فى إطار الجهود التدريبية لطلاب كلية الإعلام جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا نظمت الكلية سيمنار أونلاين مع مؤسسة بهية لعرض أفكار طلابية تدعم جهود المؤسسة.

وأيضا لتعزيز فرص النساء المحاربات لسرطان الثدي عبر تقديم خدمات لهم بشكل مبتكر .
وقالت الكلية في بيان لها اليوم، إن هذا التعاون جاء في إطار دعم جهود التوعية الصحية  المشتركة وضمن بروتوكول تدريبي لطلاب الكلية.
وأوضحت أن هناك فرق عمل من المجموعات الطلابية تتولى بناء و تنفيذ حملات إعلامية بطرق دولية تدعم المؤسسة لحل المشكلات المسببة في اكتشاف سرطان الثدي المتأخر عن طريق اختيار الجمهور المستهدف من النساء ما يفي الجهود التدريبية لطلاب كلية الإعلام  و النساء المحاربات  الصحية  .
وأشارت إلى أن الكلية حريصة على تقديم توعية سلوكية فى مواجه ما يعوق مرضى السرطان من الكشف المبكر لإيجاد حلول ممكنة ،بجانب زيادة وعي المرأة المصرية ،حيث تكرر العرض واطلاع إدارة مؤسسة بهية على الحملات المقدمة من قبل الطلاب والمنفذة بشكل محترف .
وقالت إن هذا العمل نتاج ورش السوشيال ميديا التدريبية التي قدمتها بسمة ياسر المدرس المساعد بالكلية الحاصلة على ماجستير من جامعة Newcastle university  ودعم ومتابعة سلمى عثمان المعيدة بالكلية و د.غادة حسام رشدى وكيل الكلية لخدمة المجتمع والبيئة.
وتقدمت كلية الإعلام بخالص الشكر الي إدارة مؤسسة بهية بقيادة ليلى سالم “حفيدة بهية” عضو مجلس أمناء المؤسسة وبروفيسور شيرين هلال مسؤول التسويق والمهندسة هناء سري أمين سر مجلس الإدارة.
وذلكلإتاحة الفرصة لدى الطلاب لعرض حملاتهم من خلال مشروع تدريب فريد من نوعه قامت به الكلية وتنفرد به. حيث أن إضافة التواصل الصحي للمجال التدريبي الطلابي هو مبادرة جديدة ومهمة فى هذا السياق.

اترك تعليق