أعلنت اليوم مامبو، المنصة الرائدة في مجال التقنيات والخدمات المصرفية الحديثة، أن بنك تاندم يعمل على منصة “البرمجيات كخدمة” الخاصة به، وذلك ضمن مساعيه لاستكمال إعادة بناء منصة البنك بشكل كامل.

وبعد 10 أشهر من التوقيع على الاتفاقية، انتهى التنفيذ بسرعة هائلة، وتلا ذلك إصدار تجريبي لمدة 4 أشهر في أواخر عام 2020، ليطرح بعد ذلك في مستهل فبراير 2021.
وبفضل التعاون الوثيق بين اثنتين من  التكنولوجيا المالية الرائدة، تم ترحيل جميع حسابات العملاء- التي تتوزع ما بين المدخرات والقروض والرهون العقارية- بين عشية وضحاها، الأمر الذي مكّن البنك الناجح من الانتقال إلى منصة جديدة.
ومع وصول جميع الحسابات إلى النظام الأساسي الجديد، أصبح بإمكان بنك تاندم الآن الاستفادة من التحكم الكامل بجميع الخدمات المتاحة، وتحسين معرفة فريق العمل لسلوك العملاء من أجل تقديم أفضل خدمة لهم.
ولا يقتصر الأمر بالنسبة لترحيل النظام القديم إلى البرمجيات الحديثة التي تدمج أفضل مزودي الخدمات السحابية مثل مامبو، على منح بنك تاندم أفضل تقنية مصرفية متاحة في السوق فحسب، وإنما يساهم أيضاً في تقديم عرض التمويل الأخضر لمساعدة الناس على  الادخار مع العمل في الوقت ذاته على أنقاذ الكوكب .
وقال نوام زيجرسون، رئيس البيانات والتكنولوجيا في بنك تاندم: “نحن نتقدم نحو نظام العمل المصرفي الأفضل بالنسبة للبيئة في الوقت الحالي. ومع استحواذنا مؤخراً على Allium Lending Group، فقد تمكنا من تسريع هذه المهمة. كنا بحاجة إلى شريك تقني يناسب أسلوبنا في بنك تاندم، ويتمتع بالقدرات التقنية العالية”.
وتابع: ومفتاح النجاح بالنسبة لنا كان يتمثل بالعثور على شريك يمتلك الخبرة لأداء المهام المعقدة، مثل إدارة السجلات المصرفية، مع تنفيذ المهام بطريقة برمجية بالاعتماد على واجهات برمجة التطبيقات.
وأضاف: لقد أتاح لنا ذلك التركيز على تقديم قيمة أعلى لعملائنا، وبناء تكنولوجيا برمجياتنا بالطريقة التي نفضلها ودفع أعمالنا قدماً إلى الأمام ويؤكد إنجاز عملية بهذا الحجم بين عشية وضحاها.
ولفت إلى أن عمليات الترحيل يمكن أن تحدث بسرعة عند العثور على المنهجية الصحيحة والشريك المناسب. وبفضل تركيز مامبو وتاندم على توظيف الخبرات والبيانات وتطبيق الاستدامة، فقد كان من السهل على فرق العمل التعاون فيما بينهم والتحرك بسرعة.
وكان بنك تاندم قد اختار الاعتماد على مامبو بهدف تحقيق نتائج هامة من شأنها:
– توفير تجربة عملاء أكثر تناسقاً للديموغرافية الرقمية الخاصة بالبنك.
– توفير عمليات أكثر مرونة عند إطلاق منتجات جديدة.
– المساهمة في الحفاظ على استيفاء أهدافها الخضراء حيث إن جميع الأعمال المنجزة مع مامبو تتم افتراضياً، دون السفر أو التأثير البيئي.
بدوره قال إيلكو جان بونسترا، المدير الإداري في مامبو أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: “ساهم التعاون الوثيق بين فريقي العمل بتقليل المخاطر المرتبطة بعمليات التنفيذ والترحيل، كما منح بنك تاندم الثقة بأنه في حالة ظهور أي مشاكل، فسيتولى فريق مامبو الذي يمتلك الخبرة اللازمة مهمة حلها”.
وتابع، وسيكون قادرًا على الاستجابة بسرعة. وعندما قررت الإدارة في بنك تاندم تجنب مزودي البرامج التقليديين، فقد أدركت أن ذلك هو السبيل للحفاظ على الاستدامة وتحقيق الأهداف الخضراء.
وأضاف، ونحن سعداء للغاية لإثبات صحة هذا المبدأ الذي يقومون عليه، مع مفاجأتهم بمدى سرعة إنجازنا لهذه المهمة وبعد عام 2020 الناجح بنمو سنوي بنسبة 100% وجولة تمويل بمبلغ 110 ملايين يورو.
وتواصل مامبو مهمتها المتمثلة بتزويد العملاء بمنصة عالمية المستوى لبناء أعمال مالية متقدمة ومرنة تتمحور حول العملاء.

اترك تعليق