في ديسمبر 2020 أدخلت شركة “روساتوم” في الخدمة مزرعة الرياح “كوتشوبييفسكايا” التي تعد أكبر محطة لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح في روسيا.
ومنذ يناير 2021 توفر المحطة الكهرباء للسوق الروسية لتجارة الطاقة الكهربائية والسعة بالجملة.
وإضافة إلى كونها أكبر مزرعة رياح عاملة على أراضي روسيا، أصبحت “كوتشوبييفسكايا” ثاني مشروع مكتمل نفذته شركة “نوفا ويند” التابعة لمجموعة “روساتوم” والمسؤولة عن تنفيذ مشاريع في مجال طاقة الرياح.
تقع مزرعة الرياح في منطقة ستافروبول جنوب روسيا وتتكون من 84 توربينة رياح تبلغ قدرتها الاسمية الاجمالية 210 ميغاواط. ووفقا لوزارة الصناعة والتجارة الروسية، تصل نسبة توطين صناعة المعدات المستخدمة في المنشأة إلى 65%.
وقال ألكسندر كورتشاغين، المدير العام لشركة “نوفا ويند”: “لقد استطعنا أن نصبح منتجا متسلسلا لمزارع رياح وتمكنَا من تنفيذ مشروع إنشاء محطة الرياح في غضون عامين فقط بفضل خبراتنا الواسعة في مجال بناء محطات لطاقة الرياح وتشغيلها، ونجاحنا في تحقيق خطتنا لإنتاج مكونات لتوربينات الرياح وتجميعها المتسلسل في روسيا”.
وتابع “وفعالية سلسلتنا للتوريد التي تشارك فيها أيضا مختلف الشركات من مجموعة “روساتوم”. تمثل منطقة ستافروبول منصة رئيسة لمشاريعنا بسبب اهتمام السلطات المحلية بها ودعمها لها، خاصة دعم من جانب حاكم منطقة ستافروبول فلاديمير فلاديميروف”.
وتمضي مؤسسة “روساتوم” قدما في مشاريعها لبناء مزارع رياح في 3 مواقع أخرى في منطقتي ستافروبول وروستوف. ومن المتوقع أن تبلغ القدرة الإجمالية لمحطات طاقة الرياح التي تخطط الشركة لبدء تشغيلها بحلول عام 2024 حوالي 1.2 غيغاواط.
وتدخل الشركة المساهمة “نوفا ويند” ضمن مؤسسة “روساتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية كفرع مسؤول عن تنفيذ المشاريع في مجال طاقة الرياح. والشركة مساهم متساوٍ في مشروع مشترك أسسته مع شريكها الهولندي Lagerwey في نوفمبر 2017. وتتخصص الشركة المشتركة Red Wind B.V في التسويق والمبيعات وتوريد توربينات رياح على أساس عقد تسليم مفتاح.

و”روساتوم” هي الشركة الوحيدة في العالم التي تتوفر لديها كافة الموارد والكفاءات اللازمة لتقديم حلول ناجعة عبر سلسلة الإمداد لإنتاج الطاقة الكهروذرية. تمتلك الشركة مجموعة واسعة من الأصول، بما فيها الأصول في تصميم وبناء وتشغيل محطات للطاقة النووية، وتعدين وتحويل وتخصيب اليورانيوم، وتوريد الوقود النووي وإخراجه من الخدمة وتخزين الوقود المستهلك ونقله والتخلص الآمن من النفايات النووية.

وتشارك “روساتوم” أيضا في تصنيع المعدات ومنتجات النظائر المشعة لتلبية احتياجات الطب النووي والبحث العلمي وعلوم المواد، فضلا عن تصنيع المنتجات الرقمية ومختلف المنتجات المبتكرة النووية وغير النووية.
وتتمثل استراتيجية الشركة في تطوير مشاريع توليد الطاقة منخفضة الكربون، بما في ذلك في مجال طاقة الرياح. وتضم مجموعة “روساتوم” حاليا أكثر من 300 شركة ومؤسسة يعمل فيها أكثر من 250 ألف موظف.

اترك تعليق