الإثنين, فبراير 26, 2024

اخر الاخبار

الرئيسية«لأنها أبدعت».. مُبادرة رائدة تُسلط الضوء على الجيل القادم من والموهوبات العرب

«لأنها أبدعت».. مُبادرة رائدة تُسلط الضوء على الجيل القادم من والموهوبات العرب

في جعبة رواة القصص من النساء الكثير من القصص المهمة والفريدة، والتي تستحق أن تجد طريقها إلى الشاشات، فأصواتهن تُجسد شريحة واسعة من النساء اللواتي لديهنّ قصصًا مماثلة، وبمنحهنّ الفرصة لسرد هذه القصص بأصواتهنّ، فنحن نثري القطاع بوجهات نظر جديدة ونسهم في الارتقاء بصناعة الترفيه والسينما وجعلها أكثر شمولًا وإنصافًا.
وهناك فرصة الآن للتعرف على هذه الأصوات النسائية المُلهمة والاحتفاء بإنجازاتها على نحو أكبر، من خلال مبادرة “لأنها أبدعت” التي تُنظمها نتفليكس على هامش مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، وذلك للعام الثاني على التوالي.
وذلك، بهدف الإضاءة على الجيل القادم من النساء الموهوبات في العالم العربي اللاتي يُبدعنّ في سرد قصصٍ لم تُبصر النور من قبل.
وتضم مجموعة العام مجموعة من النساء المُبدعات وهنّ، أضواء بدر، الفنانة السعودية الأمريكية متعددة المواهب والمجالات، وبطلة الفيلم السعودي “ناقة”، المقرر عرضه قريبًا على نتفليكس، وفاطمة البناوي، الكاتبة السعودية والفنانة الأدائية والممثلة والمخرجة التي لم تكتفِ بكتابة الفيلم القادم على نتفليكس “بسمة”، بل قامت بإخراجه أيضًا وذلك للمرة الأولى في مسيرتها المهنية، وهيا عبد السلام، الممثلة الرئيسية والمنتجة المبدعة لمسلسل التشويق الدرامي الكويتي “محامية الشيطان” الذي أنتجته نتفليكس.
مبادرة “لأنها أبدعت” هذا العام هي احتفاءٌ بثلاث من رائدات وصانعات الأفلام العربيات، ودعوةٌ للمُبدعات الجدد للتقدم إلى دائرة الضوء وإطلاق العنان لمواهبهنّ ومشاركة تجاربهنّ مع الآخرين. وقد صُممت هذه الفعّالية لإتاحة الفرصة للزور للاطلاع على تجارب هذه المجموعة من صانعات الأفلام، والتعرف عليهنّ عن كثب لسماع قصصهن ومعرفة أعمالهنّ المميزة، والحصول على فهم أعمق لمبادرة “لأنها أبدعت” والجهود التي تبذلها نتفليكس لاستكشاف المواهب في المنطقة والارتقاء بها، والاحتفاء بإبداعاتها.
وفي هذا السياق، قالت نهى الطيّب، رئيسة المحتوى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، نتفليكس: “شكلت مبادرة “لأنها أبدعت”، وستظل دائمًا، فرصة لنا لتسليط الضوء على المواهب النسائية البارعة في سرد القصص في العالم العربي، وقد شهدنا كيف تألقت النساء العربيات في سرد قصصٍ مذهلة منذ عقود، ونرى الآن فرصًا جديدة للمزيد من المُبدعات ليروين قصصًا لم تُرو من قبل”.
وتابعت، ونسعى دائمًا لبذل المزيد لدعمهنّ والاحتفاء بأصواتهن وإلهام جيل جديد من النساء لتحقيق أحلامهن الإبداعية.
ومنذ إطلاقها في عام 2021، تحتفي مبادرة “لأنها أبدعت” بإبداعات المرأة العربية و وإنجازاتها في صناعة الترفيه والأفلام من خلال إطلاق العديد من برامج التدريب والمحتوى والدعم المالي، في تجسيدٍ واضح لالتزام نتفليكس الثابت بالعمل مع الأصوات النسائية المعروفة والجديدة في العالم العربي.
ودعمها لإبداع المزيد من القصص المميزة ذات المواضيع المتنوعة والأبعاد الأكثر عمقًا، والتي يُبث العديد منها بالفعل على نتفليكس، مثل “مدرسة الروابي للبنات” و”البحث عن علا” و”الصفقة” و”جايبة العيد” وغيرها القصص التي أبدعتها النساء ليستمتع بها المشاهدون في كل مكان.
وتقع منصة “لأنها أبدعت” في القاعة الرئيسية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، وهي مُتاحة لزوار وضيوف الحدث من 1 إلى 9 ديسمبر. نتطلع للقائكم هناك والاحتفاء معًا بالمبدعات العربيات اللاتي تألقنّ في فتح آفاقٍ جديدة لصناعة الترفيه والسينما.
اقرأ المزيد