الثلاثاء, أغسطس 3, 2021

اخر الاخبار

الأزهر يحذر من لعبة «فورتنا» بسبب تجسيد هدم الكعبة

حذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، من لعبة ”فورتنايت“ الإلكترونية؛ بسبب ما تحتويه من تجسيد لهدم الكعبة المشرفة.

وقال المركز، إنه ”سبق وحذر من بعض الألعاب الإلكترونية التي تخطف عقول الشباب، فتشغلهم عن مهامهم الأساسية من تحصيل العلم النافع أو العمل، وتحبسهم في عوالم افتراضية بعيدا عن الواقع، وتنمي لديهم سلوكيات العنف، وتحضهم على الكراهية وإيذاء النفس أو الغير“.
ولفت إلى انه من بين الألعاب الإلكترونية التي يحذر منها، لعبة فورتنايت، بعد تكرر حوادث الكراهية والعنف والقتل والانتحار بسببها، لما احتوت عليه من تجسيد لهدم الكعبة المشرفة؛ بهدف الحصول على امتيازات داخل اللعبة“.
وتابع ”أن هذا الأمر يؤثر بشكل مباشر على عقيدة أبنائنا سلبا، ويشوش مفاهيمهم وهويتهم، ويهون في أنفسهم من شأن مقدساتهم وكعبتهم التي هي قبلة صلاتهم، ومطاف حجهم ومحل البركات والنفحات، وأول بيت وضع للناس؛ سيما وأن النشء والشباب هم أكثرية جمهور هذه اللعبة“.
وحذر ”لذا يكرر المركز تأكيده حرمة كافة الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف أو تحتوي على أفكار خاطئة يقصد من خلالها تشويه العقيدة أو الشريعة أو ازدراء الدين، أو تدعو للفكر اللاديني، أو لإمتهان المقدسات، أو للعنف أو الكراهية أو الإرهاب، أو إيذاء النفس أو الغير“.
وحث المركز أولياء الأمور والجهات التثقيفية والتعليمية والإعلامية، على بيان خطر أمثال هذه الألعاب، وضررها البدني والنفسي والسلوكي والأسري.
كما شدد بضرورة الحرص على متابعة الأبناء بصفة مستمرة على مدار الساعة، ومتابعة تطبيقات هواتفهم، وعدم تركها بين أيديهم لفترات طويلة، وشغل أوقات فراغهم بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة، والأنشطة الرياضية المختلفة،

انظر ايضا

اترك تعليق