اخر الاخبار

AVYA توسّع شراكتها الاستراتيجية مع مايكروسوفت لتوفير حلولها OneCloud

أعلنت “أڤايا” (NYSE :AVYA)، وهي إحدى أبرز الشركات العالمية في عالم الحلول التي تعزّز وتبسّط الاتصالات والتعاون عن بُعد بين فرق العمل، و”مايكروسوفت كورب” عن توسيع شراكتهما العالمية.

وذلك من خلال جمع منتجين رائدين في السوق هما مجموعة حلول “ون كلاود” Avaya OneCloud من أڤايا و”أزور”Azure من مايكروسوفت.
وتستهدف عملية توسيع الشراكة، تزويد الشركات والمؤسسات بخيارات إضافية لتمكينهم من رفع الإنتاجية من جهة، ورفع مستوى تفاعل العملاء من جهة أخرى بظل مُنتجات عالية الموثوقية، مرنة وقابلة للاستخدام في مختلف المؤسسات بغض النظر عن أحجامها.
ونظرا لنجاح تجربتها في النشر المشترك لحلول مراكز الاتصال المُستند إلى السحابة (CCaaS) مع “أزور”، فقد اختارت أڤايا توسيع الشراكة مع مايكروسوفت، من خلال إضافة كامل محفظة حلول “ون كلاود” إلى حزمة حلول “أزور”.
ويستفيد من هذه الخطوة العملاء الذين يريدون الحصول على مرونة فائقة خلال تنفيذ مشاريع السحابة المُدمجة والعامة والخاصة.
وقال رئيس أڤايا العالمية نضال أبو لطيف: “تمثّل شراكتنا الإستراتيجية مع مايكروسوفت معلما رئيسيا هاما على طريق تحوّلنا المتواصل إلى نموذج الأعمال القائم على السحابة. ويساهم الانتشار العالمي لشركة مايكروسوفت بضمان حصول عملائنا المشتركين على فرصة تنفيذ مشاريع حلولنا “ون كلاود” في أي بيئة سحابية يختارونها. ليس هذا فحسب، بل يساهم ذلك أيضا في تنفيذ مشاريع “ون كلاود” بشكل سريع، مرن وتنافسي من حيث التكلفة”.
وتابع “كما تمثّل هذه الخطوة فرصة فريدة بالنسبة لشركة أڤايا وعملائها في آن معا، كونها تساهم في تسريع رحلتهم إلى عالم السحابة، وفي توسيع وترسيخ حضور أڤايا في الأسواق من خلال جهود البيع المشتركة التي حددناها مع شريكنا الموثوق”.
أما نائبة الرئيس في قطاع المبيعات العالمي الخاص بمزوّدي الخدمات المستقلين في مايكروسوفت كايسي ماكغي، فقالت: “قام العديد من أكبر عملائنا بترسيخ اعتمادهم على حلول اتصالات أڤايا. تقديم “ون كلاود” من أڤايا مع حلولنا المتمثلة في “أزور” سيمنح العملاء فرصة إضافية للاستفادة من استثماراتهم، بينما يسرّعون انتقالهم إلى السحابة”.
وأضافت “نحن نعمل معا على مساعدة العملاء حول العالم في عملية التحوّل على مستوى الأعمال، ودفع مبادرات التحوّل الرقمي ونقل النشاطات من بيئة عمل إلى أخرى بشكل أسرع. هذه فرصة هامة، خصوصا لعملاء مايكروسوفت بينما يقومون بنقل المزيد من أعمالهم إلى بيئة عمل أزور”.
وحلول “ون كلاود” من أڤايا عبارة عن منصة تتيح الحصول على تجارب استخدام فريدة من نوعها، وهي مخصّصة لتمكين المؤسسات من تكوين تجارب استثنائية وحديثة وشخصية، تلبي الاحتياجات المتغيّرة باستمرار لدى عملائها وموظفيها. بإمكان المؤسسات تقديم خبرات وقدرات جديدة إلى حلولها الحالية بشكل أسرع، وتمكين الموظفين ليكونوا أكثر إنتاجية أثناء العمل بطرق جديدة، ومفاجأة عملائهم وإسعادهم خلال كل تفاعل يحصل بين الطرفين.
