الثلاثاء, فبراير 7, 2023

اخر الاخبار

مؤتمراتلأول مرة.. استخدام العلاج المناعى لأورام القولون وتفوقه على العلاج الكيميائى

لأول مرة.. استخدام العلاج المناعى لأورام القولون وتفوقه على العلاج الكيميائى

تم اليوم الإعلان عن انطلاق المؤتمر الدولى الحادى عشر لأورام الجهاز الهضمى والكبد واورام المسالك البولية الذي يعقد يوم غد على مدى يومين تحت شعار “ريادة الماضى ورسم المستقبل” .

المؤتمر بعقد برعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والقائم بأعمال وزير الصحة.
وبمشاركة الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس، والدكتور اشرف عمر عميد طب عين شمس، والدكتور أسامة حتة أستاذ الاشعة التداخلية طب عين شمس رئيس المؤتمر، والدكتور هشام الغزالى أستاذ علاج الأورام وسكرتير عام المؤتمر ورئيس الجمعية الدولية للأورام ورئيس مركز أبحاث طب عين شمس.
والرئاسة الشرفية للعالم الدكتور ماركوس بوشلر رئيس قسم جراحة الأورام الجهاز الهضمى جامعة هايدلبرج بألمانيا واكبر جراحى اورام البنكرياس في العالم، والدكتور هاينز لينز أستاذ علم الجينات والمسارات الجزيئية واورام الجهاز الهضمى بجامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة.
وبحضور اكثر من 75 عالم اجنبى من مختلف دول العالم وبمشاركة رئيس الجمعية الامريكية للعلاج الاشعاعى دكتور لورا دوسن، ورئيس الجمعية الأوروبية لزراعة النخاع انا سوريدا.
وأيضا الجمعية الامريكية والأوروبية للاورام والجمعية الاوروبية للعلاج الاشعاعى للاورام والجامعات المصرية والمراكز البحثية المصرية والعربية والدولية، ويتم القاء 300 محاضرة علمية و100 ورقة بحثية، و12 ورشة عمل. 
 
وأوضح الدكتور هشام الغزالى ان دورة هذا العام تعتبر الأهم على الاطلاق نظرا لما تحمله من تطورات جديدة حيث يتضمن المؤتمر بالإضافة الى ما سبق الإعلان عنه سيتم الإعلان عن نتائج دراسات استخدام الحبيبات المشعة في التخلص من بعض اورام الكبد تماما بعد دمجها بالعلاج المناعى لتقليل احتمال عودة المرض مرة أخرى لهؤلاء المرضى.
وتابع “ولأول مرة في مصر سيتم وضع خطوط استرشادية لتشخيص وعلاج اورام الكبد بمشاركة عالمية ومشاركة جميع التخصصات من علاج اورام وعلاج اشعاعي وجهاز هضمى واشعة تداخلية، بالإضافة الى الإعلان عن استخدام الروبوت الجراحى في جراحات البروستات وجراحات الجهاز الهضمى والاورام في مصر في وجود رواد الجراحة بالروبوت الجراحى في العالم وعلى راسهم الدكتور كلودابو”.
ويناقش المؤتمر استخدام العلاج المناعى والمزج بين العلاج المناعى والعلاج الموجه في اورام الكبد في المراحل المبكرة ما قبل او بعد العمليات الجراحية، والاعلان عن بروتوكول علمى مشترك بين مركز أبحاث طب عين شمس ووحدة اورام الكبد بمعهد ام دى اندرسون بالولايات المتحدة.
ولأول مرة يتم الإعلان عن أسباب زيادة معدلات حدوث اورام القولون في المرضى صغار السن وكيفية تجنيب وعلاج ذلك ودراسة هذه الظاهرة في المجتمعات الشرقية والغربية.
 
