اخر الاخبار

سيمنس تفتتح أول معمل تدريبى لتطوير وصقل مهارات المهندسين المصريين

افتتحت اليوم سيمنس مصر ونقابة المهندسين المصرية أول معمل تدريبي في مجال التحكم الآلي بالمقر الرئيسي للنقابة.
وذلك، باعتبار سيمنس الشريك التكنولوجي للنقابة في المجالات الرئيسية للتكنولوجيا الصناعية.
ويهدف هذا التعاون لتأهيل وتدريب المهندسين الأعضاء على أحدث النظم العالمية في مجالات الهندسة والتكنولوجيا المختلفة.
وتسعى سيمنس والنقابة من خلال افتتاح أول معمل تدريبي بالنقابة لصقل مهارات وقدرات المهندسين المصريين، بما يؤهلهم لدخول سوق العمل.
وذلك بعد حصولهم على أعلى مستوى من المهارات، بما يلبي الاحتياجات المتنوعة للأسواق الصناعية ونظم الشبكات الكهربائية وإدارة المباني في مصر.
ووقعت سيمنس أيضًا مع نقابة المهندسين على اتفاقية تشغيل لتأسيس وتجهيز 4 معامل تدريبية في مجال التشغيل الآلي في 4 نقابات فرعية للمهندسين بالإضافة للنقابة العامة.
هذا وستتولى سيمنس تدريب من ترشحهم النقابة ليصبحوا مدربين معتمدين، بالإضافة لدعم النقابة في وضع وتطوير البرامج التدريبية.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار بروتوكول التعاون الذي وقعته سيمنس مع نقابة المهندسين المصرية في يوليو 2021 ويتم بمقتضاه قيام سيمنس بتدريب المهندسين المصريين في مجالات التحول الرقمي والتشغيل الآلي ونظم الطاقة.
وشبكات الكهرباء الذكية ونظم توفير استهلاك الطاقة وإدارة المباني الذكية والتطبيقات التكنولوجية الحديثة لصناعات الروبوت، والذكاء الاصطناعي، مع تقديم الدعم اللازم للنقابة في مجال محاكاة الابتكارات الصناعية.
ويقول مصطفى الباجوري-الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس: “تتشرف سيمنس بكونها الشريك التكنولوجي لنقابة المهندسين المصرية، حيث نشهد اليوم افتتاح أول معمل تدريبي بالنقابة، كما نتطلع لافتتاح المزيد من المعامل التدريبية وفقاً لمعايير الجيل الصناعي الرابع”.
وتابع “ويتمثل هدفنا الرئيسي من هذا التعاون في تطوير وصقل مهارات المهندسين المصريين عبر تدريبهم طبقًا لأعلى المستويات العالمية في مجالات التحول الرقمي والبنية التحتية التكنولوجية وتكنولوجيا المدن الذكية”.
واستطرد “وذلك بهدف دعم الخطط التنموية في مصر خاصة في ظل ما تشهده الصناعة من تطورات سريعة وخطوات بناءة فى خطة التطوير نحو التحول الرقمي ونظم الكهرباء الذكية smart electrification والإتجاه نحو التقنيات الخضراء decarbonization التي تساعد علي تقليل الانبعاثات و المحافظة علي البيئة”.
ومن جانبه، يقول المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين: “يشرفنا التعاون مع سيمنس التي تعتبر واحدة من كبرى الشركات التكنولوجية الرائدة في العالم، وتمتلك خبرة واسعة في تقديم ودمج أحدث الحلول التكنولوجية الثورية ضمن كافة المجالات والتطبيقات الهندسية”.
ولفت إلى إنّ نقابة المهندسين المصرية وسيمنس تلتزمان بتأهيل وتدريب أعضاء النقابة بمساعدة تطبيقات سيمنس التكنولوجية المتطورة، بما يساعد على دمج الأعضاء في سوق العمل، وتزويدهم بكافة الأدوات والخبرات التي تتيح لهم تحقيق النجاح المهني وتلبية متطلبات السوق الصناعي.
كما أشار د.وليد خضراوي منسق البروتوكول وعضو لجنتي الشباب والمعامل الهندسية بأن مثل هذة المعامل الحديثة إضافة إلي نقابة المهندسين للتحول الرقمي وثقل مهارات خريجي كليات الهندسة.
وأضاف بأن التعاون مع شركة سيمنس بما لها من مشاريع عملاقة في مصر ونقل تكنولوجيا العالمية إلي خريجي كليات الهندسة في مصر لربطهم بسوق العمل وإيجاد فرص عمل سواء في مصر أو خارجها.
وتابع “هذا بالإضافة إلي الاهتمام بالصعيد من خلال استكمال باقي معامل سيمنس وأيضا تعمل النقابة علي تسهيل التدريبات لخريجي كليات الهندسة بأسعار رمزية تماشيا مع سياسة النقابة لدعم جميع مهندسين مصر وتجهيزهم لسوق العمل من خلال مثل هذة الدورات وحصولهم علي شهادات عالمية”.
وقع على إتفاقية التشغيل كل من مصطفى الباجوري، والمهندس طارق النبراوي، بحضور د.وليد خضراوي، وائل عمر نائب الرئيس الأول للصناعات الرقمية في سيمنس، المهندس شريف النّجار مدير إدارة خدمة العملاء والتدريب في سيمنس.
وأعضاء هيئة المكتب بالنقابة العام ورؤساء النقابات الفرعية وأعضاء المجلس الأعلي للنقابة.

انظر ايضا