لقد تمكنت أڤايا من توفير حلولها للبيع بشكل مشترك، وهذا يعني أنها ستعمل مباشرة مع فرق مبيعات مايكروسوفت وشركائها في عمليات البيع المشتركة، كما ستعمل على توفير الفرص.
وتتيح هذه الشراكة الاستراتيجية للعملاء الاستفادة من استثماراتهم في تقنيات مايكروسوفت، بهدف تسريع نقل الأعمال الخاصة بالاتصالات والأعمال المتعلقة بمركز الاتصال إلى سحابة “أزور”.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة الأبحاث “كونستيلايشن” راي وانغ: “بالنسبة للعملاء، تُتيح إضافة حلول “ون كلاود” إلى متجر “أزور” الوصول إلى تحقيق مرونة أعلى من أجل توفير تجارب استخدام أفضل على مستويي الاتصالات والتعاون بين فرق العمل، وذلك من خلال استخدام السحابة سواء كانت عامة، خاصة أو مُدمجة. وهذا الأمر يساعد على تحسين الوصول إلى الأسواق وعرض كامل الخيارات التي تتناسب مع متطلبات المؤسسات”.
وتابع “ومن خلال الشراكة مع مايكروسوفت على مستويي التمكين والوصول إلى الأسواق، تكتسب أڤايا قدرة وصول أفضل إلى العملاء، وقناة جديدة مؤثرة لاستعراض مرونتها وخبراتها. إضافة إلى ذلك، ستستفيد المؤسسات من خبرة شركات رائدة وعالمية للنهوض بأجندة الابتكار الخاصة بها”.
وقال النائب الأول للرئيس في قطاع حلول التفاعل الذكي في “نوانس” التابعة لشركة مايكروسوفت توني لورنتزن: “بالإضافة إلى موثوقية وقدرة “أزور” على التعامل مع متطلبات المؤسسات بمختلف أحجامها”.
واستطرد “يحصل عملاء أڤايا الذين يستخدمون حلول مراكز الاتصال المُستندة إلى السحابة، على إمكانية الوصول إلى القوة التقنية الخاصة بالذكاء الاصطناعي ضمن مركز الاتصال الخاص بشركة “نوانس” والمُدمج بالقوى التي تتمتع بها حلول “ون كلاود” من أڤايا. وتمنح الإمكانات المشتركة لشركتي مايكروسوفت و”نوانس” عملاء أڤايا المرونة لإنشاء وتقديم فرصة للحصول على تفاعلات ذكية وشخصية ومؤثّرة للمستهلكين، وبذات الوقت حماية استثماراتهم الطويلة الأمد كما تمنحهم القدرة على التحكم ببياناتهم”.
وتأتي هذه الخطوة لتضيف مدماكا آخرا إلى العلاقة الطويلة الأمد بين أڤايا ومايكروسوفت. وتوفر أڤايا مع مايكروسوفت و”نوانس” تكاملا حقيقيا، لا يقتصر على حلول مركز الاتصال فحسب، بل يشمل أيضا منصات الاتصال الأساسية.
لقد تمكن العملاء الذين يستخدمون حلول أڤايا الخاصة بمركز الاتصال المُستند إلى السحابة من زيادة قدرة المستخدمين على استشراف متطلبات الأعمال عبر حلول إدارة علاقات العملاء المُستندة إلى برمجيات Dynamics 365. واستفادوا أيضا من قدرات الذكاء الاصطناعي الخاصة بشركة مايكروسوفت استنادا إلى خدمات “أزور” المعرفية.
وتتوقع أڤايا توسيع نشر حلول مركز الاتصال المُستند إلى السحابة من خلال الاندماج مع Microsoft Teams في وقت لاحق من السنة الحالية. وهذا الأمر سيسمح للعملاء الاستفادة على نطاق أوسع من خبرات ومعرفة كامل أقسام مؤسستهم لخدمة العملاء عبر مركز الاتصال.

انظر ايضا