أعلنت جمعية التطوير والتنمية عن البدء في تلقي طلبات الاشتراك في مسابقة «جائزة التميز لمنظمات المجتمع المدني» للعام الخامس على التوالي.

وتقام المسابقة تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي اعتباراً من اليوم وحتى الخميس المقبل.
وتأتى هذه المسابقة إيماناً من جمعية التطوير والتنمية بأهمية تطوير مستوى الجمعيات الأهلية وبناء قدرات مؤسسات المجتمع المدني.
وتهدف الجائزة إلى دعم وتطوير قطاع الجمعيات الأهلية وذلك لاهمية دورهم في تفعيل برامج التنمية بقرى ومحافظات مصر، من خلال توفير سبل لرفع قدراتهم المهنية والإدارية وتمكينهم لتقديم أفضل الخدمات للفئات الأكثر استحقاقا.
هذا، فضلا عن تشجيع الابتكار ورفع شأن الجمعيات الأهلية أمام مؤسسات القطاع الخاص لمساندة المشروعات الجادة في مجالات التنمية بهدف الإسهام في إيجاد حلول للمشكلات المجتمعية. 
وتاتي جائزة التميز لتلقي الضوء علي الامثلة الناجحة و المشروعات الحيوية التي تقدمها الجمعيات الاهلية وذلك من خلال تكريم ودعم النماذج الناجحة ونشر ثقافة التميز في تنفيذ المشروعات بكفاءة وصولاً للتنمية المستدامة.
وتتنوع جوائز المسابقة بين العينية والمادية بالإضافة الي شهادات تميز و”المنح مالية” مقسمة إلى 4 فئات 150,000 و100,000 و75,000 و50,000 جنيهاً.
ويمكن لكل الجمعيات والمؤسسات الاهلية المشاركة في المسابقة والاطلاع على الشروط من خلال موقع الجائزة.
والجدير بالذكر أن جمعية التطوير والتنمية قد أطلقت جائزة التميز لمنظمات المجتمع المدني في عام 2016 وهي الجائزة السنوية الاولي من نوعها في مصر ويتم الإعلان عن الجمعيات الفائزة خلال حفل كبير برعاية وحضور معالي وزيرة التضامن الاجتماعي.
وتأسست الجمعيةعام 1998 بهدف تطوير ورفع كفاءة الموارد البشرية وهي لديها مجموعة كبيرة من البرامج التي تخدم قطاع الجمعيات الاهلية في مصر.
كما ساهمت في تقديم الكثير من المشروعات والبرامج في مجال تطوير التعليم ورفع كفاءة الجهاز الإداري بكل من القطاعين العام والخاص والبرامج المتخصصة في تطوير الشباب حديثي التخرج.
وتولي الجمعية إهتماما كبيرا بالبرامج الوطنية وتعمل بالشراكة مع وزارة التضامن في تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2019 حيث تم الانتهاء من تطوير 3 قرى بمحافظة أسوان وجارى العمل على قريتين أخريين.

اترك تعليق