الجمعة, فبراير 3, 2023

اخر الاخبار

تقاريرمونديليز ايجيبت فودز تؤكد إهتمامها الدائم بتأهيل الشباب لسوق العمل

مونديليز ايجيبت فودز تؤكد إهتمامها الدائم بتأهيل الشباب لسوق العمل

في اطار المسئولية المجتمعية التي توليها شركة مونديليز ايجيبت فودز للمجتمعات التي تعمل بها وخصوصًا فئة الشباب.. أتم عدد من المتدربين الجدد من البرنامج التدريبي النظري والعملي لدي الشركة.

ويعد هذا التدريب وسيلة فعالة لإكساب المتدربين الخبرات الأولية عبر تطبيق ما تعلموه في البيئة العملية ، بما يعطي للمتدرب فرصة التعامل مع مختلف الضغوط التي قد يواجهها في كافة الاقسام بالشركة ويتعرض لها عند الانخراط في سوق العمل.
كما أنه يعتبر أداة قوية لمساعدة الطالب على اكتساب قدرات ومهارات جديدة لم يكن يمتلكها، لتوسيع مفاهيمه، وتعديل اتجاهاته، وترسيخ قدرته على الابتكار، والإبداع، والتجديد.
و تقوم شركة مونديليز ايجبت فودز بذلك التدريب سنويا تماشيا مع رؤية الدولة وللخطة العامة لعام 2030 والتي تعمل على التطوير والتمكين المستقبلي للشباب في سوق العمل والانخراط به عمليًا باكرًا ليكون مؤهل للعمل والمشاركة في تطوير مؤسسات دولية ومحلية كبرى بالدولة والقطاع الخاص.
والجدير بالذكر أن مونديليز ايجبت فودز لها أكبر تواجد في المنطقة العربية والشرق الأوسط و تعد مركز المواهب.
ويعتبر ذلك التدريب الذى إكتمل فى ظل ضرورات التباعد الإجتماعى فريد الى حد كبير، حيث تم تنظيمه بدقة، بحيث يكون الجانب النظري للتدريب عن بعد – مع اِعطاء المتدربين كافة الوسائل التى تمكنهم من التواصل بكفاءة مع المدرب، و بدون الإخلال بالمستوى التدريبى.
و الجزء الاخر من المتدربين كان يعمل بالمصانع بشكل فعلي وذلك مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات الاحترازية الصارمة وفقًا لسياسة الشركة لحماية الموظفين في ظل جائحة كورونا.
وقالت هالة سعيد؛ رئيس فريق قسم الاداريين بالموارد البشرية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان:ة”نسعى بكل جهودنا لتطوير امكانيات الأجيال الشابة وتحضيرهم لسوق العمل من أجل النجاح في خطواتهم المستقبلية؛ كجزء من التدريب للمتدربين وإتاحة الفرصة والوقت للمتدرب في فهم المنظومة العملية ككل عبر جلسات تعريفية وتأهيلية لكافة الاقسام في الشركة”.
وتابعت “وذلك لمساعدتهم في فهم جميع الوظائف المختلفة. وبنهاية التدريب يكون قادرًا على تقديم المشروع النهائي وهو ما تم بالفعل بحضور المدير التنفيذي لمناقشته؛ مع إعطاء الفرصة للمتدربين لسماع أرائهم حول البرنامج والإستماع لكافة الاقتراحات في تطويره بشكل يناسبهم أكثر وأفضل”.
ويتميز البرنامج التدريبي، بالزيارات الميدانية المتعددة التي أتاحتها الشركة للمتدربين، حتى يتم التعرف علي اجواء العمل داخل مصانع الشركة بشكل مباشر وسير العملية الانتاجية بكل مراحلها داخل خطوط الانتاج المختلفة.
كما تم تدريبهم ايضا علي اكتساب المهارات في مجالات عدة لاسيما ادارة الاعمال والموارد البشرية وتنمية قدراتهم علي التواصل مع الاخرين، ومهارات فنية جديدة في مجالات التسويق التجاري، وإدارة ومراقبة الجودة، وغيرها بما يؤهلهم فيما بعد لربط دراستهم بالواقع العملي ومواجهة الصعوبات التي قد يتعرضون لها مستقبلا.
وتقول هلا حلمي، 22 سنة، إحدي متدربات برنامج مونديليز التدريبي: “اتيحت لي الفرصة للمشاركة في برنامج مونديليز التدريبي، فلقد درست تسويق واقتصاد. تدربت في إدارة العلاقات الحكومية والخارجية بالشركة، وتعلمت العديد من المهارات مثل كيفية العمل علي برامج المسؤولية المجتمعية، والمبادرات التنموية والالتزام بساعات العمل والانتهاء من المهام التي تطلب مني على أفضل وجه”.
واضافت “فقد كانت تجربة مميزة وممتعة وبالتأكيد أرشحها لمن يرغب في التدريب والعمل في بيئة متكاملة مثل مناخ العمل الذى شهدناه بمونديليز”.
وتؤكد شركة مونديليز على استمرارها في نهجها بإقامة ذلك التدريب الهام للشباب الجاد الراغب – في التدريب لديها – بشكل مستمر وبدون توقف أو راحة وذلك لتدريب أكبر عدد من الشباب الراغب في فرص وظيفية متميزة بسوق العمل المصري.
وأكدت أن الشركة لن تتوانى عن مساعدة شباب مصر بأرقى البرامج التدريبية المتاحة لديها.
اقرأ المزيد