اخر الاخبار

شراكة مع شنايدر إلكتريك لتحويل «شرم الشيخ» لأول مدينة خضراء بمصر

في إطار خطة مصر لتنفيذ أجندة المناخ الخاصة بها وتحقيق الاستدامة وانطلاقًا من ريادة شركة شنايدر إلكتريك بمجال التحول الرقمي وإدارة الطاقة، ، فقد تم إبرام اتفاق بين الشركة ومحافظة جنوب سيناء لإطلاق عدة مبادرات.
وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 والذي سيقام في مدينة شرم الشيخ خلال شهر نوفمبر 2022.
ويشمل هذا التعاون إطلاق عدة مبادرات على رأسها مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة والمقرر إقامته في ‘شرم الشيخ’ بالتعاون مع المحافظة، ومسابقة The Green Challenge لطلاب جامعة “الملك سلمان” الدولية بجنوب سيناء، بالإضافة لمبادرة لتطوير المحافظة بيئياً وتزويدها بشواحن شنايدر EVlink للسيارات الكهربائية.
وأكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، استعداد المحافظة التام لدعم كافة الأفكار، وتنفيذ المشروعات التي من شأنها ظهور الدولة المصرية بالمكانة التي تليق بها عالميًا خلال مؤتمر المناخ.
وأوضح أنه يوجد تكاتف بين كافة الوزارات، وجميع أجهزة الدولة لتنفيذ المشروعات التي ستحول مدينة شرم الشيخ إلى نموذج بيئي مستدام بالتعاون مع شنايدر إلكتريك.
وأشار إلى أن هذا التعاون يأتي استكمالاً لعدد من المبادرات والأنشطة التي قامت بها المحافظة بالتعاون مع شركة شنايدر إليكتريك لتوفير حلول مستدامة للطاقة ودعم المجتمعات المحلية في المحافظة. 
ومن جانبه أعرب سباستيان رييز رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، عن فخره بالتعاون المثمر مع محافظة جنوب سيناء لدعم جهودها لتحويل مدينة شرم الشيخ لأول مدينة خضراء في مصر حيث تأتي هذه الخطوة تماشياً مع استراتيجية الشركة لتحقيق الاستدامة البيئية وتوفير الوصول للطاقة مع طرح حلول مبتكرة.
وتابع “وذلك للحفاظ على البيئة وتمكين المجتمعات المحلية من خلال توفير حلول للطاقة تمكنها من تحقيق أهدافها التنموية وتجنب التأثيرات الجانبية على المناخ”.
وقال فؤاد زايد، نائب رئيس شركة شنايدر إليكتريك لقطاع الطاقة الرقمية في شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي: أن المبادرات الجديدة التي تم الاتفاق عليها مع المحافظة يمكن أن تسهم في تقليل الانبعاثات الكربونية والمساهمة بصورة أكبر في الحفاظ على البيئة حيث تعمل حلول شنايدر على تحسين استخدام الطاقة والتوسع في استخدام مصادر الطاقة النظيفة مثل تعاونها مع المحافظة لاستخراج المياه من الآبار وضخ المياه بالطاقة الشمسية وتوفير الطاقة المتجددة للمناطق المنعزلة وغيرها. 
ومن جانبه قال شريف عبدالفتاح، نائب رئيس شركة شنايدر إليكتريك للشئون الحكومية في مصر وشمال شرق أفريقيا: “لدى شنايدر إليكتريك سجل حافل بالإنجازات في مدينة شرم الشيخ والتي تستهدف تعزيز التوسع في استخدام الطاقة الشمسية في المحافظة سواء لدعم مشاريع الإنارة أو استخراج المياه وغيرها ونتطلع للمزيد من التعاون مع محافظة جنوب سيناء خاصة مع الجهود المكثفة التي تبذلها المحافظة لتحويل مدينة شرم الشيخ لتصبح أول مدينة خضراء صديقة للبيئة في مصر”.
