الخميس, فبراير 2, 2023

اخر الاخبار

مؤتمراترئاسة COP27 تدعم التحول الحضرى عبر مبادرة حول المدن المستدامة

رئاسة COP27 تدعم التحول الحضرى عبر مبادرة حول المدن المستدامة

ناقش الشركاء والخبراء في مجالات التنمية الحضرية وتغير المناخ المفاهيم والآليات الهادفة إلى للوصول إلى مدن أكثر استدامة في ورشة عمل مبادرة “المدن المستدامة”، والتي استضافتها الرئاسة المصرية للدورة الـ27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (cop37).

وذلك بمقر وزارة الخارجية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-Habitat وبتيسير من منظمة الحكومات المحلية من أجل الاستدامة ICLEI.
تضمنت ورشة العمل مناقشات مثمرة بين مختلف الشركاء والخبراء وقادة المدن، من ضمنهم نائب مدير إدارة المناخ والبيئة والتنمية المستدامة بوزارة الخارجية، السفير أيمن ثروت.
والممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في المنطقة العربية، د.عرفان علي، ونائب الأمين العام والمدير الإقليمي لإفريقيا بمنظمة الحكومات المحلية من أجل الاستدامة، كوبي براند.
في كلمته الافتتاحية، سلط السفير أيمن ثروت الضوء على النهج التشاركي والشامل الذي يتبناه فريق الرئاسة المصرية في بلورة المبادرات المزمع إطلاقها خلال مؤتمر شرم الشيخ.
وأكد أن المدن وسكانها وبنيتها التحتية معرضة بشكل خاص للآثار السلبية لتغير المناخ، مبرزًا أهمية هذا المبادرات في الانتقال من مرحلة التعهدات إلى مرحلة التنفيذ.
وقال د.عرفان علي “يُعد العمل المناخي على المستوى المحلي هذا العام أحد الموضوعات ذات الأولوية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية. كما سيكون مؤتمر الأطراف لتغير المناخ في شرم الشيخ فرصة عظيمة لتسليط الضوء على خطة عمل العمل المناخي المحلي وتعزيزه ودعم مواءمة العمل المناخي مع التنمية الحضرية المستدامة”.
كما سلط المشاركون في الورشة الضوء على الحاجة إلى ربط السياسة العالمية بإجراءات المدن ودعم حكومات المدن في بناء قدراتها على تحسين التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف والقدرة على الصمود.
ونتج عن المشاورات خلال ورشة العمل عدد من التوصيات كالتالي:
– إنشاء شراكة لمبادرة المدن المستدامة وإطلاقها خلال مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27؛
– تحديد مسارات العمل ذات الأولية للمبادرة والتي من ضمنها كفاءة استخدام الطاقة والمباني المستدامة منخفضة الكربون وإدارة المخلفات والنقل الحضري وإدارة المياه في المناطق الحضرية؛
– وضع مبادئ توجيهية لتفاعل القطاع الخاص والجهات المعنية مع المبادرة.
ومن جانبها أعربت كوبي براند عن أهمية التعاون متعدد المستويات، موضحة إلى كونها الطريقة الأنسب للتصدي لتحدي تغير المناخ، مع الإشارة إلى ضرورة الإسراع نحو العمل متعدد المستويات أعمالًا لاتفاق باريس.
وشددت على أهمية اغتنام الفرص الحضرية لاتخاذ إجراءات جريئة في المدن والأقاليم.
وقد حضر ورشة العمل عدد من الدول، والمنظمات الدولية، ووكالات الأمم المتحدة وبنوك التنمية متعددة الأطراف ومنظمات المجتمع المدني، وشبكات العمل المناخي ومراكز الفكر، والباحثين، بالإضافة إلى قادة المدن وشبكاتها.
جدير بالذكر أن الدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ سوف تعقد في شرم الشيخ، في مصر، في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر 2022
اقرأ المزيد