الإثنين, يوليو 15, 2024

اخر الاخبار

تحليلاتإنتل تقدم منصة vPro للارتقاء بأداء الشركات

إنتل تقدم منصة vPro للارتقاء بأداء الشركات

أعلنت إنتل عن إطلاق أحدث منصات إنتل vPro المدعومة بالجيل الثاني عشر من معالجات ™Intel® Core، والتي تُعد الأفضل من نوعها في العالم لتعزيز إنتاجية الأعمال والارتقاء بها.

وصُممت المنصة بما يتوافق مع الجيل الثاني عشر من هذه المعالجات خصيصاً للشركات، للارتقاء بالأداء ومستويات الأمان القائمة على المنصة الأكثر شمولية في العالم.
 وقال ستيفاني هالفورد، نائب الرئيس والمدير العام لمنصات العملاء من الشركات لدى إنتل: * الجيل التالي من منصة إنتل vPro صمم لتوفير قدر أكبر من الأمان والأداء والتحكم لجميع الشركات. ونسعى لإعادة تصور الطريقة التي يعمل بها الأشخاص مع معالجات ™Intel® Core من الجيل الثاني عشر، باستخدام بنية هندسية هجينة خاصة بنا تحسّن إنتاجية الأعمال وتدعم تعدد المهام “.
وتقدّم إنتل vPro خلاصة ما يزيد عن 15 عاماً من الابتكار، مع مجموعةٍ كاملة من الأنظمة الأساسية لتلبية متطلبات التكنولوجيا وخيارات الحوسبة، بهدف تمكين الشركات من جميع الأحجام.
  • تُعدّ Intel vPro® Enterprise for Windows منصة تجارية توفر جميع المزايا وتركز على الشركات الكبيرة والشركات المُدارة، حيث تقدّم مجموعةً شاملة من التقنيات لمساعدة الشركات في التغلّب على التهديدات الأمنية.
  • تعزّز Intel vPro® Essentials مستويات الأمان وقدرات إدارة الأجهزة التي كانت تقتصر مسبقاً على المؤسسات الكبيرة لتشمل اليوم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتضمّ تقنية Intel® Hardware Shield للمساعدة في حماية المنصات القائمة على نظام التشغيل ويندوز.
  • تنشئ Intel vPro® Enterprise for Chrome فئة جديدة من أجهزة كروم بوك لبيئات الأعمال، مع تقنيات تعزز مستويات الأداء والاستقرار والأمان التي تتطلبها الشركات. وتمكّن هذه المنصة الجديدة صانعي القرار من مطابقة الجهاز المناسب مع المستخدم المناسب.
  • تلبي أجهزة ®Intel vPro بتصميم ™Evo كلاً من معايير تصميم إنتل vPro وإنتل إيفو، وهي حواسيب محمولة توفر تجارب متميزة لبيئات الأعمال المتنقلة.
وترتقي منصة إنتل vPro بأداء الشركات إلى مستويات لا تُضاهى مع معالجات ™Intel® Core من الجيل الثاني عشر. وتتميز المنصة الجديدة والقائمة على تقنية المعالجة إنتل 7 مع معالجات ™Intel® Core من الجيل الثاني عشر بـ:
  • تصميم ذكي يجمع بين النوى عالية الأداء والنوى عالية الكفاءة، ما يسمح للمستخدمين بتعدد المهام والتعاون بسهولة، مع الوثوق بأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم للتعامل مع كل من تطبيقات المستخدم وتكنولوجيا المعلومات.
  • توفر معالجات إنتل للأجهزة المحمولة من الجيل الثاني عشر أفضل أداء يعزز إنتاجية الشركات مع أداء تطبيقات رئيسية أسرع بنسبة تصل إلى 27% مقارنة بالجيل السابق، وتقدم أداء تطبيقات رئيسية أسرع بنسبة تصل إلى 41% مقارنة بمنتجات منافسة، استناداً إلى درجات مقياس كروس مارك.
  • توفر معالجات إنتل لأجهزة الكمبيوتر المكتبية من الجيل الثاني عشر أفضل أداء يعزز إنتاجية الشركات5 مع أداء تطبيقات رئيسية أسرع بنسبة تصل إلى 21% مقارنة بالجيل السابق، وتقدم أداء تطبيقات رئيسية أسرع بنسبة تصل إلى 44% مقارنة بمنتجات منافسة، استناداً إلى درجات مقياس كروس مارك.
  • يوفر معالج ™Intel® Core i9-12900 من الجيل الثاني عشر لأجهزة الكمبيوتر المكتبية أداء تطبيقات أسرع بنسبة تصل إلى 23% مقارنة بمنتجات منافسة عند استخدام مايكروسوفت إكسل خلال مؤتمر فيديو عبر منصة زوم، وأداء أسرع بنسبة 46% مع برنامج باور بي آي عند إجراء مكالمة عن طريق زوم.
  • تجربة اتصال استثنائية مع تقنية Wi-Fi 6E (جيجابت بلس) اللاسلكية ومجموعة أدوات الاتصال Intel® Connectivity Performance Suite، ما يتيح خبرات عالية في تكنولوجيا المعلومات تضمن عدم انقطاع الاتصال اللاسلكي لدى المستخدم.
  • تمّ تحسين معالجات ™Intel® Core من الجيل الثاني عشر بإضافة ذواكر DDR5 إلى المعالجات المخصصة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية وذواكر DDR5 وLPDDR5 إلى المعالجات المخصصة للأجهزة المحمولة. تدعم محطات العمل المزودة بتقنية Intel vPro Enterprise ذاكرة رمز تصحيح الخطأ مع شرائح إنتل المتوافقة.
