التقى رودولف سعادة، رئيس مجلس إدارة مجموعة CMA CGM الشركة الفرنسية الرائدة عالميًا في مجال الشحن البحري والخدمات اللوجستية، بالرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء د.مصطفى مدبولي ووزير النقل كامل الوزير.

وخلال الاجتماع، ابدت السلطات المصرية رغبتها في الدخول بشراكة استراتيجية طويلة الأجل مع مجموعة CMA CGM ، لتشغيل وإدارة المحطة الجديدة للرصيف 55، متعدد الأغراض بميناء الإسكندرية، الذي من المقرر أن تبدأ العمليات به في عام 2022.
ويتماشى اختيار الرصيف 55 الجديد في الإسكندرية تمامًا مع رؤية المجموعة، للتطوير في مصر حيث سيخلق فرصًا لتعزيز خدماتها في مجالات النقل البحري والخدمات اللوجستية.
وذلك، في بلد يتمتع بإمكانات اقتصادية قوية، وهو خيار استراتيجي لتطوير عمليات CMA CGM في مصر.
وتبلغ مساحة المحطة الجديدة 560 ألف متر مربع مع وجود أرصفة بواجهة بحرية تصل إلى 2500 متر، ستبلغ طاقتها الاستيعابية حوالي 1.5 مليون حاوية مكافئة (20 قدمًا).
وهو ما سيمهد الطريق للمجموعة لأستقبال سفنها ذات الطاقة الأستيعابية الأكبر وهذا سيمثل حلول اضافية للمصدرين والمستوردين المصريين. بالأضافة الى تجارة الترانزيت.
وستتمكن هذه المحطة الجديدة من ربط مصر بمناطق جديدة كما ستعزز من وجود CMA CGM  في البحر الأبيض المتوسط.
كما ستشمل هذه الشراكة أيضًا تطوير الحلول اللوجستية، والرقمنة، والمساهمة في تدريب الأجيال الشابة في المجالي البحري واللوجستي، بالإضافة إلى عدد من الاستثمارات الأخرى.
 ومجموعة CMA CGM  مساهم رئيسي في التنمية البحرية واللوجستية في مصر
ومنذ عام 1995 تنظر المجموعة لمصر على أنها دولة تلعب دور استراتيجي في تطوير خدمات المجموعة.
وذلك بسبب موقع مصر الاستراتيجي يلعب دورًا رئيسًيا كمفترق طرق وتقاطع خطوط الشحن بين الشرق والغرب خاصة للتجارة بين إفريقيا وآسيا ودول حوض البحر الأبيض المتوسط وأوروبا.
وجود المجموعة في مصر يتضمن:
  • فريق عمل يتكون من 300 موظف بـ 6 مكاتب لكلا من شركة CMA CGM، بالإضافة إلى شركة CEVA Logistics
  • 17 رحلة أسبوعية لـ 6 موانئ تربط الدولة ببقية دول العالم،
  • أكثر من 1400 رحلة سنويًا، بالإضافة إلي عبور حوالي 712 سفينة قناة السويس، البوابة الرئيسية للتجارة العالمية.
 وفي عام 2020، عززت مجموعة CMA CGM  حضورها من خلال:
  • التوسع في خدمة Jeddex في يوليو ، والتي تغطي ميناء العين السخنة، وتوفر اتصالاً بين الولايات المتحدة الأمريكية والبحر الأبيض المتوسط وأوروبا وكينيا والصومال بالإضافة إلى تحسين وقت العبور من مصر إلى مقديشو ومومباسا.
  • في نوفمبر، عبرت CMA CGM Jacques Saadé ، أول وأكبر سفينة تعمل بالغاز الطبيعي المسال في العالم قناة السويس، في رحلتها الأولى على خط آسيا الفرنسي الشهير (FAL 1) التابع للمجموعة ، والذي يربط آسيا بأوروبا وعلى متنها 23 ألف حاوية مكافئة.
  • مع تطوير  CEVA Logistics، تستطيع المجموعة الآن تزويد عملائها بخدمة كاملة من الباب إلى الباب لاستكمال نشاطها البحري الحالي.
وأكدت المجموعة دعمها للاقتصاد المصري من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية التي تهدف إلى المساعدة في توسيع التجارة الخارجية للبلاد مع استهداف الوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية.

اترك تعليق