اخر الاخبار

روسيا تشدد العقوبات على الفارين ورافضى القتال خلال التعبئة

وقع اليوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تعديلات تنص على عقوبة السجن حتى 10 أعوام بحق العسكريين الذين يفرون أو يرفضون القتال في فترة التعبئة الحالية.

وهذه التعديلات لقانون العقوبات أقرها البرلمان، هذا الأسبوع، وصدرت في الجريدة الرسمية للحكومة ودخلت حيز التنفيذ.
وتلحظ خصوصا عقوبات بالسجن حتى 10 أعوام بحق الجنود الذين يفرون أو يسلمون أنفسهم للعدو من دون إذن، أو يرفضون القتال أو يعصون الأوامر في مرحلة التعبئة.
ويعاقب من يمارس أعمال نهب بالسجن حتى 15 عاما.
وتأتي هذه التعديلات التشريعية بعدما قررت روسيا، تعبئة جزئية لعناصر الاحتياط بهدف القتال في أوكرانيا.
وأثار قرار التعبئة الذي يشمل بحسب السلطات 300 ألف شخص، قلق عدد كبير من الروس واختار بعضهم مغادرة البلاد.
وفي وقت تسعى موسكو بكل السبل إلى تجنيد مزيد من العناصر للقتال في أوكرانيا، وقع بوتين السبت أيضا قانونا يسهل منح الجنسية الروسية للأجانب الذين يقاتلون في صفوف الجيش.

انظر ايضا