الجمعة, يوليو 19, 2024

اخر الاخبار

اقتصادوزير التموين يعلن بدء تنفيذ أكبر مشروع لإنشاء منطقة لوجستية بالدقهلية عبر...

وزير التموين يعلن بدء تنفيذ أكبر مشروع لإنشاء منطقة لوجستية بالدقهلية عبر «مراكز»

تحت رعاية وحضور الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية ، نظم جهاز تنمية التجارة الداخلية بالتعاون مع شركة مراكز احتفالية كبرى، للإعلان عن بدء تنفيذ والمخطط العام لأكبر مشروع لإنشاء منطقة “لوجستية – تجارية – ادارية – ترفيهية” بالدقهلية.
حضر الاحتفالية الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، والدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية وأشرف فريد رئيس قطاع تطوير  الأعمال بشركة مراكز، وأحمد بدوى نائب رئيس مجلس إدارة شركة مراكز. وباسل رمزي العضو المنتدب للشركة.
وأعلن وزير التموين عن بدء التنفيذ والمخطط العام لأكبر مشروع لإنشاء منطقة لوجستية بمحافظة الدقهلية على مساحة 46 فدان، وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية وتطوير منظومة التجارة في مصر.
وأوضح “المصيلحى” بأن المنطقة اللوجستية تتضمن  انشاء مشروع ذو أنشطة تجارية/إدارية/ لوجيستية بجانب أنشطة ترفيهية وفندق وتبلغ استثمارات المرحلة الأولى مليار جنيه وقد يصل إجمالي حجم استثمارات المنطقة اللوجستية حتى انتهاء جميع المراحل  لنحو 2 مليار جنيه وتوفر فرص عمل 20 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
 
ووجه الوزير بأن تكون الأولوية في فرص العمل بهذه المشروعات لأبناء محافظة الدقهلية، مؤكدا أن التعاون بين وزارة التموين ومحافظة الدقهلية والمطورين سيكون له قيمة مضافة حقيقية في التوسع في انشاء المناطق اللوجستية والتجارية على أرض المحافظة.
ولفت الى أنه سبق وتم إعداد خطة استراتيجية بشأن تنمية التجارة الداخلية على مستوى مصر، وأنه جارى حاليا تنفيذ العديد من هذه المناطق بالمحافظات المختلفة‪ .‬
وشدد “المصيلحى” على تذليل أي عقبات تواجه المستثمرين فى تنفيذ مشروعات إنشاء المناطق اللوجستية، والتوسع في السلاسل التجارية الكبرى، لافتا الى أنه يتم طرح الفرص الاستثمارية الجديدة بمرافق كاملة علي رأس ارض المشروع وتراخيص،حتى يتمكن المستثمر من تنفيذ مشروعاته المتفق عليها دون أي عقبات.
ومن جانبه أوضح الدكتور إبراهيم عشماوي:  أن المرحلة الأولى من مشروع المنطقة اللوجستية بمحافظة الدقهلية  تتضمن انشاء متاجر وقاعات عرض ومناطق تجزئه ومناطق تجارية ولوجستية ومطاعم وأخري ترفيهية مثل دور سينما وملاهي وفروع للبنوك وصيدليات وصالات للألعاب الرياضية ومعارض بيع سيارات وهايبر ماركت ومعارض لوحدات تجارية وإدارية ومخازن، ومن المقرر افتتاح المرحلة الأولى خلال عام، كما تتضمن المرحلة الثانية ،مبنى فندقي ومكاتب إدارية وتجارية‪.‬
وأكد  أن ما طرحه جهاز تنمية التجارة الداخلية من فرص استثمارية حقيقية على مدار الثلاثة سنوات الماضية وجارى تنفيذها على أرض الواقع وتبلغ 21  مشروعاً في 14 محافظة باستثمارات تتجاوز 55 مليار جنيه، وتتضمن مناطق لوجستية ومراكز تجارية متعددة الأنشطة فضلاً الي مستودعات استراتيجية بما يغطي نحو 55% من محافظات مصر.
وهذه المشروعات تتميز بأنها مشروعات كثيفة الاستثمار وكذا كثيفة العمالة وتوفر فرص عمل كبيرة لأبناء هذه المحافظات، كما أنها ترتقي بمستويات تقديم الخدمة للمستهلك وكذا تثري ثقافة التسوق والتبضع بتلك المحافظات فضلاً عن تغيير الثقافة التجارية في تقديم الخدمة والحصول علي قيمة اقتصادية مضافة.
‏‪ ‬
وأشار “عشماوى” إلى أن جهاز تنمية التجارة الداخلية يقوم بإنهاء التراخيص للمطورين وتذليل أي عقبات تواجه تنفيذ هذه المشروعات، كما أن هذه المشروعات تؤدي إلى إحداث طفرة تنموية في المناطق التي تعمل بها فضلاً عن تغيير ثقافة المجتمع الاستهلاكية والشرائية علي مستوى المحافظات المختلفة.
وأشار إلى أن هذه المشروعات التجارية من تجارة جملة ونصف جملة وتجزئة ترفع من مساهمة هذا القطاع إلى إجمالي الناتج المحلى، مؤكدا أن نشاط التجارة الداخلية يساهم بنسبة 21٪% من إجمالي الناتج المحلي المصري ويشمل هذا القطاع الواعد انشطة  متنوعة مثل تجارة الجملة وتجارة التجزئة واللوجستيات ومناطق التخزين وسلاسل الامداد والصناعات الغذائية والانشطة الخادمة لها وكذا الصناعات التحويلية من فرز وتعبئة وتغليف‪ وان هذا القطاع يعد اكبر قطاع اقتصادى يوفر فرص عمل على مستوى مصر
 ومن جانبه قال أحمد بدراوي: “تُعد المراكز التجارية التي تطورها شركة مراكز أكثر من مجرد وجهة متميزة لتجارة التجزئة وتناول الطعام والترفيه، لذلك تأتي هذه الشراكة بين هيئة تنمية التجارة الداخلية وشركة مراكز لتطوير مول المنصورة تأتي نتاج لشراكة ناجحة ومثمرة طويلة الأمد”.
وتابع “إننا فخورون بدعم التنمية الاقتصادية في مصر من خلال خلق فرص العمل لآلاف المصريين في جميع أنحاء البلاد ومحفظة أعمالنا بشكل عام”.
تجدر الإشارة أن مول المنصورة هو ثاني مول تجاري تطوره مراكز في منطقة الدلتا، وهو أيضًا ثاني المولات التجارية التي تُقام خارج القاهرة الكبرى والإسكندرية طبقًا للمعايير العالمية المتعارف عليها في هذا النوع من المشروعات.
أما مول طنطا الذي تم افتتاحه عام 2019 فيُعد أول مول تجاري يُقام طبقًا للمعايير العالمية في الأقاليم المصرية ويشغل مساحة 135,000 متر مربع.
ويُعد مول طنطا ومول المنصورة جزءًا من الخطة الاستثمارية الاستراتيجية لشركة مراكز في مصر والتي تتخطى اجمالي استثماراتها 20 مليار جنيه، وتركز على إقامة عدد من المشروعات الرئيسية في القاهرة والمحافظات المصرية.
اقرأ المزيد