الخميس, يونيو 13, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتشنايدر إلكتريك تنظم جلسة نقاشية حول القطاع العقاري في المنطقة

شنايدر إلكتريك تنظم جلسة نقاشية حول القطاع العقاري في المنطقة

نظمت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة عالميًا بمجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكّم الآلي، جلسة نقاشية بعنوان “القطاع العقاري والتكنولوجيا في الشرق الأوسط وإفريقيا.
جاء ذلك على هامش قمة الابتكار الأولى بالمملكة السعودية المنعقدة بالرياض، بهدف إلقاء الضوء على التطورات التي يشهدها القطاع العقاري على مستوى العالم.
وهذا مع الاهتمام المتزايد بالاستدامة وتحقيق كفاءة الطاقة في المباني، وتأثير التكنولوجيا على القطاع العقاري في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأفضل الممارسات في هذا المجال وكيفية مواكبة هذا التطور.
وضمت هذه الجلسة النقاشية مجموعة واسعة من خبراء القطاع وهم الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، وبدير رزق، الرئيس التنفيذي لشركة باراجون للتطوير العقاري، وأمل الشاذلي، نائب رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لوحدة الطاقة الرقمية.
 و لويز كولينز، المدير الإقليمي للطاقة والاستدامة في شركة جيه إل إل، وقام بإدارة الجلسة جون هيليارد، رئيس منطقة الشرق الأوسط في شركة WiredScore.
وقام د.أحمد شلبي، بتسليط الضوء على تأثير قلة الوعي الكافي بالشهادات الخضراء ومدي إمكانية تطبيق الحلول الذكية في المباني والتي لم تعد رفاهية في ظل التطورات التي يشهدها القطاع.
وتحدثت أمل الشاذلي، نائب رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لوحدة الطاقة الرقمية، عن أهمية مفهوم الشراكة والاتجاهات الجديدة في مجال المباني الذكية حيث تعد الشراكة المحلية أحد المحاور الست طويلة الأجل لاستراتيجية شنايدر إلكتريك لتحقيق الاستدامة.
وأشار بدير رزق، كيف يمكن للحلول الذكية المساهمة في خفض االتكاليف وإمكانية قياس النتائج بشكل فعال عند استخدامها مقارنة بالحلول التقليدية في المباني. وأوضحت  لويز كولينز، المدير الإقليمي للطاقة والاستدامة في شركة jll، أن الحلول الذكية والمستدامة لها تأثير كبير على تحديد قيمة الأصول.
وسلطت الجلسة الضوء على دور التكنولوجيا في تحسين المباني وتحديد قيمة الأصول، كما تطرقت إلى قضية التمويل الأخضر وتحليل أحدث التوجهات في سوق الشرق الأوسط وإفريقيا، خاصة في تطبيق البُعد السابع لتقنية BIM.
هذا، بالإضافة إلى تقديم أهم التوصيات حول أفضل السبل للتعامل مع هذه التطورات وكيفية الاستفادة منها. واختتمت المناقشة بمشاركة التوصيات لمستقبل صناعة العقار، مع إبراز دور التكنولوجيا والاستدامة في دفع عجلة الابتكار بهدف تلبية متطلبات العملاء والمستثمرين في 2023.
والجدير بالذكر أن قمة المملكة العربية السعودية للابتكار 2023 تأتي اعتمادًا على نجاح قمة شنايدر إلكتريك للابتكار في الشرق الأوسط 2022، والتي استهدفت إجراء مناقشة مفتوحة حول إنشاء مسار رقمي لمستقبل مستدام.
وجاءت القمة هذا العام لمناقشة كيف يمكن للشراكات بين القطاعين العام والخاص تسريع التحول الرقمي والاستدامة والتنويع الاقتصادي بما يتماشى مع أهداف رؤية السعودية 2030.
اقرأ المزيد