الجمعة, فبراير 3, 2023

اخر الاخبار

تعليمانضمام 42 عضوا جديدا لهيئة التدريس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

انضمام 42 عضوا جديدا لهيئة التدريس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

انضم 42 عضوا جديدا لهيئة التدريس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة هذا الفصل الدراسي.
وينتمي أعضاء هيئة التدريس الجدد إلى 13 جنسية متعددة، وتتميز تخصصاتهم وأبحاثهم بالتنوع.
ويقول الدكتور إيهاب عبد الرحمن وكيل الشئون الأكاديمية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: “لقد استقبلنا هذا الفصل الدراسي أعضاء هيئة تدريس استثنائيين من خلفيات متنوعة، والذين سيساهمون في تحقيق مهمة الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتقديم تعليم متميز للطلاب”.
وانضم لهيئة التدريس بالجامعة نوح فرهادي، كأستاذ ممارس للمالية في قسم الإدارة بالجامعة. تمتد خبرته لأكثر من 27 عامًا في قطاعي تصنيع السيارات والسلع الاستهلاكية وفي عمليات الدمج والاستحواذ العالمية وشركات الاستشارات الإستراتيجية.
حصل فرهادي على درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال من كلية هينلي للأعمال بجامعة ريدنج في المملكة المتحدة، ودرجتي الماجستير في إدارة الأعمال من كلية هينلي للأعمال وكلية فرانكفورت للتمويل والإدارة في ألمانيا.
وأعرب فرهادي عن سعادته بمواصلة أبحاثه الأكاديمية حول التمويل الاستراتيجي وعمليات الدمج والاستحواذ وأنظمة الأعمال التجارية أثناء التدريس بالجامعة.
ويقول فرهادي الحاصل على أستاذية البنك التجاري الدولي بالجامعة: “أعتقد أنه لكي تكون أستاذًا متميزا، فأنت بحاجة إلى طلاب متميزين. وأرى أن طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة لديهم الحافز، والعزيمة والقدرة على التفاعل، لذلك اتخذت قراري بالانتقال إلى الجامعة لأنها توفر مجالا للنمو”.
كما انضم لهيئة التدريس أيضا رودريجو جراتاكوس بروم كأستاذ مشارك ممارس بقسم الفنون. بروم هو مخرج وحاصل على ماجستير في الفلسفة من الجامعة الفيدرالية في ريو دي جانيرو وماجستير من معهد شيكاغو للفنون في السينما والفيديو والوسائط الجديدة والرسوم المتحركة.
وقد ساهم التطور المستمر في برنامج السينما في جذب بروم للانضمام للجامعة، حيث يقول: “يتيح لي الانضمام للجامعة فرصة لإحداث تأثير في المنطقة والمساعدة على تطوير برنامج قوي بالفعل”.
أما سانجيوك لي، فينضم للجامعة كأستاذ مساعد في قسم الاقتصاد، وتضم اهتماماته البحثية نظرية الاقتصاد القياسي الجزئي والتعلم الآلي. حصل لي على البكالورويس والماجستير من جامعة كوريا ودرجة الدكتوراه في الاقتصاد من أستراليا.
ويقول “أنا سعيد بفرصة تطوير معرفتي ومهاراتي في مكان جديد، وآمل أن أكون قادرًا على المشاركة على المستوى المحلي أيضًا”.
وتتطلع مريم عبد العظيم الأستاذ المساعد في قسم الهندسة المعمارية لما ستقدمه لطلاب الجامعة. فقد حصلت على درجة الدكتوراه في البيئة الحضرية من معهد نيو جيرسي للتكنولوجيا وماجستير في الهندسة المعمارية من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وبكالوريوس الهندسة المعمارية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.
وتستخدم مريم عبد العظيم في أبحاثها علم السلوك لاستكشاف كيفية تفاعل الأفراد مع الأماكن العامة. كما تستخدم أساليب التدريس المبتكرة مع طلابها.
وتقول “يختلف انتباه الطلاب عن ذي قبل، لذلك أعتمد دائمًا على طرق التدريس التفاعلية”. على سبيل المثال، أطلب من الطلاب عمل مقاطع فيديوعبر تطبيقات مثل الTikTok عن مبنى، أو كتابة منشورات على ال Instagram أو استخدام الألعاب وعمل المسابقات لإثارة اهتمامهم عبر استخدام أنواع الوسائط المألوفة لديهم”.
وخلال العام المقبل، تتطلع مريم إلى تنمية بيئة التعلم لتمكين الطلاب من التعلم من بعضهم البعض ولتمكنها ايضا من التعلم منهم.
اقرأ المزيد