شيع اليوم أعداد كبيرة من الجمهور وتجوم الفن جثمان الكاتب وحيد حامد، من مسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد، إلى مثواه الأخير بمدافن الأسرة.

وقد رحل عن عالمنا الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد، عن عُمر يناهز 77 عاما، بعدما وافته المنية فى العناية المركزة بأحد المستشفيات إثر أزمة صحية اضطرته قبل أيام لدخول المستشفى.
ويعد وحيدحامد هو من أشهر كتاب السيناريو في مصر، وعُرف بتقديمه أعمالا اجتماعية ذات بعد سياسي تناقش قضايا المجتمع المصري، وعمل مع عدد من أهم المخرجين منهم سمير سيف، شريف عرفة وعاطف الطيب.
وحرص عدد كبير من النجوم والشخصيات العامة على تشييع جثمان حامد، وكان في مقدمتهم الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، ونقيب المهن التمثيلية د.أشرف زكي.
وقد لاقت أعمال المؤلف وحيد حامد إعجابا من كافة المحافل المحلية، والدولية وحاز عنها على عدة جوائز، وفي ختام 2020 حاز جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ42.
ومن أبرز أعماله السينمائية: الإنسان يعيش مرة واحدة، عمارة يعقوبيان، غريب فى بيتى، البريء، الراقصة والسياسى، الغول، معالى الوزير، آخر الرجال المحترمين، الهلفوت، الإرهاب والكباب، المنسى، اللعب مع الكبار، طيور الظلام، اضحك الصورة تطلع حلوة.
ومن أعمال الكاتب الراحل الدرامية مسلسل الجماعة، البشاير، العائلة، أوان الورد، وبدون ذكر أسماء.

اترك تعليق