الخميس, فبراير 2, 2023

اخر الاخبار

مؤتمراتالمملكة السعودية تُطلق مبادئ أخلاقيات الذكاء الاصطناعى

المملكة السعودية تُطلق مبادئ أخلاقيات الذكاء الاصطناعى

أطلقت اليوم المملكة العربية السعودية مبادئ أخلاقيات الذكاء الاصطناعي التي قامت بإعدادها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” لمرئيات العموم.

وتسهم هذه المبادئ بتسهيل التطبيق العملي للأخلاقيات أثناء مراحل دورة حياة تطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي، كما تسهم هذه المبادئ في دعم مبادرات تنمية البحث والتطوير والابتكار في المملكة.
وهو ما ينعكس على مستوى جودة الخدمات التي تقدمها المملكة للأفراد بما يضمن الاستخدام المسؤول لتطبيقات الذكاء الاصطناعي.
جاء ذلك خلال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية التي تنظمها “سدايا” في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات خلال الفتر من 13 – 15 سبتمبر الجاري.
وقال رئيس هيئة “سدايا” الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، إن هذا الإنجاز الوطني من المشروعات التي عملت عليها “سدايا” ضمن حزمة من المشروعات والمبادرات التي تسهم في تحقيق الرفعة للمملكة وضمان الاستخدام الأخلاقي والمسؤول للذكاء الاصطناعي في خدمة رؤية المملكة 2030.
وأوضح أن أخلاقيات الذكاء الاصطناعي ستساعد على تأسيس ممارسات وطنية في جميع القطاعات لدعم تبني الذكاء الاصطناعي للحد من الممارسات الخاطئة المصاحبة لهذه التقنية عبر تطبيق المبادئ التالية: النزاهة والإنصاف، الأمن والخصوصية، الإنسانية، المنافع الاجتماعية والبيئية، والموثوقية والسلامة، والشفافية والقابلية للتفسير، بالإضافة إلى المساءلة والمسئولية.
ومن جهته قال المشرف على أعمال المركز الوطني للذكاء الاصطناعي في “سدايا” الدكتور ماجد التويجري: نهدف لتطوير قدراتنا التقنية من خلال تضمين حلول الذكاء الاصطناعي في أعمالنا وعملياتنا الحالية، وستساعدنا مبادئ أخلاقيات الذكاء الاصطناعي أيضًا على ضمان الاستفادة من هذه القدرات على التطبيق الأمثل لهذه الحلول.
وأضاف “أن هذه المبادئ ستساعدنا على الانتقال إلى الجيل التالي من الابتكار في العديد من المشاريع، وقد نجحت الهيئة في تلخيص مسؤولياتنا التي يتوجب علينا الالتزام بها في مختلف تطبيقات الذكاء الاصطناعي، ونسعى بكل طموح لمواصلة تطوير وتفعيل تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تتجاوز التوقعات”.
يذكر أن المملكة السعودية من أوائل الدول في تبني توصيات أخلاقيات الذكاء الاصطناعي التي اعتمدتها اليونسكو في نوفمبر 2021 بمشاركة 193 دولة والتي جرى تطويرها بمساهمة خبراء من هيئة “سدايا”.
اقرأ المزيد