الأربعاء, مايو 22, 2024

اخر الاخبار

تحليلات%28 فقط من الموظفين بمصر يمكنهم التمييز بين صور المزيفة والحقيقية

%28 فقط من الموظفين بمصر يمكنهم التمييز بين صور المزيفة والحقيقية

وفقاً لاستطلاع[1] أجرته شركة كاسبرسكي عن رقمنة الأعمال، قال 28% من الموظفين في مصر أنهم يستطيعون التمييز بين صورة مولدة بتقنية التزييف العميق وصورة حقيقية.
وعلى الرغم من هذا الادعاء، استطاع 28% من الموظفين في مصر تمييز الصور الحقيقية عن الصور المولدة بالذكاء الاصطناعي ضمن اختبار[2] خضعوا له خلال الاستطلاع. هذا يعني أن الشركات معرضة للخداع باستخدام مثل هذه الحيل التي تتضمن استخدام المجرمين السيبرانيين للصور المولدة بالذكاء الاصطناعي بعدة طرق لتنفيذ إجراءات غير قانونية. فيمكن للمجرمين استخدام التزييف العميق لإنشاء مقاطع فيديو أو صور مزيفة للاحتيال على الأفراد أو المؤسسات.
على سبيل المثال، يمكن للمجرمين السيبرانيين إنشاء مقطع فيديو مزيف لرئيس تنفيذي يطلب تحويلاً مصرفياً أو يمنح الإذن لتحويل مبلغ ما، مما يمكنهم من سرقة أموال الشركة. كما يمكنهم توليد مقاطع فيديو أو صور مزيفة للأفراد ثم استخدامها لابتزاز الأفراد مقابل المال أو المعلومات.
وباستطاعتهم أيضاَ استخدام تقنية التزييف العميق لنشر معلومات كاذبة أو التلاعب بالرأي العام. وبهذا الشأن، يعتقد 56% من الموظفين في مصر أن شركتهم قد تخسر المال بسبب التزييف العميق.
تزييف عميق لإيلون ماسك وهو يروج لعملية احتيال جديدة تستغل العملات المشفرة
عن هذا الاستطلاع، يقول ديمتري كالينين، خبير الأمن السيبراني في كاسبرسكي: «على الرغم من ادعاء العديد من الموظفين أنهم يستطيعون تمييز التزييف العميق، أظهر بحثنا أن نصفهم فقط يمكنهم فعل ذلك حقاً. من الشائع جداً أن يقدّر المستخدمون مهاراتهم الرقمية بأعلى مما هي عليه؛ وهذا يدل على وجود ثغرات في الجدار الناري البشري للشركات ومخاطر سيبرانية محتملة قد تؤذي بنية الشركات التحتية وأموالها ومنتجاتها. توفر المراقبة المستمرة لموارد الإنترنت المظلم معلومات قيمة عن صناعة التزييف العميق، مما يسمح للباحثين بتتبع أحدث توجهات مصادر التهديد وأنشطتهم في هذا المجال. وتلعب هذه المراقبة دوراً هاماً في البحث في التزييف العميق الذي يساعد على صقل فهمنا لمشهد التهديدات المتطور. توفر خدمة Kaspersky Digital Footprint Intelligence مثل هذه المراقبة لمساعدة عملائها على استباق التهديدات المتعلقة بالتزييف العميق.»
توصي كاسبرسكي باتخاذ الإجراءات التالية للوقاية من التهديدات المتعلقة بالتزييف العميق:
  • تحقق من جودة ممارسات الأمن السيبراني في شركتك، ليس فقط على مستوى الحلول المستخدمة، بل أيضاً على مستوى مهارات موظفيك التقنية. ويمكنك استخدام خدمة Kaspersky Threat Intelligence لاستباق مشهد التهديدات الحالي.
  • قم بتقوية «الجدار الناري البشري» لشركتك عن طريق التأكد من فهم موظفيك لماهية التزييف العميق، وكيفية عمله، والتحديات التي يمكن أن يشكلها. لذا أطلق مبادرات مستمرة لتوعية وتعليم موظفيك كيفية اكتشاف التزييف العميق. تساعد منصة Kaspersky Automated Security Awareness Platform الموظفين على البقاء على اطلاع بأحدث التهديدات وترفع مستوى معرفتهم الرقمية.
  • استخدم مصادر موثوقة وعالية الجودة للأخبار، فالأمية المعلوماتية تساعد في انتشار التزييف العميق.
  • اتبع مبادئ أمنية جيدة مثل «ثق ولكن تحقق». لن يضمن الشك الدائم في كل رسالة صوتية ومقطع فيديو أنك لن تنخدع أبداً، ولكنه قد يساعد في تجنب العديد من الفخاخ الأكثر شيوعاً.
  • اعرف الخصائص الرئيسية لمقاطع الفيديو المولدة بتقنية التزييف العميق وابحث عنها لتجنب الوقوع ضحيتها. تتضمن هذه الخصائص الحركة المتشنجة، وتغير حالات الإضاءة من إطار إلى آخر، وتحولات في لون البشرة، ورمش الشخصيات بشكل غريب أو عدم رمشهم على الإطلاق، وحركة الشفاه غير المتزامنة بشكل جيد مع الكلام، وظهور آثار رقمية على الصورة، وكون الفيديو رديء الجودة والدقة وضعيف الإضاءة عمداً.
1شمل استطلاع الرأي 2000 موظف في الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الكبيرة ضمن منطقة الشرق الأوسط، وتركيا، وأفريقيا في عام 2023.               
[2] أولاً، سُئل المشاركون في الاستطلاع عما إذا كان بإمكانهم التمييز بين صور التزييف العميق والصور الحقيقية. ثم أُعطوا صورتين من مقاطع فيديو لممثل أمريكي شهير، وكانت إحدى هاتين الصورتين من فيديو تزييف عميق. بعدها، طُلب من المشاركين تحديد الصورة الحقيقية والصورة المزيفة بين الصورتين.
اقرأ المزيد