الثلاثاء, يوليو 16, 2024

اخر الاخبار

تقاريرمونديليز تسلّط الضوء على دور الوجبات الخفيفة في قائمة العادات الغذائية للمستهلكين

مونديليز تسلّط الضوء على دور الوجبات الخفيفة في قائمة العادات الغذائية للمستهلكين

أعلنت اليوم مجموعة مونديليز العالمية، عن إطلاق التقرير السنوي الرابع حول الوجبات الخفيفة، والذي يُشكل دراسة معمقة تتناول اتجاهات المستهلك العالمية والرؤى والأفكار السنوية، التي تركز على الآلية التي يتبعها المستهلكون لاتخاذ قراراتهم فيما يتعلق بتناول الوجبات الخفيفة.
ويستعرض تقرير هذا العام، تأثيرات التحديات الاقتصادية الحالية على خيارات المستهلكين فيما يتعلق بتناول الوجبات الخفيفة في جميع أنحاء العالم، حيث يواصل غالبية المستطلعين في إعطاء الأولوية للوجبات الخفيفة، على الرغم من ارتفاع التكاليف والتحديات الاقتصادية القائمة.
ويرصد التقرير، الذي تم إعداده بالشراكة مع “هاريس بول”، الشركة المتخصصة في أبحاث السوق، وتعرف باسم “استطلاع هاريس”، اتجاهات وسلوكيات تناول الوجبات الخفيفة، بين آلاف المستهلكين الذين شملهم الاستطلاع عبر 12 دولة، وذلك للسنة الرابعة على التوالي.
وتوضح هذه الاستنتاجات والنتائج وتسلط الضوء، على دور وموقع الوجبات الخفيفة الواسع النطاق، حيث باتت الوجبات الخفيفة وبشكلٍ متزايد، تشكل بديلاً عن الوجبات التقليدية في حياة المستهلكين.
وتشير النتائج الرئيسية، إلى أن المستهلكين حول العالم يتناولون الوجبات الخفيفة وفق الآلية التالية:
• بشكل يومي: تُشكل الوجبات الخفيفة عنصراً رئيسياً، 71% من المستهلكين يتناولون الوجبات الخفيفة مرتين في اليوم على الأقل.
• بشكل عقلاني وبانتباه: أشار 78 % من المستهلكين، إلى أنهم يستغرقون المزيد من الوقت لتذوق الوجبات الخفيفة اللذيذة، في حين قال 61 % إنهم يأخذون وقتاً لتقسيم الوجبات الخفيفة قبل تناولها.
• بشكل متكرر: يتجه المستهلكون بشكلٍ متزايد، نحو استبدال وجباتهم بالوجبات الخفيفة، حيث أشار 55% منهم إلى ارتفاع احتمال تناولهم وجبة خفيفة خلال الأوقات المخصصة لوجبات لطعام الرئيسية الثلاث.
• بشكل مستدام: يُشكل التوجه نحو التقليل من النفايات، أولوية قصوى، حيث قال سبعة من كل 10 مستهلكين، بأنهم يعطون الأولوية للوجبات الخفيفة التي تتضمن مواد تعبئة أقل، في حين أشار 72 % بأنهم يعمدون عادةً إلى إعادة تدويرها.
وقال ديرك فان دي بوت، الرئيس التنفيذي في شركة مونديليز العالمية:” يؤكد التقرير الخاص بنا حول الوجبات الخفيفة، أنه على الرغم من الأوقات الصعبة التي نمر بها، يعتبر المستهلكون في جميع أنحاء العالم، أن وجباتهم الخفيفة المفضلة، تندرج في إطار السلع والأغراض اللازمة التي تتميز بأسعار معقولة”.
وأضاف “لا يزال تناول الوجبات الخفيفة، يُشكل وسيلة للمستهلكين للتواصل أو الاستمتاع بلحظات من السعادة والبهجة خلال يومياتهم، الأمر الذي يُشكل دلالة واضحة ويعزز اعتقادنا، بأنه يمكن الاستمتاع بكل وجبة خفيفة بطريقة واعية ومدروسة”.
وأظهر استطلاع الرأي، بأن المستهلكين يبحثون عن وجبات خفيفة لتلبية الاحتياجات المختلفة في حياتهم. إذ أشارت الغالبية العظمى منهم إلى أنهم يتناولون وجبات خفيفة بانتظام لمكافأة أنفسهم (78%) ولتحقيق الشعور بالراحة (77 %)، بما في ذلك الغالبية العظمى من جيل الألفية (85 % أشاروا إلى كلا السببين). وفي ظل الأجواء والمناخ الحالي السائد، يتم التركيز أيضاً على أهمية التعرف على العلامة التجارية.
