أعلنت شركة “ساندوز مصر” بالتعاون مع الجمعية المصرية لأمراض السرطان (ECS)- عن طرح أول عقار مثيل (بديل) حيوي للريتوكسيماب، والذي يُستخدم في علاج أورام الغدد الليمفاوية ولوكيميا الدم المزمن، وهما من أكثر أنواع سرطان الدم انتشارًا.

ويمثل طرح عقار الريتوكسيماب- والذي تمت الموافقة مؤخرًا على طرحه في السوق المصرية- خطوة هامة نحو إتاحة علاجات ذات معايير عالمية أمام المزيد من المرضى، إلى جانب تعزيز استدامة نظام الرعاية الصحية في مصر.
وسوف تنعقد يوم 23 أكتوبر الجاري الندوة العلمية الافتراضية المعلنة عن توفر ريتوكسيماب ساندوز في مصر.
وحول طبيعة هذه الأمراض وتحديات العلاج، أوضح د.محمد عبد المعطي سمرة، أستاذ ورئيس قسم طب الأورام وأمراض الدم بالمعهد القومي للأورام جامعة القاهرة: “بينما تُصنف أورام الغدد الليمفاوية (NHL) في المرتبة العاشرة لدى الرجال والثانية عشر بالنسبة للسيدات من حيث ترتيب أنواع السرطان الأكثر انتشارًا حول العالم١، فإن خطورة التشخيص بهذا المرض في مصر تعتبر أعلى مقارنةً بالمعدلات العالمية؛ حيث تعد أورام الغدد الليمفاوية ثالث أكثر أنواع السرطان انتشارًا في مصر”.
وتابع. ولذلك فإن طرح هذا الدواء الجديد اليوم يحمل بُشرى سارة للعديد من المرضى المصريين الذين لم يكن متاحًا لهم الحصول على هذا العلاج الضروري.
وأضاف .د.سمرة “يعد الريتوكسيماب معيار أساسي في نظام الرعاية الصحية والخط الأول للعلاج من العديد من أنواع سرطان الدم. ولهذا فإن الموافقة على أول عقار مثيل حيوي للريتوكسيماب في مصر يساعد في توفير بديل علاجي يكون متوافر دائمًا أمام المزيد من المرضى بأسعار معقولة وبنفس درجة فاعلية الدواء المرجعي”.
وأضاف “فمن مزايا الأدوية الحيوية المثيلة أنها تساهم في تقليل العبء على ميزانية الرعاية الصحية، مما يتيح الفرصة لتوفير التمويل اللازم وتوجيهه لعلاج أمراض أخرى، وبالتالي دعم استدامة نظام الرعاية الصحية في مصر وتوفير العلاجات الفعالة أمام مزيد من المرضى في ذات الوقت”.
وأشار د.حمدي عبد العظيم، أستاذ علاج الأورام بطب القاهرة إلى أن المثائل الحيوية هي بديل الأدوية الحيوية والمعروفة باسم “الأدوية الحيوية المرجعية”. وبالطبع تعتبر تلك الأدوية الحيوية أساسية في علاج العديد من أمراض السرطان بما في ذلك أورام الغدد الليمفاوية (NHL)، ولكن لسوء الحظ يصعب توافرها نظرًا لتكلفتها المرتفعة وهو ما يمثل تحديًا اقتصاديًا كبيرًا حتى لدى الدول المتقدمة.
وأوضخ “أنه وفقًا لأحدث التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، يجد الملايين من المرضى صعوبة في الحصول على العلاجات الضرورية باستمرار”.
وقال “ونتيجةً لذلك، شاهدنا على مدار السنوات القليلة الماضية إنتاج العديد من الأدوية الحيوية البديلة والتي تكون لها نفس درجة الأمان والفعالية مقارنة بالأدوية الحيوية المرجعية. ويعد عقار ساندوز إحدى هذه الأدوية الحيوية البديلة الفعالة وأحد أولى البدائل الحيوية المعتمدة في علاج أورام الغدد الليمفاوية، بعدما أثبتت الدراسات بما لا يدع مجالاً للشك سلامته وفعاليته في علاج مرضى أورام الغدد الليمفاوية”.
وأوضخ “ومن جهة أخرى، يساهم استخدام عقار المثيل (البديل) الحيوي ريتوكسيماب من ساندوز أيضًا في تخفيض إجمالي النفقات العلاجية الخاصة بأورام الغدد الليمفاوية بنحو يقارب 40% مقارنة باستخدام العقار الحيوي المرجعي”.
ومن جانبه، قال د.سامح الباجوري، رئيس مجلس إدارة شركة ساندوز مصر للأدوية: “يعد طرح أول مثيل حيوي للريتوكسيماب في مصر بمثابة بارقة أمل للعديد من المرضى، كما أنه يمثل علامة فارقة بالنسبة لـ(ساندوز). ويعتبر الإعلان عن طرح هذا العقار شهادة على التزامنا في التوسع نحو إتاحة العلاجات الضرورية التي تساعد في تغيير وربما إنقاذ حياة المرضى حول العالم. وبصفتنا إحدى الشركات الرائدة عالميًا في مجال الأدوية الحيوية المثيلة، فإننا نستثمر في الأبحاث والتطوير لتلبية احتياجات المرضى التي لا تتوافر لها حلول علاجية”.
ولفت إلى أن مجالات أمراض الدم والأورام تعد من أهم مجالات الرعاية الصحية التي يمكننا من خلالها مواصلة مساعدة المزيد من المرضى للحصول على أفضل رعاية صحية ممكنة.
وأكد أن اليوم يمثل لحظة فخر لنا جميعًا بعد أن قطعنا شوطًا طويلاً نحو إتاحة المزيد من العلاجات بأسعار معقولة أمام العديد من المرضى في مصر.
وصرح د.بيتر عفت، مدير القطاع الطبي بشركة ساندوز مصر: “يندرج عقار ريتوكسيماب ضمن قائمة منظمة الصحة العالمية للأدوية البيولوجية الضرورية لعلاج مرضى السرطان، ولهذا يمثل طرح ساندوز لأول عقار مثيل حيوي للريتوكسيماب قيمة كبيرة مضافة لأنظمة العلاج لعديد من أنواع سرطان الدم في مصر”.
وتابع “وقد حصل عقار الريتوكسيماب المقدم من ساندوز على موافقة وكالة الدواء الأوروبية (EMA) منذ أكثر من ثلاث سنوات، بعد أن أثبتت نتائج الدراسات مطابقته للدواء المرجعي فيما يتعلق بمعايير الجودة والسلامة والفعالية”.
كما أكد “نقوم في ساندوز بتطوير حلول مبتكرة لمساعدة حصول المرضى على العلاجات اللازمة، إلى جانب التعاون مع الجهات المحلية لإتاحة الأدوية الضرورية أمام المزيد من المرضى وعلى نحو مستدام”.
والجدير بالذكر تميز حافظة منتجات ساندوز العالمية بأنها كبيرة حيث تضم نحو ألف نوع من المستحضرات الدوائية في مختلف المجالات العلاجية.

اترك تعليق