أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن تراجع بلاده عن شراء أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية S 400  أمْرٌ في غاية الصعوبة، لكنه عبّر عن أمله في حل الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن هذه المسألة عبر الحوار.

وأوضح أكد أكار أن تركيا تجري محادثات مع روسيا للحصول على شحنة ثانية من أنظمة صواريخ S 400.
وفرضت الولايات المتحدة الشهر الماضي عقوبات استهدفت هيئة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير وثلاثة موظفين آخرين بعد شراء الهيئة تلك المنظومة الدفاعية.
وقال أكار ”التراجع عن النقطة التي وصلنا إليها وضْعٌ في غاية الصعوبة.. ندعو الولايات المتحدة إلى النأي عن لغة التهديد مثل العقوبات“.
وأضاف ”نريد حل المشاكل عبر الحوار. إذا أراد الجانب الأمريكي حلا فيمكن التوصل إليه من خلال العمل على المستوى الفني“.
وتؤكد أنقرة أن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية ضرورة إذ لم تتمكن من شراء نظم دفاعية من أي دولة عضو في حلف شمال الأطلسي بشروط مُرضية.
ومن جانبها تقول واشنطن، إن صواريخ إس- 400 تشكل تهديدا لمقاتلاتها F 35 وأنظمة دفاع حلف شمال الأطلسي، وهو ما ترفضه تركيا.

اترك تعليق