السبت, يونيو 22, 2024

اخر الاخبار

تقاريروصول دفعة جديدة من جرحى فلسطين ومرضى السرطان إلى الإمارات للعلاج

وصول دفعة جديدة من جرحى فلسطين ومرضى السرطان إلى الإمارات للعلاج

وصلت الدفعة الـ13 من الأطفال الفلسطينيين الجرحى ومرضى السرطان، فجر اليوم، إلى دولة الإمارات لتلقي العلاج.
وتضم 98 شخصاً بينهم 40 طفلاً ممن يحتاجون إلى مساعدة طبية ويعانون من إصابات وحروق شديدة، إضافة إلى عدد من المرضى المصابين بالسرطان الذين يحتاجون إلى علاج فوري ومتواصل، يرافقهم 58 شخصاً من عائلاتهم، ليرتفع عدد الفلسطينيين الذين استقبلتهم مستشفيات الامارات إلى 1154 مريضاً ومرافقاً، بينهم 585 من الأطفال الجرحى والمصابين بالسرطان، و569 مرافقاً.
وفور وصول الطائرة القادمة من مطار العريش في مصر إلى مطار أبو ظبي، بدأت الفرق الطبية نقل الجرحى والمصابين التي تستدعي حالاتهم نقلهم بشكل فوري إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الصحية، فيما تم نقل بقية الحالات والمرافقين إلى مدينة الإمارات الإنسانية وهي مقر إقامة هذه الحالات.
 ويأتي وصول هذه الحالات تنفيذاً لتوجيهات الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد، بتقديم العلاج والرعاية الصحية إلى 1000 طفل فلسطيني مصاب، و1000 مريض بالسرطان من قطاع غزة، في مستشفيات الإمارات، ضمن جهود الدولة في إغاثة الشعب الفلسطيني، وتعزيز الاستجابة للأوضاع الإنسانية المتفاقمة التي يشهدها القطاع.
وقالت الدكتورة مها تيسير بركات، مساعد وزير الخارجية للشؤون الطبية وعلوم الحياة في الإمارات، إن بلادها ملتزمة بالعمل على التخفيف من المعاناة الإنسانية التي يعانيها الفلسطينيون في غزة.
وأوضحت أنه في سبيل ذلك دشنت الإمارات المستشفى الميداني داخل غزة، والمستشفى العائم في مدينة العريش المصرية، علاوة على إمداد مستشفيات القطاع بسيارات الإسعاف والأجهزة والأدوية والمستلزمات الطبية، وعلاج 2000 طفل جريح ومريض بالسرطان في مستشفيات الإمارات، ورعايتهم لحين عودتهم إلى ديارهم.
وثمنت جهود فرق العمل والطواقم الطبية والمتطوعين العاملين على علاج ورعاية الفلسطينيين في المستشفيين الميداني والعائم، ومستشفيات الإمارات التي استقبلت الجرحى والمصابين بالسرطان، وأشادت بتعاون السلطات المصرية التي سخرت كافة الإمكانيات وذللت الصعوبات لدعم وتسهيل المبادرات الإماراتية.
وأفادت الدكتورة نورة خميس الغيثي، وكيل دائرة الصحة في أبو ظبي بأن المنشآت الطبية قدمت الرعاية الشاملة والخدمات التخصصية الطبية والصحية للحالات التي وصلت من غزة منذ الدفعة الأولى في نوفمبر الماضي، لافتة إلى أن القطاع الصحي في العاصمة على أتم الجاهزية لاستقبال وعلاج الحالات المستهدفة.
وأعلن نورة تحسن الوضع الصحي للحالات التي تتلقى العلاج حالياً في المنشآت الطبية، والتي لا تدخر جهداً في توفير أفضل سبل العلاج وتقديم خدمات الصحة النفسية، وهو ما انعكس بالإيجاب على ملتقي الرعاية الصحي من الفلسطينيين.

جرحى غزة٢

وقال مبارك القحطاني، المتحدث باسم مدينة الإمارات الإنسانية، إن المدينة استقبلت المرضى الذين لا تستدعي حالاتهم الإقامة في المنشآت الصحية ومرافقيهم، وجرى توزيعهم على مقار سكنهم بشكل سلس وسريع تقديراً لحاجتهم للراحة بعد رحلتهم الشاقة والطويلة وصولاً إلى أبو ظبي.
وأوضح القحطاني أن المدينة تضم مركزاً للصحة الوقائية مجهز بأحدث المعدات الطبية وفق أعلى المعايير التي تراعي في تصميمها الخصوصية وتوفر وسائل الترفيه للأطفال والكبار في الساحات الخارجية الخضراء والقاعات الداخلية المجهزة بوسائل الترفيه.
اقرأ المزيد