افتتح د.مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، الموسم السادس للمعرض السنوى “أهلا رمضان” 2021.

والذى يقام بهدف توفير السلع الأساسية بأسعار تلائم جميع المواطنين بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم.
وقد رافق رئيس الوزراء الدكتور على مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، ونيڨين جامع وزيرة التجارة والصناعة، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، والمهندس أيمن حسام الدين، رئيس جهاز حماية المستهلك، والمهندس إبراهيم العربى رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية.
وتجول مدبولي ومرافقوه فى أرجاء المعرض، واطمأن على جودة كافة السلع والمنتجات المعروضة به، وأن أسعارها تناسب جميع شرائح الدخل، كما تساءل عن حجم التخفيضات على كافة المعروضات، من أجل تلبية رغبات المواطنين فى الحصول على منتج جيد بأسعار تنافسية.
كما شدد على ضرورة عرض المنتجات المحلية ذات الجودة العالية وتحفيز المواطنين للإقبال على شرائها من خلال التخفيضات المناسبة.
وأشاد الدكتور مدبولى بالجهود المبذولة لاستمرار إقامة هذا المعرض سنويا، والذى يضم كافة السلع الأساسية التى تحتاجها الأسر المصرية بأسعار ملائمة، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، عبر قيام عدد كبير من الشركات بعرض منتجاتها، إلى جانب حوالى 20 سلسلة تجارية كبرى. 
من جانبه، أشار الدكتور على المصيلحى إلى أن وزارة التموين تحرص على إقامة المعرض، للسنة السادسة على التوالى، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والاتحاد العام للغرف التجارية، ويتم إقامة 26 معرضا فى المحافظات بالتزامن مع هذا المعرض.
وأوضح الوزير أنه يشارك فى المعرض هذا العام 168 شركة عارضة لكافة السلع الرمضانية والأساسية، إلى جانب الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، وبتخفيضات تتراوح من 18% إلى 28%.
ولفت إلى أن المعرض الرئيسى بالقاهرة يُقام على مساحة إجمالية 12000م2، وأن مساحة العرض تقع على مساحة 6200 م2، ويبلغ عرض الممرات 4 أمتار، وتشرف وزارة الصحة على كافة الإجراءات الاحترازية به.
 وأكد المصيلحي أن هناك 26 معرضا رئيسيا بالمحافظات، وكذلك 161 شادرا تابعا للشركة القابضة للصناعات الغذائية، تم إنشاؤها بالتعاون بين وزارة التموين والغرف التجارية ووزارة التنمية المحلية. 
ولفت إلى أنه يشارك فى معارض “أهلًا رمضان” هذا العام أكثر من 20 سلسلة تجارية تم اختيارها بدقة، تضم 1845 جناحا/ ركنا، بالإضافة إلى مشاركة بعض منافذ “جمعيتى”، مؤكدا أنه سيتم الالتزام بأسعار استرشادية للمشاركة لعدد 14 سلعة.
هذا، بالإضافة إلى 24 قافلة، تتكون كل منها من 10 سيارات، بغرض وصول السلع للقرى والنجوع أيضًا.

اترك تعليق