الأربعاء, يونيو 19, 2024

اخر الاخبار

تقاريرإطلاق أول برنامج إنتخابي بواسطة الذكاء الاصطناعي للرئيس القادم

إطلاق أول برنامج إنتخابي بواسطة الذكاء الاصطناعي للرئيس القادم

كشف الدكتور إسلام نصرالله خبير التحول الرقمي، ورئيس مجلس إدارة مجموعة ميجاتراست، والرئيس التنفيذي لشركة تاسكد ان، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة تطبيق سند للتنمية الشاملة، عن إطلاقه لأول برنامج إنتخابات رئاسية معد بواسطة الذكاء الإصطناعي إهداء منه لرئيس مصر القادم.
وقال نصرالله “إيمانًا منا أنه ليس هناك شخص واحد منفردًا يستطيع حمل هم هذه البلد العظيمة وحده، وأننا جميعًا شركاء في تقدمها وفشلها، وما عشناه من تناحر وثورات أضعفنا لفترة طويلة، ثبت أننا بحاجة لبعضنا أكثر من أي شيء آخر.
وأوضح خبير التحول الرقمي، أن أول برنامج انتخابي تم إعداده بواسطة الذكاء الاصطناعي لرئيس مصر القادم، يُقدم أفكار مقترحة أحيانا تكون منطقية وأحيانًا تكون غير منطقية ولكنها بذرة لأفكار أخرى يمكن تطويرها وتعديلها بمساعدتكم.
وأكد أن البرنامج الإنتخابي، يقدم بعض الأفكار والحلول للعديد من المشاكل التي تواجه الدولة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والإجتماعية والبيئية، مطالباً جميع المواطنين بطرح أرائهم لتطوير تلك الحلول والبرامج من أجل خدمة بلدنا الحبيبة مصر.
وتابع نصرالله، إن البرنامج تضمن 8 محاور رئيسية وهي: الأمن القومي المصري، الاقتصاد والتنمية، ميثاق الشرف الإعلامي، التعليم والتدريب، الرعاية الصحية ، البيئة والتنمية المستدامة، القضاء على الفساد، والقضاء على الغش التجاري.
والاستثمار والتعليم وسهولة التقاضي من أهم القضايا التي طرحها الذكاء الإصطناعي
وتناول البرنامج الانتخابي، عدد من القضايا الهامة وطرح حلول لها منها جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وتطوير الصناعة والزراعة، ومشكلة التعليم، والتسول، وأطفال الشوارع، وتعديلات تشريعية لبعض القوانين التي تساعد في تحقيق أهداف البرنامج على كافة المستويات.
كما ركز البرنامج على الترويج السياحي لمصر عبر التواصل الإلكتروني بين المواطنين المصريين والأجانب من كافة الجنسيات بحيث تكون رسالة كل مواطن الترويج لثقافته ولبلده، بجانب إدخال التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في عرض الأثار المصرية.
وكان من أبرز الافكار المطروحة في هذا المجال استخدام الاهرامات كواجهات إعلانية مثل برج خليفة في دبي وهو مايساعد في إضافة مصدر جديد للدخل القومي.
كما تطرق البرنامج لقضية هامة وهي سرقة الأثار المصرية، ووضع حل مشجع جداً من خلال اقتراح أنه في حالة الإبلاغ عن اكتشاف مقبرة سليمة، يتم تركها في الحالة التي وُجدت عليها وتُصبح مزاراً سياحياً لتجربة استكشاف المقابر. ويتم تحديد سعر دخول الفرد بمبلغ 1000 دولار.
كما أوصى بصرف نسبة ثابتة لصاحب المنزل، مقابل إدارته وحفاظه على المقبرة، وذلك يضمن له ولأسرته دخلًا من الحفاظ على آثار بلده، مع إمكانية توريثها لأولاده.
واقترح برنامج الذكاء الإصطناعي الانتقال إلى القضاء الإلكتروني بالكامل على أن يتم رفع الدعوى عن طريق منصة القضاء ويتم الرد إلكترونيًا دون الحاجة لحضور الجلسات إلا إذا إستصدر القاضي قرارًا بمواجهة الخصوم توفيرًا للوقت والموظفين.
وأعلن الدكتور إسلام نصرالله عن قيام شركته بتدشين موقع إلكتروني تفاعلي للبرنامج يستطيع من خلاله تلقي مقترحات المواطنين حول كافة البنود والقضايا المطروحة في البرنامج.
وذلك لمساهمة في تطويره بشكل مستمر ، وإضافة حلول إلكترونية تناسب كل محور من محاور البرنامج والقضايا المتعلقة به.
ويمكن الإطلاع على البرنامج كاملاً من خلال عبر هذا الموقع.
اقرأ المزيد