أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة حرص الوزارة على الارتقاء بدور جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في خلق مناخ ملائم للمنافسة العادلة وكشف الممارسات الضارة بالاقتصاد القومي الامر الذى يسهم فى تدعيم قواعد اقتصاد السوق الحر.
ولفتت الوزيرة الى ان الجهاز يعد احد اهم الركائز الاساسية فى منظومة الاقتصاد المصرى.
 جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها الوزيرة  اليوم لجهاز حماية المنافسة بالقرية الذكية حيث استعرضت مع فريق العمل برئاسة أبراهيم السجينى والذى تم تكليفه مؤخراً كقائم بعمل رئيس مجلس إدارة الجهاز، منظومة العمل والخطط والبرامج المستقبلية المقرر تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.
 شارك فى الزيارة كل من حاتم العشرى مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسى وحنان سلام مستشار الوزيرة للتطوير المؤسسى وتنمية الموارد البشرية.
 وقالت جامع إن الجهاز يضم نخبة متميزة من الكوادر الفنية والعلمية المتميزة والتى تمثل المكون الرئيسى فى تطوير منظومة عمل الجهاز ليقوم بدوره وفق رؤية ومنهجية محددة وبمعايير واضحة تتوافق مع النظم والمعايير الدولية.
 وفى هذا الاطار اشارت الوزيرة الى اهمية مراجعة الهيكل التنظيمى للجهاز لايجاد اطار مؤسسى قوى يساعد على تطوير منظومة العمل بطريقة ديناميكية تسهم فى تحقيق تكافؤ الفرص بين كافة العاملين ، وبما ينعكس ايجابا على الارتقاء بمكانة الجهاز اقليميا ودوليا.
 واكدت حرص الوزارة على التزام الجهاز بالحيادية التامة فى بحث كافة القضايا التى يتم دراستها لمختلف القطاعات الاقتصادية إلى جانب حماية الشركات المتوسطة والصغيرة من أية ممارسات تعيق دخولها الأسواق وتعزيز كفاءة الاقتصاد الوطني.
 ومن جانبه اوضح ابراهيم السجينى، ان الجهاز ملتزم بدوره الرئيسى فى ارساء قواعد اقتصاد السوق الحر وتوفير الحماية اللازمة للصناعة الوطنية من اى ممارسات ضارة او احتكارية قد تؤثر سلبا على منظومة المنافسة داخل الاقتصاد المصرى.
وأعرب عن ثقته الكاملة فى الكوادر البشرية المؤهلة المتواجدة داخل الجهاز والتى تمتلك خبرات كبيرة جعلت من جهاز حماية المنافسة المصرى واحداً من اهم أجهزة المنافسة ليس فقط على المستوى الاقليمى وانما على المستوى الدولى ايضا خاصة وان الجهاز عضو رئيسى فى شبكة المنافسة الدولية.

اترك تعليق