وأشار 67%، أنهم يتجهون إلى شراء كمية قليلة نسبياً من العلامات التجارية المفضلة للوجبات الخفيفة، كبديل عن المنتجات التي لا تحمل اسماً تجارياً، بغض النظر عن التكلفة.
وسيُشكل هذا الاستطلاع، إضافة قيّمة لشركة مونديليز العالمية، ويساهم في تعزيز معارفها ورؤيتها وأفكارها المتنوعة والخاصة بقطاع الوجبات الخفيفة، بما في ذلك الاتجاهات الكلية من مصادر متعددة، حول مستقبل الوجبات الخفيفة والتحقق من مدى دقة وصوابية خطوات وتوجهات الشركة، التي تتمحور حول تقديم الوجبات الخفيفة المناسبة، في الوقت المناسب وبالطريقة الصحيحة.
وللإطلاع على النتائج والاستنتاجات الإضافية الواردة في تقرير توجهات الوجبات الخفيفة 2022، يمكن تحميل التقرير عبر هذا الرابط، والذي يشمل:
تناول الوجبات الخفيفة بطريقة واعية
• يبذل المستهلكون جهداً إضافياً لاتباع طريقة واعية، وللمحافظة على مستوى إدراكهم أثناء تناول الوجبات الخفيفة، حيث أفاد 78 % أنهم يستغرقون وقتًا لتذوق الوجبات الخفيفة اللذيذة.
o يقوم الكثيرون أيضاً بتحديد حجم وكمية الوجبة، حيث أشاروا إلى أنهم يمضون المزيد من الوقت لتقسيم الوجبات الخفيفة قبل تناولها (61 %) والتحقق من الملصقات الغذائية على الوجبات الخفيفة قبل شرائها (68%).
o وفي الوقت نفسه، عبّر أقل من نصف المستطلعين (46 %) عن شعورهم بالذنب عند الاستمتاع بوجبة خفيفة أو أي نوع من الحلويات.
وسيلة للتواصل
• تتيح الوجبات الخفيفة، فرصة مهمة لتحقيق التواصل مع الآخرين، حيث أكد سبعة من كل 10 أن “مشاركة الوجبات الخفيفة مع الآخرين، تجسد لغة الحب”.
o ينتشر هذا الاتجاه بشكل كبير بين الأسر في الهند والكسليك، حيث يجتمع الأحبة والأصدقاء للاستمتاع بالوجبات الخفيفة.
الرغبة في تحقيق الاستدامة
• يركز المستهلكون بشكلٍ كبير، على التأثير الناتج عن خياراتهم للوجبات الخفيفة على البيئة، وهم يدركون أن كلاً من الشركات والمستهلكين يلعبون أدواراً رئيسية في التوجه نحو تناول الوجبات الخفيفة المستدامة.
o يوافق 63 % من المستهلكين على أن الوجبات الخفيفة ذات التأثير البيئي الكبير، يجب أن تكون أكثر تكلفة، لا سيما بين المستطلعين من جيل الألفية (70 %) والجيل زد (69 %).
o عبّر 64 % عن استعدادهم لدفع المزيد من المال مقابل الوجبات الخفيفة الأفضل والملائمة للبيئة، في حين أشار 65 % إلى أنهم قد يدفعون المزيد مقابل الوجبات الخفيفة التي تحتوي على مكونات مستمدة من مصادر أخلاقية.
من جهته قال مارتن رينو، مدير التسويق ومسؤول المبيعات في شركة موندليز العالمية:” بات المستهلكون اليوم، أكثر إدراكاً ويتمتعون بالمزيد من الوعي، فيما يتعلق باستهلاكهم أكثر من أي وقتٍ مضى، ويشمل ذلك الصحة والرفاهية وكذلك التأثير على كوكب الأرض”.
وأضاف “ستساهم نتائج هذا التقرير، في مساعدتنا على صياغة وإعداد استراتيجيتنا، انطلاقاً من موقعنا كشركة عالمية رائدة في مجال الوجبات الخفيفة، مع التركيز على الشوكولاته والبسكويت، ومواصلة التزامنا بتوفير وجبات خفيفة واعية ومستدامة”.
اقرأ المزيد