الخميس, يونيو 13, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتنجاح قياسى لإفتتاح معرض LED MIDDLE EAST LIGHTING EXPO

نجاح قياسى لإفتتاح معرض LED MIDDLE EAST LIGHTING EXPO

انطلقت الخميس الدورة الخامسة من معرضها الدولى لتكنولوجيا الليد ونظم الاضاءة الحديثة والديكورية والمكونات الاليكترونية (LED MIDDLE EAST LIGHTING EXPO)، والذى يستمر حتي يوم غد السبت بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات.
وذلك تحت رعاية وزيري التجارة والصناعة، و الإنتاج الحربى، وبحضور كل من د.حسام عبد الحميد – رئيس مجلس إدارة شركة بنها للصناعات الأليكترونية (نائباً عن وزير الإنتاج الحربى) ، و محمد المهندس رئيس شعبة الصناعات الهندسية (بالإتحاد المصرى للصناعات) ، و د.محمد اليمانى رئيس المجلس العربى للطاقة المستدامة.. وكان بإستقبالهم هشام رشدى رئيس مجلس إدارة شركة انترناشيونال تريد اكسبو (ITE).
ويتضمن المعرض العديد من القاعات المتخصصة بشأن انظمة وتطبيقات ومكونات الليد ومستلزمات الاضاءة الحديثة الداخلية والخارجية واضاءة المواقع والمشروعات والإنارة بجميع انواعها وشاشات العرض الاليكترونية وانظمة الاضاءة بالطاقة الشمسية والمكونات الاليكترونية.
كما يأتى المعرض برعاية كبرى الشركات الوطنية العاملة فى صناعة تكنولوجيا الليد ونظم الاضاءة الحديثة ومجالات الدعاية والاعلان وبمشاركة العديد من الشركات الاجنبية المصنعة لأحدث التكنولوجيا التى تخدم المصانع المصرية.
هذا، وقد حققت الدورة الخامسة عدداً من الأرقام القياسية إستمراراً للنجاح الكبير الذى تحقق فى الدورة الرابعة للمعرض حيث سجلت نسبة المشاركات بالمعرض- بين محلية ودولية- نسبة نمو بلغت 23% بالمقارنة بالورة السابقة.
فيما شهد اليوم الأول (فقط) نسبة زيارة مرتفعة بلغت 6,321 زائر متخصص منهم 35,4% من خارج مصر.. الأمر الذى يعطى مؤشراً لتخطى نسبة الزيارة لأيام المعرض. الثلاث لرقم 15,000 زائر.
ومن ناحية أخرى زخر المعرض بمشاركات دولية متميزة من الصين، هونج كونج، السعودية، تركيا، روسيا.. بخلاف مشاركة الشركات المصرية المحلية والمشتركة.
ومن جانبه قال د حسام عبد الحميد: “لقد سعدت بمشاركة العديد من الشركات الأجنبية الباحثة عن فرص صناعية سواء بشكل منفرد أو مع شركاء محليين من مصر، وهو الأمر الذى يعزز من تطور هذه الصناعة المحلية ويحد من العمليات الإستيرادية”.
فيما أضاف د.محمد اليمانى “يأتى المعرض متزامنا مع اتجاه الدولة لاستبدال نظم الانارة والاضاءة الحالية بالنظم الجديدة الموفرة للطاقة مما يحد من الانبعاثات الضارة للبيئة بالاضافة الى الحد من استيراد مشتقات الطاقة اللازمة لتشغيل محطات الكهرباء وذلك لتوفير مليارات الدولارات من العملة الصعبة وضخها فى مسارات اخرى دعما للاقتصاد القومى”.
وتابع “بالاضافة الى تزامن المعرض مع الدولة للتنمية الاقتصادية حيث ان استهلاك الطاقة تطور بصورة كبيرة خلال السنوات الخمس الماضية حيث اصبح رفع كفاءة وترشيد استهلاك الطاقة امرا حتميا لمجابهة الطلب المتزايد عليها ولانعكاسه بالايجاب نحو تحسين الاثر البيئى بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى يحتم خفض استهلاك الوقود بمحطات التوليد الحرارية”.
واضاف، وتأكيداً على اطلاق الدولة لخطتها الوطنية لتحسين كفاءة الطاقة بمصر لتحقيق وفر متوقع يصل الى 5%من متوسط الاستهلاك خلال الخمس سنوات الاخيرة فى بعض القطاعات ( المنزلى- الانارة العامة- محطات الشرب – الصرف الصحى.. وغيرها من القطاعات)”.
فيما قال المهندس محمد المهندس: “سعدت بالمشاركة الواعدة للشركات المصنعة المصرية بالمعرض ولمدى حرصهم على تطوير أعمالهم بالرغم من الظروف الإقتصادية الطارئة التى تمر بها الولة وباقى دول العالم”.
وتابع، كما إسترعى إنتباهى حرص عدد من الشركات الأجنبية إهتمامهم بإيجاد شركاء محليين لتقديم منصات صناعية مشتركة لمنتجاتهم بشكل محلى فى مصرى ، وإختتم المهندس بمدى إعجابه بمشاركة شركة الإيمان للسيارات الكهربائية كضيف شرف بالمعرض وحرصهم على التوعية بأهمية التحول للسيارات الصديقة للبيئة بالمرحلة الحالية والمقبلة، وهو الأمر الذى لا مفر منه عالمياً.
وإختتم التعليقات المتعلقة بجولة المعرض الإفتتاحية.. هشام رشدى.. قائلاً: “لقد تم التسويق للمعرض عبر وكلائنا فى الدول العربية والاجنبية والدول الافريقية- شأن الصين وتركيا والهند و المملكة المتحدة وهونج كونج وغيرها من الدول الاجنبية- وقد تم اشتراك العديد من الشركات الاجنبية فى فعاليات المعرض لاهمية السوق المصرى فى هذا المجال وللموقع المتميز الذى تتمتع به مصر وانفتاحها على الاسواق الافريقية بشكل خاص”.
وأوضح “كما يأتى المعرض برعاية كبرى الشركات الوطنية والاجنبية المصنعة لأنظمة الإضاءة بخلاف إهتمام الجانب الحكومى برعاية المعرض شأن وزارة التجارة والصناعة المصرية وكذلك وزارة الإنتاج الحربى.. واللذين إهتموا بالمشاركة بالمعرض وتأكيد إيجابية تطوير أعمال هذا القطاع الصناعى والتجارى الهام فى مصر”.
اقرأ المزيد