اخر الاخبار

وزير الصحة يفتتح المؤتمر الدولى الأول للأشعة التشخيصية والتداخلية

افتتح الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، المؤتمر الدولي الأول للأشعة التشخيصية والتداخلية، المُقام في الفترة من يوم 2 وحتى 4 نوفمبر الجاري.
وذلك بمشاركة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والجمعيات المحلية والدولية المختصة بمجال الأشعة والتى تضم (المصرية للأشعة، والعالمية للأشعة، والبريطانية للأشعة، والإفريقية للأشعة، والعربية للأشعة)، والجمعية العالمية للعلاج بالموجات فوق الصوتية.
وأكد الوزير أن المؤتمر يستهدف التعرف على أحدث المستجدات والنظريات الحديثة التي تهتم بمجال الوقاية من الأشعة، ومواكبة التطور العلمي واستخدام أحدث النظم التشخيصية والعلاجية، كما أنه يُعد فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بمجال الأشعة التشخيصية والتداخلية.
وقال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير أكد على الأهمية العلمية التي يحملها هذا المؤتمر، حيث يُعد منصة يلتقي من خلالها أبرز المتخصصين بمجالات الأشعة التشخيصية والتداخلية على المستويين المحلي والدولي.
وتابع، وذلك بمشاركة أكثر من 35 محاضر من أبرز الكوادر العالمية المتخصصة بمجال الأشعة، وعقد أكثر من 10 ورش تدريبية بمجالات الأشعة التشخيصية والتداخلية، الأمر الذي يساهم في رفع كفاءة الفرق الطبية.
وأشار إلى أن المؤتمر، يتضمن تنظيم جلسات تشخيصية وتناظرية عن بُعد، تضم اكفأ الخبراء والاستشارين والمتخصصين بمخلتف دول العالم، وذلك للاستعراض التفصيلي للحالات المستهدف تشخيصها باستخدام تقنية «التشخيص عن بُعد».
وأكد الوزير، على ضرورة استمرار تقديم المشورة والمشاركة الطبية، لتشخيص المرضى عن بُعد، بالأماكن النائية من خلال طبيب وسيط يتواجد بالمنشأة الطبية لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.
كما أكد على أهمية التعرف على آخر إصدارات الأجهزة المستخدمة فى مجال الأشعة التشخيصية والتداخلية والطب النووى وكيفية الإستفادة منها.
وشدد الوزير، أهمية هذة المؤتمرات الدولية بكافة المجالات الطبية، حيث وجه بتنظيم المؤتمرات العلمية بملف الأشعة بشكل دوري، مؤكدًا أن هذا الأمر يُعد بمثابة أحد أساليب التعليم المبتكرة والهامة لتبادل الخبرات، بما يساهم في تبادل الآراء والتشارك في أحدث الأساليب العلمية، وأفضل الممارسات الطبية بمجال الرعاية الصحية.
وعقب افتتاح الوزير لفعاليات المؤتمر، تفقد أحدث المعروضات من أجهزة الأشعة والتي تشمل الأشعة (السينية، السونار، موجات فوق صوتية، موجات فوق صوتية المستخدمة بالتدخلات الجراحية)، بهدف التعرف على أخر ما توصلت إليه التكنولوجيا بمجال الأشعة التشخيصية والعلاجية.
ومن جانبه أشاد الدكتور حاتم الجبلي، وزير الصحة الأسبق، أستاذ الأشعة التشخيصية والتداخلية بكلية الطب بجامعة القاهرة، بجهود وزارة الصحة للإرتقاء بكافة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.
وأكد أن الوزارة، لا تدخر جهدًا في توفير كافة الإمكانيات والأدوات اللازمة للتطوير من قطاع الأشعة، وذلك على مستوى محافظات مصر.
وأضاف اللواء بهاء الدين زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد، أن الهيئة حريصة على تعزيز التعاون مع الوزارة، بهدف استمرار أعمال الصيانات الدورية لأجهزة الاشعة بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى آليات التعاون المشتركة في دعمها بأفضل الأجهزة الحديثة بمجال الأشعة، بما ساهم في حدوث طفرة كبيرة فى هذا التخصص الهام، والذي يمثل درعاً اساسيًا بالقطاع الصحي.
ولفت الدكتور محمد فوزي مستشار وزير الصحة للأشعة، الى ان الوزارة تسير وفقًا لخطة تطويرية لكافة أقسام ووحدات الأشعة بجميع المنشآت الصحية على مستوى محافظات مصر، حيث تم استحداث ورفع كفاءة أكثر من 200 جهاز أشعة مقطعية، وأكثر من 30 جهاز MRI، و600 جهاز أشعة X Ray نقالي.
ونوه إلى أن الوزارة تحرص على مواكبة أحدث الأساليب التكنولوجية والعلمية العالمية في هذا القطاع الهام.

انظر ايضا