أعلن البنك الأهلي الكويتي – مصر عن افتتاح أحدث فروعه بمول أركان بمدينة الشيخ زايد والذي يأتي في إطار سياسة البنك بالتوسع والانتشار في مصر.

وقد قام بإفتتاح الفرع كل من علي معرفي رئيس مجلس الإدارة، وخالد السلاوي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب، وخالد بركات رئيس قطاع التجزئة المصرفية والفروع، وذلك بحضور عدد من كبار العملاء والمسئولين التنفيذيين بالبنك.
والجدير بالذكر، أنه تم تزويد الفرع الجديد بكافة التجهيزات والإمكانيات التكنولوجية الحديثة ليصبح بذلك إضافة متميزة لسلسلة فروع البنك والتى تخدم العملاء من خلال شبكة فروعه المنتشرة بجميع أنحاء مصر.
وذلك لضمان تقديم مستوى خدمة مصرفية متميزة للعملاء، وتوفير كافة المنتجات والخدمات المصرفية المتكاملة والمتطورة والتي تساهم في إدخال شرائح عملاء جديدة في القطاع المصرفي تماشياً مع سياسة الدولة والبنك المركزي المصري في نشر الثقافة المصرفية وتعزيز استراتيجية الشمول المالي.
وعلى صعيد متصل، فإن البنك لديه إستراتيجية تهدف للتوسع داخل السوق المصرفية المصرية من أجل الإستحواذ على حصة سوقية أكبر، من خلال الإنتشار والتوسع الجغرافي بشكل يتيح للعملاء الحاليين مرونة وسهولة أكثر في الحصول على الخدمات المصرفية بالإضافة إلي جذب عملاء جدد.
كما يهدف البنك في الفترة المقبلة أن يتوسع في دعم وتوفير التسهيلات الائتمانية للعملاء من الشركات الكبرى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال إداراته الائتمانية المحترفة والتي تباشر عملها من خلال مراكز ائتمانية في مناطق جغرافية مختلفة لتكون أقرب للعملاء.

كما تهدف استراتيجية البنك أيضاً إلى المساهمة بدور فعال في دعم الإقتصاد المصري، من خلال خطة عمل ترتكز على عدد من المحاور الرئيسية، ومن أهمها تحقيق معدلات نمو جيدة في كافة المؤشرات المالية، وتنمية الكوادر البشرية داخل البنك والارتقاء بالخدمات المصرفية لتقديم حلول بنكية مبتكرة في مجال التكنولوجيا المصرفية الرقمية.

وهذا لدعم وتلبية احتياجات عملائه من الافراد والشركات في ظل التحديات الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، مما يؤهل البنك إلى تعزيز مكانته كأحد البنوك الأكثر نمواً والأكثر ابتكارا في مصر.

ومن ناحية أخري، أعلن البنك مؤخراً عن تحقيق نتائج إيجابية للسنة المالية المنتهية في ديسمبر 2020 حيث ارتفع صافي أرباح البنك بنسبة 27% مقارنة بالعام المالي السابق، وزاد صافي الدخل من العائد بنسبة 30%.

هذا، فضلا عن ارتفاع صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 34%. وجاءت هذه النتائج الإيجابية بالرغم من الظروف الاستثنائية الناتجة عن جائحة كوفيد 19، والتي تسببت في إحداث اضطرابات وضغوط كبيرة بالسوق المصري والعالمي.

اترك تعليق