المستفيدين.
وتأتي الخدمة الجديدة التي توفرها جوميا لعملائها، إيمانا منها وثقة في السوق المصرية والنمو المتزايد لنسب التحول الإلكتروني المتزايدة فيه بعد انتشار فيروس كورونا.
وتتوسع جوميا في خدماتها التي تقدمها للسوق بشكل عام بتقديم خدمة إضافية من خلال توصيل المنتجات بأسرع وقت عن طريق منصة “جوميا فوود” التي تبدأ خدماتها في السوق المصرية ابتدءًا من شهر أكتوبر الجاري في بعض مناطق محافظة القاهرة وتتوسع فيها خلال الفترة القادمة لتشمل مناطق أكبر وعارضين أكثر .
ويأتي إطلاق هذه المنصة بشراكة مع ماكدونالدز وكولدستور وعدد آخر من العلامات التجارية المشهورة.
وتعقيبا على هذه الشراكة، أعرب المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذي لشركة جوميا مصر، عن سعادته بهذا التعاون الذي يصب في مصلحة العملاء، خاصة وأن جوميا لم تعد قاصرة فقط على توفير السلع الاستهلاكية والإلكترونيات وأدوات التجميل والموضة وغيرها بل بدأت في توسيع قاعدة المنتجات والسلع لتمتد إلى شراكات استراتيجية جديدة يحتاجها العملاء.
وأوضح أنه مع المنصة الجديدة ستعمل جوميا على خدمة عدد أكبر من العملاء من خلال شراكتها مع المحلات والمطاعم المصرية المعروفة.
وأضاف أن جوميا تحرص دائما على خلق أفكار جديدة باعتبارها رائدة من رواد الأعمال في السوق الإفريقية وهو ما دفعها اليوم لهذه الشراكة الاستراتيجية مع عدد من العلامات التجارية المعروفة لتعزيز القطاع الرقمي ومساعدة العملاء على تسهيل حياتهم من خلال الاعتماد على منظومة الشراء والدفع الإلكتروني في السلع والمنتجات.
ولفت إلى أن جائحة انتشار فيروس كورونا فرضت على الجميع أفكار جديدة وتوسيع دائرة الاهتمام من خلال توفير كل ما يحتاجه العملاء عبر منصات التجارة الإلكترونية ولذلك كانت جوميا دائما سباقة في تلبية احتياجات عملائها.
وأكد الرئيس التنفيذي لجوميا مصر أن التحول نحو الاقتصاد الرقمي أصبح خيارا استراتيجيا للحكومة بعد الدعم والمساندة الذي تقدمهم للمجتمع عبر الأفكار المطروحة لتعزيز الشمول المالي والتحول الرقمي.

اترك تعليق