 وأضاف د.الغزالي بان المؤتمر يضم الإعلان عن استخدام السكينة الاشعاعية في التخلص من بعض الأورام المنتشرة في حدود ضيقة (من 3 الى 5 اورام) عن طريق المزج بين العلاج العام والسكينة الاشعاعية للتخلص من هذه الأورام وزيادة معدلات الشفاء.
ولفت إلى أنه سيتم على هامش المؤتمر انارة الهرم باللون الأزرق تضامنا مع الكشف المبكر لأورام القولون والبروستاتا.
واعلن الدكتور محمود المتينى انه لاول مرة سيجتمع الخبراء المصريين في مجال زراعة الكبد لوضع الخطوط الاسترشادية المصرية لزراعة الكبد من المتبرع الحي وتعتبر مصر من اكبر دول العالم في هذا المجال حيث تم اجراء اكثر من 5000 حالة زراعة كبد بنسب نجاح تضاهي اكبر المراكز العالمية.
ويشارك في هذا الاجتماع ممثلين لكل التخصصات من كافة المراكز بمصر وسيفتح هذا المجال للعديد من الابحاث المشتركة ويساهم في توحيد خطوات تحضير واجراء ومتابعة مرضي زراعة الكبد في مصر والعالم.
ومن جانبه قال الدكتور أسامة حته، ان الحديث في هذا المؤتمر أيضا هو تقنيات الاشعة التداخلية لعلاج اورام الكبد الاولية والثانوية بدون جراحة بالكى بالتردد الحرارى او الميكرويف والحقن الشريانى بالقسطرة بأنواعه الكيماوى والاشعاعى الحديث والذى يستخدم فى أورام الكبد المتشعبة والممتدة للوريد البابى.
 
وأشار الى ان الإعلان عن دور الاشعة التداخلية الجديد الذى امتدد ليشمل علاج الاورام والتضخمات الحميدة مثل تضخم واورام الغدة الدرقية الحميدة والتى تعالج بالكى بالتردد الحرارى كبديل للجراحة مع الاحتفاظ بالغدة ووظائفها.
وكذلك تضخم البروستاتا الحميد الذى يسبب تغير فى عادات التبول عند الرجال وارام الرحم الليفية التى تسبب النزيف المستمر للسيدات حيث يتم علاجهما بالقسطرة الشريانية بدون اى تدخل جراحى، وذلك بالإضافة الى علاج الاورام الخبيثة.
 
وقال الدكتور طارق عثمان ان جراحة اورام المسالك البولية شهدت تطور كبير في الشهور القليلة الماضية سواء بالعلاج الدوائى عن طريق الادوية الجديدة التي تعمل على الجهاز المناعى، وعلى نطاق التغيير البيولوجى في خلايا السرطان حدثت طفرة كبيرة في العلاج لأورام المسالك البولية.
وبالنسبة لجراحة المسالك البولية حدثت طفرة كبيرة باستخدام الروبوت ولأول مرة في مصر هذا العام ظهر الروبوت الجراحى، وأول مكان استخدمه هو جامعة عين شمس ومنذ 7 شهور من وصوله تم اجراء نحو 60 جراحة بواسطة الروبوت وهى طفرة نوعية كبيرة في علم المسالك البولية وفى جراحتها لان الروبوت يتميز بدقة متناهية في اجراء تلك الجراحة بنسبة خطأ شبه معدومة.
وأوضح لان نسبة التكبير للأنسجة كبيرة جدا، والقدرة على الوصول الى تفاصيل الجسم واظهارها بدقة ووضوح كبير، وبالتالي يؤدى الى نتائج جيدة للجراحات، واثار جانبية طفيفة مما أدى لمغادرة المرضى بسرعة، والاحتياج لنقل الدم انعدم لان المضاعفات عموما تكون اقل كثير من الجراحات التقليدية.
وهذا العام يشهد المؤتمر اكثر من جلسة علمية لمناقشة التطورات في جراحات الروبوت واستعراض نتائج الروبوت الجراحى في مصر من خلال مركز عين شمس.
 
وأضاف بان الطرق التقليدية لتشخيص اروام المسالك البولية أصبحت معدومة، وحل محلها اجراء الفحص بالأشعة مثل الرنين المغناطيسى المتعدد الاطياف، والمسح البوزوترونى، باستعمال مواد دقيقة للكشف عن خلايا مسرطنه في كافة انحاء الجسم.
وأشار الى ضرورة تدشين حملات كشف مبكر عن الاورام السرطانية بكثرة، ومن اشهرها سرطان البروستاتا الأكثر شيوعا على مستوى العالم في الذكور.
اقرأ المزيد