أطلقت اليوم وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج وبرنامج الأغذية العالمي منصة التعليم الإلكتروني “بداية ديجيتال”.

وذلك في إطار المبادرة الرئاسية “قوارب النجاة” التي تهدف إلى زيادة الوعي حول مخاطر الهجرة غير الشرعية.
وستوفر المنصة الجديدة دورات تدريب مهنية لبناء مهارات الشباب المصري والعمال المصريين العائدين من الخارج الذين فقدوا وظائفهم مؤخرًا بسبب جائحة كورونا. 
وسوف تتولى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تقديم الدورات التدريبية باعتبارها أحد الشركاء الرئيسيين لبرنامج الأغذية العالمي وشريك في هذه المبادرة المشتركة.
وتعمل هذه المنصة على الحد من مخاطر الهجرة غير النظامية عبر تعزيز فرص العمل للشباب والمهاجرين العائدين من خلال تطوير المهارات وربطهم بالخدمات التي تقدمها الحكومة المصرية وبرنامج الأغذية العالمي والقطاع الخاص.
وسيتمكن مستخدمو المنصة من الوصول إلى التدريب المهني لزيادة فرص حصولهم على وظائف بالإضافة إلى توفر خدمات التوظيف الإلكتروني لهم بالتعاون مع الشركاء من القطاع الخاص.
كما سيتمكن المستخدمون عبر المنصة، من تقديم طلبات للحصول على القروض المتوفرة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من المشاريع المدرة للدخل لتحسين دخلهم وظروفهم المعيشية.
ومن جانبه، قال منجستاب هايلي، ممثل ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمي في مصر: “يفخر برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع وزارة الدولة للهجرة لاستكمال الجهود الاستباقية التي تبذلها الحكومة المصرية للتخفيف من التداعيات السلبية لجائحة كورونا على الشباب الذين تعرضوا للبطالة أو الهجرة غير الشرعية.”.
وتابع “ونحن نهدف إلى تقليل عدد الشباب المعرضين لخطر الهجرة غير الشرعية بشكل كبير من خلال هذه المنصة الشاملة التي ستساعد على سد الفجوة بين مهارات الشباب ومتطلبات السوق”.
وتتضافر جهود برنامج الأغذية العالمي ووزارة الدولة للهجرة لتعزيز تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة للوزارة في إطار “رؤية مصر 2030” وكذلك من خلال تكوين مناصرين مجتمعيين على مستوى القرى لزيادة الوعي بمخاطر الهجرة غير النظامية وبدائلها الآمنة.
ومن ناحية أخرى، قالت الدكتورة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج: “يسعد الوزارة دائمًا التعاون مع برنامج الأغذية العالمي فيما يتعلق بالعديد من المجالات والمبادرات. ونحن حريصون على توحيد جهودنا معًا للتوصل إلى نتائج إيجابية ومثالية في إطار استراتيجية التنمية المستدامة للوزارة، لا سيما في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية في ظل التداعيات العالمية لجائحة كورونا”.
وسيستمر هذا النشاط، بسبب جائحة (كوفيد-19)، من خلال التدريب عن بُعد عبر شبكة الإنترنت للوصول إلى المزيد من المعلمين والمجتمعات بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.
وبفضل مثل هذه الشراكات، مع الحكومة والجهات المانحة والمنظمات غير الحكومية، تمكن برنامج الأغذية العالمي من تقديم المساعدات اللازمة للفئات الأشد ضعفاً واحتياجًا.   

اترك تعليق