أفادت قناة “العربية”، في نبأ عاجل لها، وقوع قصف إثيوبي على منطقة “أبو طيور” الحدودية ما أضطر الجيش السوداني للرد بقصف داخل إثيوبيا.

وقبلها قال ‏وزير خارجية إثيوبيا، إن النزاع الحدودي مع السودان تفاقم، ونعمل على حله سلميا.
وفى وقت سابق، قال عضو مجلس السيادة السودانى محمد الفكى، إنه تم زيادة عدد القوات فى دارفور لحماية المدنيين، ولو أردنا الحرب مع إثيوبيا لدخلنا الفشقة منذ اليوم الأول.
وشدد على ضرورة استرداد كافة أراضى السودان على الحدود مع إثيوبيا، وأنه ليس من مصلحة الإقليم وقوع حرب بين السودان وإثيوبيا.
يأتي ذلك فيما تشهد العلاقات بين السودان وإثيوبيا توترا متزايدا خلال الأسابيع الأخيرة، في أعقاب تجدد الاشتباكات الحدودية بين البلدين.
وذلك أثر هجوم ميليشيات مدعومة من الجيش الإثيوبي لمجموعة من القوات الحكومية داخل أراضي الخرطوم.
ومطلع الشهر الجاري، اتهمت الخرطوم قوات إثيوبية بشن هجوما على منطقة الفشقة بولاية القضارف، ما أسفر عن مصرع 6 أشخاص (5 نساء وطفل).

اترك تعليق