اخر الاخبار

فريق من الجامعة الأمريكية يفوز بتمثيل مصر بمسابقة «تخيل المستقبل» العالمية

احتفلت شركة شل مصر بالإعلان عن الفريق الفائز في المرحلة النهائية للتصفيات المحلية من مسابقة “تخيل المستقبل” العالمية.

وهو فريق AUC-07 الذي سيمثل مصر بالمسابقة العالمية التي ستقام افتراضياً يوم 26 أغسطس الجاري.
الجدير بالذكر ان هذه هي المرة الرابعة التي تتقدم مصر للمشاركة في مسابقة “تخيل المستقبل” التي تدشنها شركة شل العالمية في منطقة الشرق الأقصى والأوسط وشمال أفريقيا.
وتم اختيار فريق AUC-07 من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن طريق مشروعها الذي يناقش التصور المستقبلي لمدينة الإسكندرية في عام 2050.
وتهدف المسابقة إلى دعم التفكير الخلاق والمبتكر لدي الطلاب ليقوموا بنقل رؤيتهم لمستقبل الطاقة عبر عرض سيناريوهات وأفكار لمواجهة التحديات الراهنة لتوفير طاقة أكثر فاعلية وصديقة للبيئة في المدن المصرية بحلول عام 2050.
وقال المهندس خالد قاسم رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر : “تعتبر المسابقة تحدياً لجميع الطلاب المشاركين فيها، حيث ان طبيعتها تساعد الطلاب على خلق سيناريوهات مستقبلية، لكنها مبنية على حقائق حالية”.
وتابع “شركة شل مصر حريصة على اتاحة فرص كهذه المسابقة التي تعد خير دليل على هذا الحرص، حيث نقدم منصة تسمح لعدد كبير من الطلاب لتطبيق أفكارهم المبتكرة لبناء مستقبل أفضل لمصر”.
وأضاف قاسم “انا شخصياً اعتبر هذه المسابقة واحدة من أهم برامج شركة شل في مصر، حيث انها تفتح افاقاً جديدة للطلاب عن طريق التفكير البناء وتحليل المتطلبات المسبقة التي تفتح لهم أبواب ريادة الأعمال ومستقبل مهني واعد”.
وتهتم شل مصر في عملها بالتعاون مع شركاء النجاح، لذا قامت الشركة بالتعاون مع مؤسسة نهضة المحروسة، وتكونت لجنة التحكيم من أعضاء من عدة جهات، متمثلة في دار نهضة مصر للنشر وشركة ترانسيديوم ومنظمة العمل الدولية واتحاد الصناعات المصرية وشركة شل للزيوت مصر، والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية – إيجاس.
وقد بدأت المسابقة بنحو 61 فريق، ووصولاً الي اختيار 6 فرق تأهلت للمرحلة ما قبل النهائية، ثم اختيار فريق AUC-07 الذي سيمثل مصر في مسابقة “تخيل المستقبل” العالمية التي ستقام افتراضياً يوم 26 أغسطس الجاري.
ومن جانبها قالت نشوى صالح مديرة الاستثمار المجتمعي بشركة شل: “مسابقة “تخيل المستقبل” ليست مجرد مسابقة بين الطلاب الجامعيين، بل نعتبرها منصة تسمح لنا بتدريب وتأهيل جيل من الشباب قادر على تحليل الحاضر، وبناء المستقبل”. كما أضافت: “هذه المنصة التي تقدمها شركة شل مصر تعتبر فرصة كبيرة لطلاب مصر، حيث شارك أكثر من 800 طالب وطالبة على مدار المسابقة هذا العام، وقد اختارت الفرق المتأهلة للنهائي مدن مصرية مختلفة في تصوراتها المستقبلية، مما يبني مستقبلاً واعداً لمصر”.
