الأربعاء, فبراير 8, 2023

اخر الاخبار

منوعات إطلاق أكبر ماراثون من أجل المناخ بحضور وزير الشباب والرياضة

 إطلاق أكبر ماراثون من أجل المناخ بحضور وزير الشباب والرياضة

اطلقت اليوم الجامعة البريطانية في مصر، برئاسة د.محمد لطفي رئيس الجامعة، بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي. أكبر ماراثون جامعي من أجل المناخ  cop 27.

وذلك، بعنوان Run for the climate، وبتنظيم “كايرو رانرز”، تحت رعاية وزارتي التعليم العالي، والشباب والرياضة، والسفارة البريطانية في مصر، وسفارة اليابان في مصر، تفعيلًا لأهداف التنمية المستدامة وإيمانًا من الجامعة برسالتها لدعم أهداف مؤتمر قمة المناخ. 
شارك في الماراثون، د.أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر،  ياسمين خميس عضو مجلس أمناء الجامعة.
و د.محمد لطفي رئيس الجامعة، أليساندرو فراكاسيتي الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، د.أمنية العمراني مبعوث رئيس قمة المناخ العالمية للشباب.
كما شارك في الماراثون، أكثر من 7 آلاف مشارك، تراوحت أعمارهم من أربع سنوات وحتى 70 عامًا، من الأطفال والسيدات والرجال والشباب.
وتمكن المشاركين عقب انتهاء الماراثون من المشاركة في الفعاليات المقامة على هامشه بالحرم الجامعي،  مثل البازار الأخضر، والمعرض الفني المفتوح لعرض الأعمال الفنية المناخية.
هذا، فضلًا عن توافر مقاعد جلوس لتوفير الكهرباء للمشاركين والتي تعمل بالطاقة الشمسية، والتي وفرتها شركة “أنفينتي”.
وأكد وزير الشباب والرياضة، حرص الوزارة على التعاون مع مختلف المؤسسات المعنية لتنظيم ماراثونات رياضية على مستوى جميع المحافظات، ضمن أجندة الفعاليات الرياضية السنوية التى تضعها الوزارة.
كما أشاد الوزير بمستوى الإقبال الكبير فى الماراثون الرياضى للجامعة البريطانية سواءً من خلال طلاب الجامعة أو مختلف المواطنين.
ولفت إلى دعم الوزارة للماراثونات الرياضية المختلفة فى ضوء السعى نحو نشر ثقافة الممارسة الرياضية داخل المجتمع وجعلها أسلوب حياة.
فيما أكد الدكتور محمد لطفي، أن الجامعة البريطانية لديها استراتيجية واضحة، وهو تطويع كافة أنشطتها مع الجهود العالمية لتغير المناخ، وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، تزامنًا مع رؤية مصر 2030.
وأضاف، أن خطة الجامعة تتمحور حول الطالب وتركز على بناءه، وكذلك ربط الطلاب والجامعة بالمجتمع في ضوء مبادرة حياة كريمة، بالإضافة إلى تنظيم هذا الماراثون الأكبر من نوعه من أجل المناخ، لرفع الوعي حول الخطر الأكبر الذي يواجه البشرية نتيجة لتغير المناخ.
وتابع، فهذا الأمر لا تواجهه دولة بمفردها ولكنه خطر يهدد العالم ككل، لذلك علينا أن نعمل معًا جميعًا لتقليل هذا الخطر، كما تعمل الجامعة على المزيد من المشاريع التي من شأنها دعم القضية المناخية، ومشاركة الشباب في العمل المناخي لأنهم قادة الغد.
ومن جانبه أكد أليساندرو فراكاستي فخره بالتعاون مع الجامعة البريطانية في مصر، ووزازة الشباب والرياضة وحكومة اليابان في مارثون من أجل التوعية بقضايا تغير المناخ.
وتابع: ويعد هذا المارثون الاكبر في مصر والذي تم تنظيمه اسابيع قليلة قبل عقد قمة المناخ، مؤكدًا على أهمية تضافر الجهود والتي تساعد على تعزيز إجراءات مواجهة تداعيات تغير المناخ.
بدوره، قال الدكتور عمرو سعده، قائد التحول الاستراتيجي بالجامعة البريطانية والأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية وإدارة الأعمال، إن العديد من طلاب الجامعات غير مدركين لمخاطر تغير المناخ، وهو ما يبرر تنظيم هذا الماراثون، لكي يعي الطلاب هذه المخاطر عن طريق حدث رياضي واجتماعي خارج المحاضرات التقليدية، مما يعزز إدراكهم للمشكلة وتنمية رغبتهم في العمل على تقديم مقترحات للتصدي لها.
يذكر أن الماراثون تضمن ثلاثة مسافات: 2 كيلومترات،  5 كيلومترات، 10 كيلومترات ليناسب جميع الفئات المستهدفة.
اقرأ المزيد