تجددت اليوم اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين الجيش الوطني الليبي وميليشيات تابعة لحكومة الوفاق في مدينة سبها عاصمة إقليم فزان الليبي.

وأفادت مصادر محلية؛ إن ”ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق يقودها احميد العطايبي شنت هجوما منذ صباح اليوم على مواقع الجيش الليبي، وإن معارك عنيفة جرت بين الطرفين“.
وذكرت وكالة “نوفا” الإيطالية، أن اشتباكات وقعت بين الجيش الليبي، ومرتزقة تابعين لحكومة الوفاق، أسفرت عن سيطرة الجيش على المقر.
وفي سياق متصل، أقلعت طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية من مطار معيتيقة في طرابلس، وعلى متنها مرتزقة سوريون إلى اسطنبول بتركيا “بعد وقوع تمرد، من تأخر دفع الرواتب”.
ونقلت الطائرة مرتزقة سوريين، بعد أن تظاهر العشرات منهم داخل أكاديمية شرطة طرابلس احتجاجا على التأخير في دفع الرواتب.
وتنقل تركيا المرتزقة السوريين إلى ليبيا، للقتال إلى جانب الميليشيات التي تقودها حكومة الوفاق غير الشرعية، ضد الجيش الوطني الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، ما تسبب في تأجيج الصراع فوق الأرض الليبية.

اترك تعليق