وتشارك شركة شنايدر إليكتريك في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 من خلال المنطقة الخضراء Green Zone حيث تم تصميم جناح مخصص يمكن لزائري المؤتمر وكافة المشاركين التعرف على الحلول التكنولوجية المتطورة والمتنوعة التي تقدمها الشركة ومعرفة المزيد عن جهودها في مجال الاستدامة. 
ويأتي هذا الجناح كمحاكاة لمركز الاستدامة الخاص بالشركة والذي يستعرض كافة حلول وخدمات شنايدر إليكتريك بشكل تفصيلي. 
وبالإضافة الى تصميم مركز الإستدامة، ومساحات المعرض المخصصة للتدريب التفاعلي وعرض أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
ومن المقرر أن يشمل مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة ستة أقسام لتمثيل التزامات الشركة الست طويلة الأجل لتحقيق الاستدامة (المناخ، الموارد، الثقة، المساواة، الأجيال، الشراكة المحلية).
ومن جانب آخر، أطلقت شنايدر إلكتريك مسابقة لطلاب جامعة “الملك سلمان” الدولية، بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء، لتشجيعهم على تقديم حلول مبتكرة لمواجهة التحديات والمشاكل التي قد تواجهها المحافظة  تحت عنوان The Green Challenge بداية من سبتمبر الماضي.
وتضمنت المسابقة برنامج تدريبي يعمل على تزويد الطلاب بمهارات ريادة الأعمال المجتمعية والتقنيات والخبرات المطلوبة.
وذلك، بهدف تحويل أفكارهم وابتكاراتهم إلى مشاريع ناشئة ومستدامة قادرة على خدمة مجتمعاتهم المحلية، وهو ما يعني تمكين الطلاب والشباب لمواجهة تحديات المناخ بحلول مبتكرة.
ومن المقرر أن تُختتم  المسابقة في حفل داخل مركز الاستدامة، بالتوازي مع فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ  COP27،  وسيتم خلال الحفل تكريم المشاريع الفائزة في حضور قادة الأعمال والاستدامة.
واستكمالاً لدور شركة شنايدر إلكتريك في المساهمة لتحويل مدينة “شرم الشيخ” لأول مدينة خضراء في مصر، وتنفيذاً للخطوات السريعة التي تتخذها الحكومة المصرية لحل أزمة التلوث والحد من الانبعاثات الكربونية، فقد تم الاتفاق على تزويد المدينة بشواحن EVlink للسيارات الكهربائية.
وذلك تزامناً مع اعلان وزارة الكهرباء عن تنفيذ خطة توصيل التيار الكهربائي لمحطات شحن السيارات بالمدينة.
ويأتي هذا التعاون استكمالاً لمسيرة طويلة من الشراكة مع محافظة جنوب سيناء وفي إطار استراتيجية الشركة للاستثمار المستمر في تطوير الابتكارات التي تعمل شنايدر إلكتريك عليها منذ أكثر من 35 عامًا في السوق المصري، مما جعلها محل ثقةٍ كبير للحكومة المصرية للتعاون على تنفيذ رؤيتها المستقبلية نحو الاستدامة والحد من الانبعاثات الكربونية.
وشمل التعاون بين  شركة شنايدر إلكتريك ومحافظة جنوب سيناء خلال السنوات الماضية العديد من المشاريع التي تدعم الاستدامة ومكافحة تغير المناخ وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
وعلى رأس تلك المشروعات أول محطة للطاقة الشمسية بقدرة ٥ ميجاوات في “شرم الشيخ”، ومشروع استخراج المياه باستخدام الطاقة الشمسية لأغراض الري والشرب بوادي سيلفا “برأس سدر”.
وهذا، بالإضافة إلى مشروع إنارة قرية “أبو غراقد” بمدينة “أبو رديس”، من خلال استخدام أحدث حلول الطاقة الشمسية، فضلاً عن تركيب نظام لاستخراج مياه الآبار بالطاقة الشمسية في قرية “وادي رملة” بالمحافظة.

انظر ايضا