أعلنت شركة روساتوم الروسية عن توصيل أول وحدة طاقة في محطة الطاقة النووية البيلاروسية بشبكة الكهرباء، وقامت المحطة بدعم نظام الطاقة في بيلاروسيا بالكهرباء.

وتتميز الوحدة بوجود نوع المفاعلات الرائدة VVER-1200 (الجيل الثالث المطور GEN3+) -أحدث جيل تم تجربته واختباره بنجاح-.
علاوة على ذلك، يعد هذا النوع المتطور من المفاعلات عنصراً رئيسياً داخل محفظة طلبات التصدير الخاصة بشركة روساتوم، حيث تتضمن مشاريع الشركة 36 وحدة طاقة في 12 سوق مختلف مثل فنلندا والمجر.
وقال أليكسي ليخاتشيف المدير العام لشركة روساتوم: “يعد توصيل أول كيلوواط / ساعة من الطاقة الكهربائية النووية إلى نظام الطاقة الموحد في بيلاروسيا حدث تاريخي، يمثل بداية عصر الطاقة النووية للجمهورية”.
وأضاف “لقد تم تحقيق هذا النجاح بفضل الجهود الممتدة والفعالة لفريق من المتخصصين البيلاروسيين والروس”.
كما أكد ليخاتشيف أنه يجب الانتهاء من العديد من الاعمال قبل تشغيل الوحدة تجارياً، لافتاً إلى أن هذا المشروع يعد إنجازاً حقيقياً للشركة نظراً لأنه أول محطة طاقة نووية من التصميم الروسي “الجيل الثالث المطور GEN3+” يتم بناؤها خارج روسيا.
ويقع مقر أول محطة للطاقة النووية في بيلاروسيا في مدينة أوستروفيتس بمنطقة غرودنو، وتتكون المحطة من مفاعلين من نوع VVER-1200 بطاقة إجمالية تبلغ 2.4 جيجاوات.
وتعمل حالياً ثلاثة مفاعلات من هذا النوع بنجاح في روسيا: اثنان في محطة الطاقة النووية «Novovoronezh» وتمتلك محطة الطاقة النووية «Leningrad» وحدة طاقة من الجيل الثالث المطور GEN3+.
ومن المتوقع أن توفر المحطة حوالي 18 مليار كيلوواط ساعة من الكهرباء منخفضة الكربون لشبكة بيلاروسيا الوطنية كل عام بمجرد اكتمالها.
والجدير بالذكر انه قد تم اعتماد نظام أمان المحطة بالكامل من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي اكدت أنه قد تم اتخاذ كافة التدابير بجانب تطبيق معايير مخصصة لتصميم المحطة لمواجهة التحديات الخارجية الخاصة بالموقع، مثل الزلازل والفيضانات والطقس القاسي.
هذا، بالإضافة إلى الأخطاء البشرية، وذلك تماشياً مع الدروس المستفادة من حادث فوكوشيما داييتشي.

اترك تعليق