الخميس, فبراير 2, 2023

اخر الاخبار

منوعاتطبيب الفنانة شيرين عبدالوهاب يكشف حقيقة علاجها من الإدمان

طبيب الفنانة شيرين عبدالوهاب يكشف حقيقة علاجها من الإدمان

كشف اليوم الدكتور نبيل عبدالمقصود، أستاذ علاج السموم والإدمان، الطبيب المعالج للفنانة شيرين عبدالوهاب، حقيقة علاجها من الإدمان خلال الفترة الأخيرة.

وفي تصريحات تلفزيونية قال عبد المقصود إن ”شيرين لم تكن مدمنة، وإنه عالجها نفسيا بسبب أزمتها الأخيرة مع طليقها الفنان حسام حبيب“.
يشار إلى أن شيرين عبد الوهاب أحيت، السبت الماضي، حفلا غنائيا في ختام مهرجان قرطاچ، في أول حفل بعد أزمتها الأخيرة مع طليقها.
وشهد الحفل الذي حضره عشرات الآلاف من الجمهور التونسي تفاعلا كبيرا مع شيرين، خاصة أثناء صعودها خشبة المسرح وإلقاء كلمتها قبل بداية حفلها.
وخلال إلقاء كلمتها فاجأت الجمهور بتقبيل يد طبيبها النفسي الخاص الذي حضر معها خصيصاً من مصر إلى تونس لمؤازرتها خلال الحفل.
ونادت شيرين على طبيبها الذي صعد إلى المسرح استجابة لطلبها بعدما قالت ”فين الدكتور نبيل عبدالمقصود“، وقدمته للجمهور قائلة ”هو ده بقى الدكتور اللي عالجني بجد، من أسبوعين قولتله مش هقدر أغني، قالي هتقدري وأنا هاجي معاكي“، وقبّلت يده أمام الجمهور وسط تفاعل وتصفيق حار.
وخلال تصريحاته قال الطبيب إن ”شيرين كانت بحاجة إلى رعاية، وأن يعطيها أحد طاقة إيجابية تخرجها من حالتها، ويساعدها أن تقف على قدميها مرة أخرى“.
وكشف أن ”دوره معها كان يرتكز على دعمها والوقوف بجانبها، وإعطائها طاقة إيجابية“، مؤكدا أن ”شيرين راجعة وبقوة، ومهرجان قرطاج أعطاها قبلة الحياة“.
ولم يجب الطبيب على سؤال حول احتياجها في أزمتها الأخيرة لطبيب سموم وإدمان أم لطبيب نفسي بشكل قاطع، لكنه أوضح أن ”شيرين كانت محتاجة إنسان، وكان ممكن يكون أبوها أو أخوها“.
ولفت إلى أن ”الحالة النفسية لشيرين عبدالوهاب مؤخراً بسبب أزمتها جعلتها تتخذ قراراً بعدم الخروج نهائياً أو التواصل والتحدث مع الآخرين، ما أثر سلبيا على صحتها بشكل كبير“.
اقرأ المزيد