  • توفر تقنية Thunderbolt™ 4 حل تثبيت قوي بكبل واحد لتوسيع مساحة العمل المتنقلة مع شاشات K4 متعددة وإكسسوارات لتعزيز الإنتاجية والراحة أثناء شحن الحاسوب المحمول في نفس الوقت.
الأمن: توفر منصة vPro الجديدة والقائمة على معالجات ™Intel® Core من الجيل الثاني عشر مستويات الأمان الأكثر شمولية في العالم للشركات، مع:
  • تقنية الكشف عن التهديدات (Intel® TDT) التي توفر الطريقة الوحيدة القائمة على الأجهزة للكشف عن برمجيات الفدية، لتحسين الفعالية والسرعة التي يتم بها اكتشاف الهجمات الأحدث. 
  • كاشف جديد ومتطور قادر على اكتشاف التهديدات الخارجية وهجمات من نمط سلسلة التوريد تُعرف باكتشاف السلوك الشاذ. ويَستخدم هذا الكاشف الذكاء الاصطناعي لتحديد السلوك الجيد للتطبيق والإشارات عند حدوث حالات شاذة في برنامج حماية النهايات الطرفية في الوقت الحقيقي.
  • إمكانات جديدة وقائمة على السيليكون تدعم التوجه الجديد من المحاكاة الافتراضية لنظام التشغيل المتوقع، بالإضافة إلى التحسينات التي تم إدخالها على مجموعات شرائح إنتل مع إمكانية اكتشاف أخطاء جديدة للمساعدة في الحدّ من تهديدات شيفرات البرمجيات الخبيثة.
لمحة عن منصة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالشركات الأكثر شمولية: توفر منصة إنتل vPro أداءً احترافياً مع مجموعة شاملة من الإمكانيات الكفيلة بحماية الأجهزة وإدارتها. وتتيح المنصة من خلال معالجات ™Intel® Core من الجيل الثاني عشر محفظة كاملة من حلول الحوسبة لجميع أشكال العمل الملائمة لأحجام مختلف الشركات. وتكتسب vPro أهميةً متزايدة في ظل تزايد التعاون عن بُعد وتعدد المهام، فضلاً عن تطبيقات المستخدم وتكنولوجيا المعلومات التي تتنافس على موارد الحوسبة، وذلك للارتقاء بإنتاجية العاملين والحفاظ على استمرارية الأعمال.
وسيشهد هذا العام طرح أكثر من 150 تصميماً من أفضل الشركات المصنّعة، وستجمع بين الخواص الأمنية والإدارية الاستثنائية لمنصة vPro مع التجربة المذهلة أثناء التنقل لتقنية إنتل إيفو.
وتوفر المنصة الجديدة والقائمة على معالجات ™Intel® Core من الجيل الثاني عشر لمطوري إنترنت الأشياء مستوى الأداء المطلوب في الشركات ومزايا الإدارة عن بعد وغيرها الكثير، وتُعدّ خياراً مثالياً للتطبيقات في قطاعات البيع بالتجزئة والرعاية الصحية والتصنيع والخدمات المصرفية والضيافة والتعليم وغير ذلك.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال مات ماكفيرسون، مدير تقنيات الاتصالات اللاسلكية في شركة سيسكو: “ستمكّن القنوات عالية السرعة والحصرية والجديدة تقنية Wi-Fi E6 من تعزيز إمكانيات شبكة الاتصال اللاسلكي من خلال اتصال بسرعة جيجابت وتوفير سعة أكبر لمزيد من الأجهزة مع تحسين الموثوقية للتطبيقات ذات المهام الحرجة. ونتطلع إلى استمرار التعاون مع إنتل وتقديم تجارب متميزة وشاملة من خلال الجمع بين تجهيزات نقاط الوصول الجديدة كاتاليست وميراكاي بتقنية 6 إي ومنصات vPro الجديدة والمزودة بمعالجات إنتل من الجيل الثاني عشر والمدمجة مع تقنية Wi-Fi 6E (جيجابت بلس) اللاسلكية”.
 
  (المنصات). يمكن أن تختلف النتائج.
لمحة عن شركة إنتل
تسهم شركة إنتل، المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز (INTC)، والرائدة في قطاع أشباه الموصلات، بشكل فاعل في بلورة مستقبل قائم على البيانات من خلال تقنيات الأتمتة والاتصالات التي تشكل الأساس التي تقوم عليه الابتكارات حول العالم. فضلاً عن مساهمتها في تأمين وتمكين وتوصيل مليارات الأجهزة، والبنية التحتية للعالم الذكي والمتصل، بدءاً من السحابة ومروراً بالشبكات ووصولاً إلى الأجهزة الطرفية وجميع الأجهزة البينية الأخرى. ويتوفر مزيد من المعلومات حول إنتل على الموقع: newsroom.intel.com وintel.com.
© Intel Corporation. تعدّ إنتل وشعارها وغيرها من أسماء وشعارات إنتل علامات تجارية مملوكة من قبل شركة إنتل أو الشركات التابعة لها. قد تكون الأسماء والعلامات الأخرى مملوكة من قبل جهات أخرى. قد تكون الأسماء والعلامات الأخرى مملوكة من قبل جهات أخرى.
اقرأ المزيد