اخر الاخبار

ARMX تطوّر تجربة عملائها عبر التحوّل الرقمى بالتعاون مع سيلزفورس

أعلنت أرامكس (ARMX)، المزوّد الرائد عالمياً لخدمات النقل والحلول اللوجستية الشاملة عن إطلاقها نظام إدارة علاقات العملاء.

وذلك من خلال سيلزفورس (Salesforce)، الحلّ الرقمي المتخصص الذي تقدمه هذه الشركة الرائدة عالميًا في مجال إدارة علاقات العملاء.
وتعتبر هذه الترقية الرقمية الأكبر والأحدث التي تُجريها أرامكس خلال العام 2021، ومن المتوقع أن تُحدث تحولًا كاملًا في مستوى الخدمات المقدمة من الشركة وتساهم في إثراء تجربة العملاء.
 وازدادت أهمية توظيف حلول النقل والخدمات اللوجستية المبتكرة خلال جائحة فيروس كورونا، بعد أن ارتفع إقبال المستهلكين، لا سيما من مختلف الفئات الشبابية والعمرية، على الشراء من منصات التجارة الإلكترونية.
ومن المتوقع أن يتضاعف حجم سوق التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي وحدها من 24 مليار دولار في العام 2020 إلى 50 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2025، وفقًا لتقرير حديث صادر عن شركة “إيه تي كيرني”.
 وفي سعيها الدائم نحو الابتكار في مجال النقل والخدمات اللوجستية للارتقاء أكثر بمستوى خدمات العملاء، تعمل أرامكس على مواصلة التحوّل رقميًا من خلال توظيف منصة “كستمر 360” من “سيلزفورس” التي تدمج عمليات التسويق والمبيعات وخدمة العملاء، بحيث تكتسب عبر هذه الترقية الرقمية إطلاعًا شاملًا وواضحًا على احتياجات العملاء.
وذلك من خلال بواباتها وتطبيقاتها وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، بما يتيح لها تقديم حلول أكثر تطوراً، تتماشى مع مساعيها الرامية إلى تلبية الاحتياجات المتزايدة لسوق التجارة الإلكترونية متسارعة النمو.
 وقال محمد سليق، الرئيس التنفيذي للقطاع الرقمي في أرامكس: “حرصت أرامكس على التحوّل رقمياً في عملياتها المرتبطة بسلاسل التوريد التقليدية لتلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائها وكسب حصة سوقية أكبر في سوق التجارة الإلكترونية المتنامية”.
وتابع “وسيمكّننا نظام إدارة علاقات العملاء من توفير حلول متخصصة أكثر سلاسة ومن شأنها تحسين تجربة العملاء وتعزيز فاعلية دورة المبيعات بأشملها. ونتوقع أن تؤدي هذه الخطوة إلى جذب مزيد من العملاء ورفع قدراتنا للاستجابة للنمو في الطلب على مجموعة الخدمات التي تقدمها أرامكس”.
 هذا وكانت أرامكس قد أطلقت استراتيجيتها للتحوّل الرقمي وبدأت في تنفيذها باعتبارها أداة تمكين رئيسة لتوفير حلول تتمحور حول تطوير تجربة العملاء.
وسيدعم الاستثمار في التقنيات المتطورة جهود الشركة الرامية إلى ترسيخ مكانتها الرائدة في أسواقها الرئيسة، مثل دول مجلس التعاون الخليجي، وكسب حصة سوقية أكبر في مختلف المناطق الجغرافية الأخرى التي تتواجد فيها.
 وأضاف سليق “تعتبر أرامكس شركة قائمة على التقنية والبيانات؛ إذ نستخدم هذه البيانات في تحسين تجربة عملائنا وتعزيز طرق التفاعل معهم. وفي الوقت الذي نتخصص فيه بنقل الطرود والشحنات عبر القارات وبين البلدان، نحرص أيضاً على الاستفادة من توجهات المشترين والسلوكيات المفضلة لديهم لا سيما في مرحلة التوصيل للوجهة النهائية، لذا نواصل البحث بدقة لفهم تلك السلوكيات والعمل بطريقة عكسية لمواصلة تحسين خدماتنا وتعزيز مستويات الكفاءات التشغيلية لدينا”.
 وتعتزم أرامكس، ضمن استراتيجتها للتحوّل الرقمي، توظيف حلّ برمجي من “تابلو” (Tableau)، وهي شركة تابعة لسيلزفورس، لتوحيد بيانات العملاء من مختلف القنوات، ووضع التصورات والتوقعات المستمدة من هذه البيانات لتعزيز مشاركة العملاء وتفاعلهم. كما أسست أرامكس ممارسات عمل قائمة على تقنيات التعلّم الآلي لتضمين رؤى العملاء القائمة على البيانات في قدراتها وعملياتها التشغيلية اليومية، ما من شأنه إثراء تجربة العملاء والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم.
 ومن جانبه، قال تيري نيكولت، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى سيلزفورس: “استطاعت أرامكس أن تضرب مثالاً على مدى قدرة شركات الخدمات اللوجستية والنقل على إحداث التحوّل الرقمي في بياناتها وإطلاق العنان للإمكانيات القائمة على البيانات لتحسين تجربة العملاء والعمليات ورفع القدرة التنافسية”.
وتابع “وذلك بالرغم من التحديات المرتبطة بالجائحة العالمية. وتُعدّ البيانات نقطة البداية لأي تفاعل مع العملاء، لذا تعمل البيانات على تعزيز قدرة أرامكس على الابتكار في تجربة العملاء أثناء الجائحة وما بعدها”. 

انظر ايضا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here