وعلى هامش المسابقة، قال علاء هاشم  المؤسس والشريك التنفيذي لشركة ترانسيديوم، وعضو لجنة التحكيم بالمسابقة: “مستوى الطلاب في مهارات العرض، وجودة الشرح والسيناريوهات المبتكرة التي وضحوها كان مبهراً لأقصى درجة. هذه المسابقة اتاحت الفرصة لجيل واعد من الطلاب أن يطبق عدة مجالات ونظريات، والعمل كفريق واحد لتقديم أفضل حلول مستدامة وتنموية”.
ولفت إلى أن هذه المهارات تعتبر أساسية لسوق العمل اليوم، ويضيف لمهاراتهم كطلاب واعدين وطموحين.
ومن جانبها، قالت داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر للنشر، وعضو لجنة التحكيم بالمسابقة: “تفاجأت من مستوى المنافسة لدي هذا الجيل الصاعد من الطلاب، الذين استطاعوا ان يخلقوا سيناريوهات متعددة لمدن مصرية مختلفة، ودافعوا عن وجهات نظرهم استناداً على معلومات وحقائق من الوقت الحاضر، وهذه لم تكن بالمهمة السهلة، لكنهم حققوها على أكمل وجه”.
وقد قامت الفرق المشاركة باستعراض سيناريوهاتهم المختلفة أمام لجنة التحكيم ليتم في نهاية الفعاليات توزيع جوائز تحفيزية للفرق الطلابية بقيمة 55,000 جنية والتي تم تقسيمها على 4 فرق طلابية.
وحصل فريق AUC-07 من الجامعة الامريكية بمصر على المركز الأول بجائزة قيمتها 20 ألف جنية عن سيناريوهات لتنمية مدينة الإسكندرية، وخصوصاً في ظل التغيرات المناخية التي تهدد المدينة.
وجاء فريق AUC-04 من نفس الجامعة في المركز الثاني بجائزة قيمتها 15 ألف جنيه.
وحصد فريق COV-01 جامعة كوفنتري على المركز الثالث بجائزة قيمتها 10 ٱلاف جنيه. بينما فاز فريق CU-04 من جامعة القاهرة بتصويت الجمهور للمسابقة، حيث حصلوا على جائزة قيمتها 20  ٱلف جنيه.
وأعرب فريق AUC-07 الفائز في النهائيات المحلية لمسابقة تخيل المستقبل عن سعادتهم وحماسهم لتمثيل مصر في المسابقة العالمية، وقالت لارا شاهين قائد الفريق: ” أنه من الفخر أن نمثل مصر في مسابقة تخيل المستقبل العالمية، حيث عملنا بجد لتخطي عدة عوائق، وكانت أبرزها ان أعضاء الفريق يعيشون في مدن ومناطق مختلفة، لكن وصولنا لهذه المرحلة والفوز بالمسابقة يعوض عن كل الجهد الذي بذلناه منذ بداية المسابقة”.
وشكرت لارا شركة شل مصر وكل الجهات المعنية الذين ساندوا جميع المتسابقين وقدموا الدعم منذ بداية تسجيل الفرق في المسابقة حتى الوصول للمسابقة العالمية. كما اضافت انها تأمل في تحقيق مركز متقدم يليق بمكانة مصر بين دول العالم.
والجدير بالذكر أن الهدف من إطلاق هذه المسابقة في مصر هو تشجيع الطلاب على الإبداع وايجاد أفكار جديدة ترسم مستقبل أفضل للطاقة النظيفة في مصر.
وتدعم شركة شل مصر هؤلاء الطلاب من خلال توفير التدريبات التقنية والعملية حيث تعد مسابقة “تخيل المستقبل إحدى أنشطة شركة شل مصر في مجال الاستثمار المجتمعي التي تركز على تنمية كفاءة الشباب عبر عدة برامج مثل نكسبلوررز لتنمية مهارات التفكير المنهجي والتحليلي وإيجاد حلول مستدامة للمشكلات المعقدة، وبرنامج شل انطلاقة مصر لريادة الأعمال.
والذي يشمل ضمن مساراته الشراكة مع حاضنة الأعمال AUC V-Lab بالجامعة الأمريكية لريادة الأعمال بمجال الطاقة والاستدامة، وماراثون شل البيئي وغيرها من البرامج التي تهدف لتنمية المصادر البشرية والنهوض بالاقتصاد الوطني ودفع عجلة الانتاج.

انظر ايضا