أطلقت مؤسسة ابتسامة بالشراكة مع مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع منصة ماچدة “Majidah.org”.
وهي أول منصة إلكترونية لتدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في مصر.
ونجحت منصة ماچدة بالتعاون مع أكثر من 400 جهة توظيفية و200 مركز تدريب في عام 2020، بهدف توفير فرص عمل للأشخاص ذوي الإعاقة مع وجود خطط للوصول إلى عدد أكبر من الأطراف المعنية في 7 محافظات بمصر والاستمرار في تطوير المنصة لتجربة فعالة وأكثر كفاءة.
وتقوم المنصة بدور حلقة الوصل بين أصحاب الأعمال والشركات ومراكز التدريب والمؤسسات والأشخاص ذوي الإعاقة.
وتسعى منصة ماچدة جاهدة لتمكين ذوي الإعاقة من اكتساب المهارات الأساسية والمهنية التي تؤهلهم ليصبحوا جزءًا لا يتجزأ من المجتمع.
وقد أطلقت مؤسسة ابتسامة بالتعاون مع مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع مشروع ماچدة العام الماضي، والذي تم من خلاله تأهيل وتوظيف العديد من ذوي الإعاقة في جهات مختلفة، من بينها شركات وسلاسل لفنادق كبيرة في شرم الشيخ، والغردقة، والقاهرة.
وخلال عام 2020 أيضاً، تم تطوير منصة ماچدة لتشمل المزيد من الأدوات والخصائص لتمكين وتعزيز تجربة المستخدمين بشكل أكبر والتي تضمنت؛ التدريب عبر الإنترنت من خلال إتاحة محتوى الدورات التدريبية والمواد في أشكال مختلفة بما يتناسب مع جميع الاحتياجات (نصي وفيديو وصوتي)، وأيضاً للشركات ومسئولي الموارد البشرية عن الطرق المثلى للتعامل مع وتطوير إمكانيات ذوي الإعاقة في مكان العمل. وتيسير عرض المحتوى على الإنترنت للحصول عليه في أي وقت وفي أي مكان.
هذا، بالإضافة إلى بروتوكولات الأمان والتي تهدف إلى تأمين جميع مدخلات البيانات بما في ذلك تشفير البيانات أو المعلومات الشخصية.
وكذلك توفير أدوات إتاحة الوصول والتي تم دمجها في المنصة لتوفير تجربة سهلة ومريحة للمستخدمين والتي تتلائم مع مختلف أنواع الإعاقات، وتتضمن هذه الأدوات توفير تعديلات اللون والخط والمؤشر، وتنقل أسهل بلوحة المفاتيح، وإتاحة قارئ النص وتعديلات أخطاء التباين.
وقالت مي ياسين، الأمين العام لمؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع: “نحن فخورون بالأثر الإيجابي الذي حققه مشروع ماچدة حتى الآن، ونركز دائماً على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ليصبحوا عناصر فعالة ومؤثرة في المجتمع، وذلك من خلال استراتيجية المؤسسة في الشراكة مع الهيئات والكيانات الأخرى. ونحن نبحث دائمًا عن مختلف الطرق لتنمية المجتمع وتمكين ذوي الإعاقة لجعلهم جزءًا متكاملاً من سوق العمل”.
وأضاف أشرف عثمان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة ابتسامة: “أنا فخور بمجهودات فريق ماچدة وما حققناه من إنجازات وتغمرني السعادة حينما أرى إمكانات ذوى الإعاقة المتنامية، خاصة بعد تدريب مكثف لتتناسب قدراتهم مع سوق العمل وأفخر برؤية قصص النجاح المتزايدة عبر منصة ماچدة”.
وتابع “ونهدف إلى نشر المزيد من الوعي حول منصة ماچدة وضم المزيد من الأطراف المعنية من خلال الأنشطة المختلفة المخطط لها في الفترة المقبلة”.
وأضاف “وقد ساعد دعم الرئيس السيسي على تسهيل عملياتنا لدمج أكبر عدد ممكن من ذوي الإعاقة في سوق العمل حيث يتحول اعتمادهم على عائلاتهم إلى اعتمادٍ كلي على النفس. سنستمر في التواصل مع المزيد من أصحاب العمل، وتأهيل المزيد من ذوي الإعاقة من خلال التعاقد مع مراكز التدريب”.

 

اترك تعليق