حصلت شركة جهينه للصناعات الغذائية على جائزة مبادرة “تنمية” التي أطلقتها وزارة الدولة للإعلام، بالتعاون مع 3 وزارات (التخطيط، البيئة، الشباب).

وذلك بهدف التوعية بأهمية التنمية المستدامة، ليأتي ذلك التكريم مؤكداً على دور جهينه الريادي في المشاريع التنموية.
وقالت بسنت فؤاد، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه: “أشعر بالفخر لحصولنا على تلك الجائزة تأكيدا على رياداتنا في المشاريع التنموية النابعة من استراتيجيتنا التي تهدف إلى الارتقاء بالمجتمعات التي نعمل بها ودعم الفئات الأكثر احتياجاً”.
وأضافت “أن مثل هذه المبادرات تمثل حافز هام للقطاع الخاص لطرح الحلول لأهم القضايا والموضوعات للإستمرار في تحقيق التنمية المستدامة، مما يساهم في تكامل جهود المثلث الذهبي المتمثل في الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص المسئول، وذلك لتقديم كل سبل الدعم الممكنة لمساندة الدولة في مشاريعها التنموية لتحقيق نمو مستدام”.
يذكر أن شركة جهينه قد شاركت في النسخة العاشرة من “الملتقي السنوي للتنمية المستدامة والمسئولية المجتمعية فى مصر”، والذي يحمل عنوان “الاستثمار المسئول بوابة التعافي والعبور بالأزمات”، حيث استعرضت بسنت فؤاد أبرز التحديات التي واجهت الشركة خلال جائحة كورونا، وكيفية التعامل معها.
ويمتد دور شركة جهينه التنموي أيضا وقت الأزمات، حيث تحرص الشركة على تطبيق فكر الاستثمار المسئول عبر الحفاظ على صحة وسلامة الموظفين بشكل أساسي، والحرص على استمرارية الأعمال، بالإضافة إلى تطبيق دورها نحو المسؤولية المجتمعية، عن طريق مبادرات هادفة ركزت على دعم المجتمع أثناء الجائحة.
وتضمنت مبادرات الشركة حملة “كمامة” التي تعمل على سد الاحتياج المجتمعي بسبب نقص الكمامات وطرحها بأسعار منافسة بالسوق في محافظة قنا، بالإضافة إلى دعم الشركة لحوالي 6000 أسرة الذي يأتي ضمن مبادرة دعم العمالة اليومية لبنك الطعام المصري وجمعية رسالة.
هذا. بالإضافة إلى مشاركتها ضمن حملة تحالف القطاع الخاص ورجال الأعمال التي تنفذها الغرفة الأمريكية بالتعاون مع وزارة الصحة واليونيسف لدعم المنظومة الطبية في مصر، من أجل تزويد الأطباء بالمعدات الطبية اللازمة.

اترك تعليق