تحظى عمليات التجميل على إقبال كبير مع مرور الوقت خاصةّ بالعالم العربي في ظل التطور والتقدم العلمي والطبي الكبير، والنتائج أصبحت مضمونة بشكل كبير.

كما أن التطوّر التقني والتكنولوجي في عالم التجميل يعمل لمصلحة هذه العمليات بهدف تحسينها.
ولم يعد التقدم في السن يشكل هاجساً وبالأخص في ظل حياتنا الراهنة بل أصبحت الصور على السوشيال ميديا أحد أساسيات حياتنا.
ويشهد هذ القطاع في كل سنه تقدم واضح، وسيطلعنا خبير تجميل الأنف الدكتور حسام ممدوح علي أحدث التقنيات التي ستغزو عالم تجميل الأنف  في مصر والعالم.
وقال د.حسام ممدوح “الآن أصبحت العمليات أسهل بكثير ونتائجها مضمونة أكثر من قبل، ويوجد العديد من التقنيات الحديثة التي سهلت هذا الأمر  مثل تقنية تجميل بدون ألم بإستخدام جهاز PCA وهي تقلل ألآم العملية بنسبة كبيرة جداً”.
وأضاف “أصبحوا يستخدمون أيضاً جهاز البيزو (الليزر) الذي بدوره لا يُعانى المريض من الجرح والفتيل بل أصبح في إمكانه أن يعود للعمل صباح اليوم التالي من العملية ولا يحتاج الى راحة أسبوعين، وهذه تعتبر طفره كبيرة في عالم تجميل الأنف”.
وتابع “الآن أصبحنا نُجري العمليات ليس فقط من أجل تجميل الأنف فقد استطعنا اضافة عملية خاصة بالوظيفة مثل التنفس والشم، فبدل أن يُجري المريض عملية لعلاج الشكل وأخرى للعلاج الوظيفي، أصبحنا نستخدم عملية واحده تُعرف بـ “تجميل الأنف الوظيفي” لتحسين الشكل والوظيفة معاً”.
يذكر أن د.حسام ممدوح تم تكريمه كأفضل جراح تجميل أنف عربي لعام 2020 من مهرجان نجم العرب في دورته الخامسة.

اترك تعليق