اخر الاخبار

كنيسة صغيرة تحتضن جثمان الملكة إليزابيث بقلعة وندسور التاريخية

في نهاية جنازة رسمية تابعها الملايين حول العالم، وصلت جثمان الملكة إليزابيث إلى قلعة وندسور الأثرية؛ كي تُدفن في كنيسة صغيرة في مراسم خاصة.

وكان وليام الفاتح هو من شيد قلعة وندسور، العام 1066، قبل معاودة بنائها وتصميمها على مر القرون، لكنها أقدم وأكبر قلعة مأهولة في العالم.
والقلعة التي تقع خارج لندن مباشرة كانت المنتجع الرئيسي للملكة في عطلة نهاية الأسبوع، وكانت كذلك منزلها المفضل في سنوات حكمها الأخيرة.
وقلعة وندسور هي المثوى الأخير أيضا لأكثر من 12 من الملوك والملكات الإنجليز ودُفن معظمهم في كنيسة القديس جورج، ومن بينهم هنري الثامن، الذي توفي العام 1547، وتشارلز الأول الذي قطعت رأسه العام 1649.
ودفنت الملكة في كنيسة الملك جورج السادس التذكارية، والتي توجد بالقرب من المجمع الرئيسي لكنيسة القديس جورج، والتي أمرت ببناءها في العام 1962وسمتها على اسم والدها.
وهناك دُفن الملك جورج وزوجته، الملكة الأم، إلى جانب ابنتهما الصغرى مارجريت..

انظر ايضا