أعلنت شركة “ميديكاجو” للصناعات الدوائية، عن توقيعها اتفاق مع وزارة الخدمات العامة والمشتريات الكندية لتزويدها بما يصل إلى 76 مليون جرعة من لقاح كورونا المستجد، الذي تنتجه الشركة في معاملها.

وأكدت “ميديكاجو” انها ستقوم بإنشاء معامل وخطوط تصنيع في مدينة “كيبيك” لإنتاج اللقاح بدعم مالي من الحكومة الكندية يقدر بحوالي 131 مليون دولار، وذلك بعد حصولها على الموافقات والتراخيص اللازمة من الجهات المسئولة هناك، حيث ستقوم من خلال هذه المعامل بتطوير اللقاح ومتابعة التجارب السريرية التي ستتم على المرضى والمتبرعين.
وكانت شركة ميديكاجو التي تمتلك مجموعة فيليب موريس إنترناشيونال ثلث أسهمها، قد بدأت في اجراء اختبارات المرحلة الأولى من اللقاح الذي تنتجه من النباتات والاعشاب على المتطوعين في 14 يوليو الماضي، وذلك في إطار جهودها الجادة والرائدة لدعم الإنسانية للتصدي لجائحة وباء فيروس كورونا المستجد.
ومن جانبه رحب أندريه كالانتزوبولوس، الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال بالاتفاق الموقع بين الحكومة الكندية وشركة ميديكاجو، وقال انه يمثل خطوة مهمة وبناءة لدعم الجهود المبذولة للتصدي لفيروس كوفيد-19.
وأعرب عن أمله ان يساهم اللقاح الذي تنتجه “ميديكاجو” في وقف تفشي هذا الوباء الذي أضر بالاقتصاد العالمي.
ودعا الرئيس التنفيذي، الى ضرورة أن يصبح هذا التعاون مثالاً يحتذى به لتعزيز الشراكات بين الحكومات والشركات لتحقيق أفضل النتائج المرجوة من أجل الصالح العام والقضاء على هذا الخطر.
وأكد أن “التحديات الهائلة التي أفرزتها الجائحة تضع العالم على المحك، لذلك يجب الاستفادة من دعم الحكومات في تعزيز تدابير الصحة العامة”.

اترك تعليق