بحضور المهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، أهدى إبراهيم سرحان رئيس شركة “إي فاينانس” والعضو المنتدب، هاتف “آيفون 12” للمواطن محمود السانوسي بوصفه المشترك رقم مليون الذي يقوم بتسجيل حساب جديد على منصة مصر الرقمية.

وفي إطار تشجيعها للمواطنين على استخدام المنصات والطرق الرقمية لإتمام الخدمات الحكومية، أعلنت “إي فاينانس” في وقت سابق بالتعاون مع وزارة الاتصالات عن رصد جهاز “آيفون 12” للمواطن رقم مليون الذي يقوم بالتسجيل عبر المنصة، وقد تم تحديد الفائز عبر منظومة آلية أشرفت عليها وزارة الاتصالات  وتكنولوجيا المعلومات.
ومنصة مصر الرقمية تم إطلاقها بشكل تجريبي في أغسطس الماضي، بهدف إتاحة العديد من الخدمات الحكومية للمواطنين إلكترونيا دون تدخل عنصر بشري، وبمنتهى السهولة.
ولقد شهدت إقبالا كبيرا جدا من المواطنين لإتمام المعاملات والخدمات الحكومية ودفع مقابلها إلكترونيا، وهو ما يمثل دليلا واضحا على جاهزية المجتمع المصري للتحول الرقمي الذي تقوده الدولة من خلال استراتيجيتها الناجحة التي تلعب “إي فاينانس” دورا كبيرا فيها بالتعاون مع وزارة الاتصالات.
والمنصة مزودة بأدوات تضمن التحقق من هوية المواطن عن طريق الرقم القومي ورقم المحمول، وتتيح للمواطنين الحصول على الخدمات بسهولة ويسر دون الحاجة لإدراج مستندات، مع توفير منظومة دفع مؤمنة، وإتاحة توصيل الوثائق المطلوبة عبر البريد.
وتتيح المنصة حزم من الخدمات الحكومية تشمل خدمات التموين بالتعاون مع وزارة التموين، وخدمات المرور كرخص المركبات والقيادة بالتعاون مع النيابة العامة ووزارة الداخلية، وخدمات التوثيق والشهر العقاري ورفع الدعاوى القضائية بالتعاون مع وزارة العدل والمحاكم، كما سيتم إطلاق العديد من الخدمات الأخرى تباعًا.
وفي مرحلة لاحقة سيتم إتاحة خدمات المنصة من خلال تطبيق على الهاتف المحمول، ومراكز الخدمة والاتصال من خلال الخط الساخن 15999.
أما طرق سداد رسوم الخدمات، فتكون من خلال بطاقات فيزا وماستر كارد وميزة والبطاقات الافتراضية من خلال المحافظ الإلكترونية إلى جانب نقاط التحصيل المنتشرة بالمحافظات للدفع النقدي عبر البريد والشبكات الجماهيرية للمدفوعات، وتتضمن خدمات التوصيل بالبريد لرخص القيادة والمركبات وبطاقات التموين.
وبهذه المناسبة، أثنى إبراهيم سرحان على ما تقوم به الحكومة المصرية بصفة عامة ووزارة الاتصالات على وجه الخصوص من مجهودات لنشر آليات التحول الرقمي خاصة فيما يتعلق بالخدمات الحكومية.
وتابع “منصة مصر الرقمية هي خطوة جديدة ناجحة في مشوار طويل تعبره مصر بثبات للوصول إلى العصر الرقمي بكل ما يحمله من مزايا للاقتصاد وللمستقبل، ومثل هذه الخطوات تؤمن لمصر الحصول على مكانتها اللائقة عالميا وتعزز من حضورها بين الخيارات الأكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب في الشرق الأوسط وأفريقيا”.
ومن جهته، عبر المهندس خالد العطار عن سعادته بالتفاعل القوي من المصريين مع منصة مصر الرقمية.
وتابع “اليوم نعلن عن المليون الأول من المواطنين الذي باستطاعتهم الاستفادة من الخدمات  التى تقدمها المنصة في أي وقت ومن أي مكان”.
وأضاف، وفي المستقبل ستكون هذه المنصة متاحة لخدمة الملايين من المصريين الذي سيكون بوسعهم الحصول على أكثر من 200 خدمة حكومية بضغطة زر.. باستطاعتنا الآن أن نقول للمصريين: أهلا بكم في مصر الرقمية.
   

اترك تعليق